Menu
12:00مسيرات في حيفا ويافا لاستشهاد "اياد ومصطفى يونس "
11:48كبير محللي فلسطين يحذر : مقبلون على أيام صعبة جداً
11:21قوة اسرائيلية تقتحم بلدة يعبد جنوب غرب جنين
11:18الجيش الإسرائيلي يستعد للحرب وسط مخاوف من نتائج "مخزية"
11:10في الذكرى الـ10 لهجوم سفينة مرمرة..حماس: جريمة متكاملة الأركان
11:05كورونا حول العالم: الإصابات تتجاوز الـ6 ملايين وتسارع وتيرة الشفاء
11:03إلتباس في قرار عباس
10:47بحر يهنئ رئيس مجلس البرلمان الإيراني الجديد بتوليه مهام منصبه
10:45حزب غانتس: ليس بمقدورنا منع نتنياهو من تطبيق خطة الضمّ
10:41تخلله إطلاق نار.. مقتل مواطنيْن وإصابة آخر بجروح خطيرة في شجار عائلي جنوب نابلس
10:39مسؤول الشاباك يتحدث عن عياش والسيد وأبو الهنود والكرمي
10:35تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا بالضفّة
10:31مستوطنون يقتحمون الأقصى والاحتلال يعتقل شابين وفتاة من باحاته
10:23بعد شهرين على إغلاقه.. لحظة فتح الأقصى أبوابه وأداء أول صلاة فجر به
10:22أبرز ما جاء في الصحف العبرية هذا اليوم
جنازة مهيبة لشهداء مجزرة عائلة أبو ملحوس في دير البلح

جنازة مهيبة لشهداء مجزرة عائلة أبو ملحوس في دير البلح

أرض كنعان

شيعت جماهير كبيرة من أبناء شعبنا في مدينة دير البلح وسط قطاع غزة اليوم الخميس، شهداء مجزرة عائلة أبو ملحوس الثمانية الذين ارتقوا بعد  قصف طائرات الاحتلال "الإسرائيلي" منزلها بستة صواريخ وسوته بالأرض.

وكانت طائرات الاحتلال قد قصفت منزل أبو ملحوس، مما أدى لارتقاء 8 شهداء بينهم سيدتان و5 أطفال، في مجزرة هزت الشارع الفلسطيني بأكمله.

وشهداء المجزرة هم:

معاذ محمد سالم السواركة 7 اعوام

مهند رسمي سالم السواركة 12 عام

رسمي سالم عودة السواركة 45 عام

وسيم محمد سالم السواركة 13 عام

يسرى محمد عواد السواركة 39 عام

مريم سالم ناصر السواركة 45 عام

بالإضافة لطفلين آخرين تم انتشالهم فيما بعد.

وندد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ أحمد المدلل (أبو طارق) في كلمة له خلال تشييع جثامين الشهداء، بالجريمة البشعة التي نفذتها طائرات الاحتلال بحق عائلة أبو محلوس، وراح ضحيتها نساء وأطفال لا حول لهم ولا قوة.

وأشاد المدلل، بإرادة وثبات شعبنا وقوة مقاومته، مؤكداً أن الاحتلال تتراجع قوته أمام قوة المقاومين وإرادة شعبنا، وأن الشهيد على أرض فلسطين يشهد على إرادة شعبنا في دحر الاحتلال.

وشنت قوات الاحتلال الإسرائيلي عدواناً على قطاع غزة الصامد استمر ليومين بدأته في جريمة اغتيال قائد المنطقة الشمالية بهاء أبو العطا وزوجته، ومحاولة اغتيال عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي أكرم العجوري؛ ما أدى لاستشهاد نجله في قصف استهدف مبنى سكني في دمشق، الأمر الذي أدى لاستشهاد 34 شهيداً بينهم 9 أطفال و3 سيدات.