Menu
22:22الأردن تطلق تحذيرا بعد الإعلان عن صفقة القرن
22:18"العدالة والتنمية" التركي: القدس قلب العالم الإسلامي
22:15حزب الله يدين "صفقة ترامب"
21:58اجتماع طارئ للجامعة العربية حول "صفقة القرن" بحضور عباس
21:55كلمة الرئيس محمود عباس بعد اعلان ترامب لـ "صفقة القرن"
20:59ترامب ينشر صورة حدود الدولة الفلسطينية حسب خطة صفقة القرن
20:57الرئيس عباس يؤكد رفض صفقة القرن في حديث مع رئيس الاتحاد الاوروبي
20:56أول تعليق من حركة حماس على إعلان ترامب (صفقة القرن)
20:50أبو الغيط: الموقف الفلسطيني من "صفقة القرن" هو العامل الحاسم
20:45أبناء شعبنا في الوطن والشتات ينتفضون ضد "صفقة القرن"
20:42ترامب يعلن عن "صفقة القرن"
20:21هنية يجري اتصالا هاتفيا بالرئيس عباس
11:53الاحتلال يصادر أموالًا من المقاصة تعويضاً لعائلات قتلى
11:48نقابة الموظفين بغزة: تعليق الدوام للمشاركة بمسيرات ضد "صفقة القرن"
11:47قرار بإخلاء عائلة دويك من عقارها لصالح المستوطنين في سلوان
التنفيذية تؤكد رفضها لتصريحات بومبيو حول الاستيطان

التنفيذية تؤكد رفضها لتصريحات بومبيو حول الاستيطان

أرض كنعان

أكدت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، رفضها لسياسات الإدارة الأميركية الهادفة لشطب حقوق شعبنا الثابتة والتاريخية والمتمثلة بحق عودة اللاجئين الفلسطينيين استنادا إلى القرار 194، وحق تقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس.

يأتي ذلك خلال اجتماع عقدته اللجنة التنفيذية اليوم السبت في رام الله، وبحثت خلاله آخر المستجدات السياسية وقضايا الوضع الداخلي، خاصة تصريحات وزير الخارجية الأميركي الذي يتحدث عن شرعنة الاستيطان الاستعماري غير الشرعي وغير القانوني في الأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة.

وجددت التنفيذية رفضها للسياسة العدوانية التصفوية الصهيوأميركية، وأن الموقف الأمريكي يعبر مرة أخرى عن الاستهتار بكل الشرعيات الدولية ومحاولة زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة الأمر الذي يتطلب مواجهة هذا العدوان الجديد والذي يفتح شهية الاحتلال على مزيد من الاستيلاء على الأراضي والبناء والتوسع الاستيطاني.

وطالبت جميع الدول والمنظمات الحقوقية والدولية التي نددت بالقرار الأميركي حول شرعنة الاستيطان الاستعماري، بوضع الآليات العملية بمواجهة هذه السياسات وإجهاضها، وما يتطلب أيضا على المستوى الإقليمي من مواقف عربية وإسلامية ترتقي بشكل عملي إلى مستوى هذه التحديات والمخاطر.

ودعت اللجنة التنفيذية جماهير شعبنا وفصائله ومؤسساته للمشاركة الواسعة تلبيه لدعوة القوى الوطنية والإسلامية يوم الثلاثاء المقبل 26 الجاري في كل المحافظات الفلسطينية للتعبير عن رفض شعبنا للقرارات الأميركية والاحتلالية التصعيدية والاجرامية للمساس في حقوقنا ومواصلة التحرك الشعبي الجماهيري خلال الفترة المقبلة.

وتطرقت اللجنة التنفيذية في اجتماعها، عن مواصلة الجهود كافة للتحضيرات للانتخابات العامة في فلسطين على كامل الأراضي الفلسطينية وفي مقدمتها القدس المحتلة وعن تصاعد العدوان الإسرائيلي على شعبنا في القدس واعتقال الأطفال، مشددة على أهمية ترتيب الوضع الداخلي وتمتينه وتعزيز صمود شعبنا وتضافر كل الجهود للدفاع عن الأرض من خلال توسيع المشاركة في المقاومة الشعبية.

وطالبت كل المؤسسات الدولية وعواصم العالم بالضغط على حكومة الاحتلال لإطلاق سراح الأسير البطل سامي أبو دياك المصاب بالسرطان نتيجة الإهمال الطبي المتعمد والأخطاء الطبية التي يزعم الاحتلال بوقوعها.