Menu
17:05المالية في رام الله ترد بشأن موعد صرف رواتب الموظفين
17:03إسبانيا ترفض خطة الضم وتدعم إقامة دولة فلسطينية
17:00العالول: مواجهة الاحتلال ستكون بالعمل السياسي والميداني
16:55أبو مجاهد : أبو سمهدانة رصع تاريخا عظيما بفكره المقاوم
16:4914 عاماً علي استشهاد الامين العام الشيخ المؤسس جمال أبو سمهدانة " أبو عطايا"
16:48أبو مجاهد: د. رمضان ساهم في دعم لجان المقاومة وألوية الناصر
16:46نادي الأسير مخاطر انتشار فيروس كورونا بين الاسرى ما زال قائمًا
16:44الصحة بغزة: لم نسجل أي إصابات جديدة بفيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الأخيرة
16:40رابط للتسجيل.. بيان مهم من "الأونروا" عن خدمات جديدة
16:38"الصحة" برام الله: 87 إصابة نشطة بفيروس كورونا في فلسطين
16:34الخارجية الإسرائيلية تقدر بأن الضم سيمس بالعلاقات مع ألمانيا
16:32الاحتلال يفرج عن الأسير أربكان طبسية من قلقيلية
16:31الاحتلال يخطر ستة مواطنين بهدم مساكنهم في يطا
16:28مئات المواطنين يتظاهرون وسط رام الله رفضًا لمخطط الضم
16:27الاحتلال يحكم على مواطن من غزة بالسجن 3 أعوام بزعم "التجسس" لحماس
مدير مكتب هيومن رايتس

الاحتلال يرحِّل مدير مكتب "هيومن رايتس" من الأراضي الفلسطينية

أرض كنعان

قامت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الإثنين، بترحيل مدير مكتب "هيومن رايتس ووتش" عمر شاكر، من الأراضي الفلسطينية، تنفيذًا لقرار العليا الإسرائيلية بسبب اتهاماتٍ له بدعم حركة المقاطعة الدولية والمشاركة في نشاطات لها ضد الاحتلال الإسرائيلي.

وحسب ما أوردته صحيفة "هآرتس" العبرية اليوم، فإن عملية إلغاء تأشيرة شاكر بدأ تنفيذها منذ عام ونصف، وقدم استئنافًا أمام العليا الإسرائيلية وتم رفضه، مشيرةً إلى أنه سيواصل عمله في ذات المنصب من دولة مجاورة قد تكون الأردن، وبالتالي لن يمنع طرده من مراقبة الانتهاكات الإسرائيلية في الضفة الغربية وقطاع غزة لصالح منظمته التي تعد أكبر منظمات حقوق الإنسان في العالم وأكثرها نفوذًا.

وأوضحت أن شاكر سيصبح أول ناشط في مجال حقوق الإنسان يطرد من إسرائيل بسبب دعمه للمقاطعة السياسية.

وخلال الأيام المقبلة سيتحدث في سلسلة من المحاضرات وسيجري اجتماعات في جميع أنحاء أوروبا، ومنها البرلمان الأوروبي ويلتقي برؤساء الدول وممثلي الحكومات عن السويد وهولندا وفرنسا وبريطانيا وألمانيا. و

يشار إلى أن الاحتلال قرر في مايو 2018 إلغاء تأشيرة شاكر وهو مواطن أمريكي، وذلك بناءً على توصية من مكتب القضايا الإستراتيجية، واستنادًا على تنفيذ تعديل القانون الذي يمنع نشاط المقاطعة البارزين من دخول الأراضي المحتلة.

يذكر أن محكمة القدس رفضت في إبريل الماضي التماسًا قدمه شاكر ضد القرار، ورفضته أيضًا العليا الإسرائيلية هذا الشهر، وهذه المرة الأولى التي تعتمد فيها المحكمة العليا مثل هذا القرار منذ تعديل القانون الذي يحظر على الرعايا الأجانب الذين يدعون لمقاطعة الاحتلال، من الدخول إليها أو البقاء في مناطق حكمها.