Menu
10:35صلاح على دكة البدلاء.. وكلوب يتغنى بأوريغي
10:35مجدلاني عن حماس : "أصبح هناك شريك يقبل بالفتات تحت شعارات انسانية "
10:32الجمعية العامة للأمم المتحدة تعتمد 4 قرارات تتعلق بفلسطين
10:29مدير "أونروا" بلبنان: ملتزمون بتقديم خدماتنا للاجئين الفلسطينيين
10:25العثور على جثة فتاة مدفونة جنوب الخليل
10:26برشلونة يحصن "نجمه الواعد" بشرط جزائي خيالي
10:20حماس: اللقاء الأخير مع حركة الجهاد أسس لعلاقة أكثر تماسكاً
10:19تعرف على تفاصيل المنخفض الجوي المقبل
10:18حملة اعتقالات ومداهمات في مدن الضفة
10:165 حالات قتل بالضفة خلال 48 ساعة.. ما القصة؟
10:11حماس : لم يعرض علينا تهدئة طويلة الأمد وعلاقتنا بالجهاد ترتكز على 3 مشتركات أساسية
09:59حالة الطقس اليوم في فلسطين
09:57تعرف على أسعار صرف العملات لليوم الخميس
13:36آلية السفر عبر معبر رفح ليوم غدٍ الخميس
12:30عشرات المستوطنين يقتحمون باحات الأقصى بحراسة أمنية مشددة
مجدلاني

مجدلاني عن حماس : "أصبح هناك شريك يقبل بالفتات تحت شعارات انسانية "

أرض كنعان

أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، أحمد مجدلاني إن البدء بإجراءات تحسين ظروف الحياة مثل إقامة بعض المناطق الصناعية وفتح مدرج في مطار بمنطقة النقب للخروج وليس العودة، ليست أوهامًا، وهي حقائق ونُقلت إلينا بطرق رسمية أو غير ذلك.

واعتبر مجدلاني أن أسباب نجاحنا في مواجهة المشروع الأمريكي عدم وجود شريك فلسطيني، والآن بوجود شريك فلسطيني يقبل الفتات تحت شعارت إنسانية، لا يعني سوى انخراط سياسي في المشروع الأمريكي.

وقال مجدلاني لإذاعة (صوت فلسطين) الرسمية إن المشروع الاقتصادي كان مطروحاً منذ فترة طويلة ليكون بديلا عن الحل السياسي، لتحسين شروط وظروف الفلسطينيين تحت الاحتلال وجعل الاحتلال "خمسة نجوم".

وأضاف " هم يعتقدون أنه من الممكن بمعالجة القضايا الإغاثية، يمكن للفلسطينين أن يتغاضوا عن تقرير المصير وحق الحرية والاستقلال."

وأشار "هذا الوهم الذي سيطر على عقول الأمريكيين منذ فترة الإدارة الأمريكية السابقة، وهذا المشروع واجهته القيادة الفلسطينية، والآن الإدارة الحالية طرحت تصفية القضية الفلسطينية، بما يسمى (صفقة العصر)".

وعن المستشفى الأمريكي، قال مجدلاني أنه بمثابة قاعدة أمريكية لوجستية في الجولان، لتقديم الدعم للمعارضة السورية، وهي قاعدة متقدمة عسكرياً ونستغرب تماماً، أن حماس تدافع عن هذا الخيار وهو خيار سياسي.

ونوه مجدلاني أن الاحتلال يسعى لجعل الأمر قضية إنسانية وليست سياسية، وأحد مظاهر تطبيق مشروع التصفية الأمريكية، هو فصل قطاع غزة عن الضفة، وإقامة كيان سياسي في غزة، وتقاسم وظيفي في الضفة.