Menu
10:30مسؤول أممي يدعو لتحقيق مستقل بضحايا الهجوم الإسرائيلي على غزة
10:27انطلاق معرض "أيام مقدسية" في عمان
10:19الاسرى المقطوعة رواتبهم يعلقون اضرابهم عن الماء
10:16الحية: المستشفى الامريكي تحت الاختبار واي إخلال امني سنطلب مغادرتها فوراً
10:13لجان المقاومة : قرار تقسيم فلسطين المشئوم يمثل تواطئا غربيا ودوليا على شعبنا وأمتنا
10:10تظاهرة بلاهاي إحياء ليوم التضامن مع الشعب الفلسطيني
10:08جمعيات مغربية تدعو للاستمرار في دعم القضية الفلسطينية
09:56تركيا تحتضن أول مؤتمر دولي حول "الأبارتايد" الإسرائيلي
09:54حالة معابر قطاع غزة اليوم السبت
09:49الاحتلال يستهدف نقاط رصد تابعة للمقاومة بقطاع غزة
09:48حالة الطرق في قطاع غزة اليوم السبت 30/11/2019
09:44اعتقالات ومداهمات في الضفة الغربية المحتلة
09:43حالة الطقس: أجواء حارة نهاراً وباردة ليلاً
09:41أسعار صرف العملات مقابل الشيقل في فلسطين
15:23قيادي فتحاوي يطرح عدة تساؤلات بشأن إقامة المستشفى الأمريكي شمال قطاع غزة
تظاهرة بلاهاي إحياء ليوم التضامن مع الشعب الفلسطيني

تظاهرة بلاهاي إحياء ليوم التضامن مع الشعب الفلسطيني

أرض كنعان

نظمت الجالية الفلسطينية في هولندا مظاهرة أمام المحكمة الجنائية الدولية بهولندا، لإحياء "اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني".

وتجمّع العديد من الفلسطينيين والناشطين القادمين من مختلف الدول الأوروبية، في المظاهرة المدعومة من منظمات المجتمع المدني، والتي جرت أمام مقر المحكمة الجنائية الدولية في مدينة لاهاي الهولندية.

وانتقد الناشطون، المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية، فاتوا بنسودا، لأنها لم تبدأ بعد تحقيقًا في القضايا المتعلقة بالمذابح الإسرائيلية في غزة، والهجوم الذي شنته "إسرائيل" عام 2010 على سفينة "مرمرة الزرقاء" التي كانت ضمن أسطول الحرية.

ولفت المشاركون إلى أن بنسودا لم تتخذ أي إجراء قانوني في الدعاوى القضائية المرفوعة ضد "إسرائيل" على خلفية شنها هجمات ضد غزة أسفرت عن استشهاد آلاف عام 2014، رغم مرور أربع سنوات على رفع الدعاوى.

وحمل المتظاهرون لافتات من قبيل "العدالة من أجل فلسطين، و"أين المحكمة الجنائية الدولية؟" و"حاكمي إسرائيل على جرائمها"، و"شكرًا فاتو بنسودا، استمري في عدم فعل شيء"، و"فلسطين حرة"، و"إسرائيل إرهابية"، و"حان الوقت لمحاكمة إسرائيل".

وقدم المتظاهرون عريضة موقعة إلى مكتب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، لاستعجال بنسودا في بدء تحقيق في القضايا المذكورة.

وأقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة، في قراريها الصادرين في 2 ديسمبر/ كانون الأول 1977، و12 ديسمبر 1979، باختيار يوم 29 نوفمبر/ تشرين الثاني للاحتفال باليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

ويوافق هذا اليوم ذكرى قرار التقسيم الذي أصدرته الأمم المتحدة عام 1947، والقاضي بتقسيم فلسطين إلى دولتين إسرائيلية وأخرى عربية وأقيمت بموجبه "إسرائيل" فقط.

وفي إطار فعاليات اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، تطلب الأمم المتحدة من منظمات المجتمع المدني والحكومات نشر رسائل تضامن مع الشعب الفلسطيني، وعقد لقاءات، وعرض أفلام إحياء لـ "اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني".

وينص قرار الأمم المتحدة رقم 194 لعام 1948 على أنه ينبغي السماح لمن يرغب من اللاجئين الفلسطينيين بالعودة إلى ديارهم، وتعويض من يقررون عدم العودة عن أراضيهم.