Menu
01:30هنية يكشف عن الموعد الجديد للموسم القادم واستكمال دوري السلة
01:26قوات الاحتلال تغلق كافة مداخل محافظة بيت لحم
01:05الأسير سامي جنازرة يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الرابع عشر
01:02إدارة سجون الاحتلال تنقل الأسير سامي جنازرة مجددا إلى عزل النقب
00:56غزة: انتحار سجين في مركز إصلاح الوسطى
00:52أندونيسيا ترفض بشدة مخطط الضم الإسرائيلي
00:47الرئيس يعزي الملك عبد الثاني وآل أبو جابر بوفاة وزير الخارجية الأسبق
00:46الاحتلال يمنع الصلاة في الحرم الإبراهيمي
00:41النيران تلتهم 850 شجرة زيتون وحرجية في جنين
00:35نتنياهو : "اسرائيل " ستضم 30 %من الضفة الغربية
00:31مقتل فتاة فلسطينية بعد تعرضها للضرب المبرح من قبل والدها
00:17البرغوثي يحذر من موجة ثانية من فيروس كورونا
00:26نتنياهو: فلسطينيو الغور وأريحا لن يحصلوا على الجنسية
00:23"إسرائيل" تدعي منع هجومًا للجهاد الإسلامي وآخر لحزب الله
00:21الاحتلال يعتقل اربعة شبان ويستولي على مركبتهم شمال نابلس
الخارجية أطلعنا سفراء الدول على جرائم الاحتلال خلال العدوان الأخير

الخارجية: أطلعنا سفراء الدول على جرائم الاحتلال خلال العدوان الأخير

أرض كنعان

أكد مدير عام وزارة الخارجية بغزة محمود المدهون، أن وزارته أطلعت سفراء الدول المعتمدة على جرائم الاحتلال أثناء فترة العدوان الأخير على قطاع غزة.

وقال في تصريح صحفي" اليوم السبت، إن وزارة الخارجية تابعت مجمل الأحداث منذ بداية التصعيد، عبر خلية الأزمة التي تم تشكيلها لرصد ومتابعة مواقف الدول والمؤسسات الدولية المختلفة من العدوان الأخير.

وذكر أن الخارجية قامت بالاتصال بالسفراء المقيمين داخل الأراضي الفلسطينية وخارجها، لوضعهم في صورة الأوضاع أولاً بأول.

وبين المدهون أن الخارجية قامت بهذا السياق بإصدار أربعة بيانات صحفية خلال فترة العدوان تركز على مظلومية الشعب الفلسطيني أمام غطرسة المحتل الإسرائيلي وفضح جرائمه.

وأضاف: "تواصلت الوزارة مع الهيئات والوكالات الدولية من أجل حضها على المساعدة في توفير الاحتياجات الطارئة لوزارة الصحة الفلسطينية من أدوية ومستلزمات طبية ومواد إغاثية".

وبين أن الوزارة عملت ضمن لجنة الطوارئ التابعة للجنة الأجانب لضمان دخول وخروج هؤلاء الرعايا عبر المعابر الفلسطينية.

وشن الاحتلال الإسرائيلي منذ فجر الثلاثاء الماضي عسكرية على غزة، بدأها باغتيال القائد البارز في سرايا القدس، الذراع المسلّح لحركة الجهاد الإسلامي، بهاء أبو العطا وزوجته، وأسفرت عن ارتقاء 34 شهيدًا بينهم 8 أطفال و3 نساء، وإصابة 111 آخرين بجراح مختلفة.