google39ae0e62e4a5bc94.html google39ae0e62e4a5bc94.html

Menu
15:25هيئة مسيرات العودة تلغي المشاركة الجماهيرية في ذكرى يوم الأرض
15:24"التنمية" تعلن وصول أموال المنحة القطرية لغزة
15:23تنويه مهم لطلاب الثانوية العامة
15:20صحة غزة طالبت بحصتها من المساعدات ومكافحة احتكار المستلزمات الطبيبة
15:16الاحتلال يُسجل 425 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية
15:14مكافحة كورونا بغزة على طاولة "الرباعية الدولية"
15:13حكومة رام الله تعلن عن تسجيل 6 إصابات جديدة بفيروس كورونا
15:11خبير في الأوبئة: القادم أصعب في حال عدم الالتزام بالحجر المنزلي
15:10وفاة قيادي فتحاوي بالسويد بفيروس كورونا
15:08ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا في "إسرائيل" إلى 3460
15:07القسام ينعى أحد عناصره توفي إثر حادث سير
15:02ملحم: لا إصابات جديدة بفيروس كورونا في فلسطين
15:01حالة الطرق في قطاع غزة اليوم السبت
15:00بدء العمل بالتوقيت الصيفي في فلسطين
14:59أبرز ما جاء في الصحف العبرية هذا اليوم
مجدلاني

مجدلاني عن حماس : "أصبح هناك شريك يقبل بالفتات تحت شعارات انسانية "

أرض كنعان

أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، أحمد مجدلاني إن البدء بإجراءات تحسين ظروف الحياة مثل إقامة بعض المناطق الصناعية وفتح مدرج في مطار بمنطقة النقب للخروج وليس العودة، ليست أوهامًا، وهي حقائق ونُقلت إلينا بطرق رسمية أو غير ذلك.

واعتبر مجدلاني أن أسباب نجاحنا في مواجهة المشروع الأمريكي عدم وجود شريك فلسطيني، والآن بوجود شريك فلسطيني يقبل الفتات تحت شعارت إنسانية، لا يعني سوى انخراط سياسي في المشروع الأمريكي.

وقال مجدلاني لإذاعة (صوت فلسطين) الرسمية إن المشروع الاقتصادي كان مطروحاً منذ فترة طويلة ليكون بديلا عن الحل السياسي، لتحسين شروط وظروف الفلسطينيين تحت الاحتلال وجعل الاحتلال "خمسة نجوم".

وأضاف " هم يعتقدون أنه من الممكن بمعالجة القضايا الإغاثية، يمكن للفلسطينين أن يتغاضوا عن تقرير المصير وحق الحرية والاستقلال."

وأشار "هذا الوهم الذي سيطر على عقول الأمريكيين منذ فترة الإدارة الأمريكية السابقة، وهذا المشروع واجهته القيادة الفلسطينية، والآن الإدارة الحالية طرحت تصفية القضية الفلسطينية، بما يسمى (صفقة العصر)".

وعن المستشفى الأمريكي، قال مجدلاني أنه بمثابة قاعدة أمريكية لوجستية في الجولان، لتقديم الدعم للمعارضة السورية، وهي قاعدة متقدمة عسكرياً ونستغرب تماماً، أن حماس تدافع عن هذا الخيار وهو خيار سياسي.

ونوه مجدلاني أن الاحتلال يسعى لجعل الأمر قضية إنسانية وليست سياسية، وأحد مظاهر تطبيق مشروع التصفية الأمريكية، هو فصل قطاع غزة عن الضفة، وإقامة كيان سياسي في غزة، وتقاسم وظيفي في الضفة.