Menu
22:27وزير الصحة الإسرائيلي: نحن في حالة تشبه الحرب
22:26ألمانيا تقدم 53 مليون يورو دعما لأونروا
22:24الاحتلال يفرض طوقًا أمنيًا شاملًا على الضفة والقطاع
22:22الصحة بغزة: نمر بأزمة دوائية صعبة وخطيرة تؤثّر على مواجهة كورونا
17:46لجان المقاومة: نثمن قرار سلطة الطاقة بتخفيض أسعار كهرباء المولدات وندعو أصحاب المولدات إلى مراعاة الظروف المعيشية لأهلنا في القطاع في ظل الحصار وتفشي وباء كورونا 
16:39الصحة: فتح مراكز الرعاية الأولية بمحافظات القطاع باستثناء الشمال
16:36"فلسطينيو الخارج": المسجد الأقصى يجب أن يبقى مفتوحًا
16:34أصحاب المولدات: وافقنا على تسعيرة سلطة الطاقة مؤقتًا
16:33روسيا: التطبيع مع "إسرائيل" لن يجلب الاستقرار دون حل قضية فلسطين
16:31النيابة تهدد اصحاب المولدات الكهربائية بالحبس وغرامة بـ3 الاف دينار
16:29الصحة تنشر احصائية حول اصابات ووفيات كورونا في فلسطين خلال 24 ساعة
15:22الزراعة تسمح بدخول الدجاج المبرد الكامل لقطاع غزة
15:21شرطة المرور: سنتخذ اجراءات غير مسبوقة لمنع التجوال بسبب حالة التراخي
15:19مؤتمر هام لمهجة القدس حول خطورة الوضح الصحي للأسير ماهر الاخرس
15:18مدير عمليات الأونروا يوضح عملها خلال "كورونا" وقرارها بشأن المدارس
resize (3)

اختتام أنشطة خريف 2019 "أنا أيضاً أستطيع"

ارض كنعان

 

نظمت جمعية نوى للثقافة والفنون احتفالاً لاختتام أنشطة خريف 2019 "أنا أيضاً أستطيع" الممول من مؤسسة Drosos، SDC، Brot، والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي والتي حملت في مضمونها تعزيز ثقافة احترام حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وتفعيل حقهم بالمشاركة والحصول إلى كافة الخدمات، وجاء توقيت الحفل بالتزامن مع اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة.

وشهد الحفل الذي نفذه مركز زيتونة على ملعب نادى إتحاد شباب دير البلح اقبالاً من أطفال المدارس ورياض الأطفال في المنطقة الوسطى، وشمل مجموعة من الزوايا المتنوعة مثل زاوية الفنون، والرسم الحر، والتجارب العلمية، ورواية القصة وفيه استمع الأطفال إلى القصص الشعبية الفلسطينية بالإضافة إلى فقرة المهرجين.

وخلال فترة مطوية الخريف نفذت النوى في كافة مراكزها مجموعة من الأنشطة والدورات التدريبية مثل رواية القصة، فنون تشكيلية، عروض المهرجين، إعادة استخدام خامات البيئة، تعلم لغة الإشارة، تجارب علمية، رحلات تعليمية، ألعاب فكرية، عروض أفلام قصيرة عن العلوم والفنون. أندية للأهالي قدمت خلالها ورش ولقاءات توعوية حول موضوع التربية الإيجابية لتعزيز العلاقة بينهم وبين أطفالهم.

يذكر أن جمعية نوى للثقافة والفنون هي جمعية غير ربحية تأسست في عام 2014 من قبل مجموعة من الشابات والشباب المتعلم والمتحمس والمتفاني للمساعدة في تمكين مجتمعهم المحلي من خلال الثقافة والفنون والتعليم الغير رسمي.