Menu
14:53مزهر : تطل علينا ذكرى  الألم والفاجعة مذبحة صبرى وشاتيلا وملوك الغزي والعار تصافح يد القتلة والمجرمين من الصهاينة الملطخة أياديهم بدماء الاطفال والشيوخ والنساء .
13:07تنويه مهم للمواطنين الذين لم يستفيدوا من المنحة القطرية أو مساعدات متضرري كورونا
13:06هآرتس: حماس أفسدت فرحة نتنياهو باتفاق التطبيع
13:03مارتينيز يرحل عن الأرسنال
12:59"هيئة الأسرى": إصابة المعتقل إياد أبو هشهش بكورونا
12:56لجان المقاومة:دماء شهداء صبرا وشاتيلا ترسم لشعبنا ومقاومتنا طريق العودة لكل فلسطين ولعنة ووصمة عار على جبين العدو الصهيوني واذنابه المطبعين 
12:55تعليق دخول المصلين للأقصى 3 أسابيع
12:06اجتماع قيادي بين حركتي الجهاد الإسلامي وحماس في بيروت
12:05صبرا وشاتيلا.. جرح لم يلتئم منذ 38 عامًا
12:01"الصحة"بغزة تعمل على ضبط السوق الدوائي في ظل انتشار فيروس كورونا
11:57اعتقال 400 طفل وسيدة منذ بدء أزمة "كورونا"
11:52"العاروري": التطبيع سلوك لا يمثل الضمير الحي للشعوب
11:49الحكومة اليابانية تقدم استقالتها بالكامل
11:48تدهور حالة مستوطن أصيب بإطلاق صواريخ من غزة
11:45السودان يعلن تأجيل الدراسة بسبب الفيضانات
أول تعقيب من حماس حول موقف عباس من الانتخابات والمستشفى الدولي بغزة

أول تعقيب من "حماس" حول موقف عباس من الانتخابات والمستشفى الدولي بغزة

أرض كنعان

أصدرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) تعقيبها على تصريحات رئيس السلطة محمود عباس، حول الانتخابات الفلسطينية، وموقفه من المستشفى الدولي في قطاع غزة.

وقال الناطق باسم الحركة فوزي برهوم، في تصريح صحفي : "هذا تأكيد على أن الانتخابات استحقاق وطني الكل يحرص على إجرائها بنجاح".

وأضاف برهوم: "الانتخابات هي المدخل السليم والمهم لترتيب البيت الفلسطيني وتمتين وتحصين الحالة الفلسطينية كون ان هناك تحديات كبيرة وصعبة بحاجة إلى حالة فلسطينية قوية ومتماسكة لمواجهتها وفي مقدمتها المخططات الصهيونية وصفقة القرن".

وتابع: "علينا ايضا كفلسطينيين أن نبذل كل جهد وفعل جماعي لضمان إجرائها في القدس ولا نرهن ذلك لقرارات أو  حسن نوايا الاحتلال او مدى استجابته لتدخل طرف هنا او هناك"..

وأكد على أنه "يجب أن نجعل إجراء الانتخابات في القدس معركتنا جميعا، ومن هنا تأتي أهمية اللقاء الوطني المقرر من أجل تفكيك كافة العقبات ومواجهة كافة التحديات وتوفير كل مستلزمات وضمانات إنجاح العملية الانتخابية".

وحول موقف عباس من المستشفى الدولي في غزة، قال الناطق باسم "حماس": " تصريحات ابو مازن بخصوص المستشفى الميداني الدولي غير مطمئنة وهي للأسف امتداد لإجراءاته العقابية ضد أهلنا في غزة ولا تنسجم بالمطلق مع المزاج العام الوطني الذي يؤكد على ضرورة إنهاء معاناة غزة ورفع عقوبات أبو مازن الظالمة عن أهلها، وتهيئة الأجواء والمناخات الصحية لإنجاح العملية الانتخابية".

وشدد على أنه: "كان الأولى بأبو مازن المبادرة بطمأنة الرأي العام الفلسطيني بإنهاء معاناة مرضى القطاع بدلا من التهديد بمفاقمة معاناتهم".

وكان رئيس السلطة محمود عباس، قال إن لجنة الانتخابات المركزية أبلغته أمس بأن كل التنظيمات الفلسطينية وافقت على إجراء الانتخابات، مضيفا بأن هذه خطوة لكن تبقى خطوة واحدة متعلقة بالانتخابات في القدس المحتلة.

وأضاف عباس خلال افتتاح المؤتمر الدولي الأول "نزاهة وحوكمة من أجل التنمية المستدامة" الذي انطلق في مقر الرئاسة برام الله؛ إن الفلسطينين أجروا الانتخابات في القدس المحتلة، وصوت أهل القدس في مدينتهم في الأعوام 1996 و2005 و2006، "ولن نقبل أن ينتخب أهل القدس في غير القدس"، معتبرا أن هذه هي المعضلة التي تواجه ملف الانتخابات التي أعلن في الأمم المتحدة عن نية إجرائها.

وحول المستشفى الأمريكي في قطاع غزة، شدد عباس على معارضته له، وقال: المستشفى لن يمر وستعمل ضده 24 ساعة".