Menu
12:05د. حمدونة : التجاوزات بحق الأسرى في السجون الاسرائيلية تستدعى حماية دولية
11:36احتجاج في جامعة كندية على استضافة جنود إسرائيليين
11:32فتح: سنتصدى لكل المؤامرات ولن نستسلم للأمر الواقع
11:29خارجية الأردن: عزم "إسرائيل" ضم الغور قتل للسلام
11:27الاحتلال يقتحم "عين قينيا" ويجرف أشجار المزارعين
10:48لوكسمبورج تدعو للاعتراف بدولة فلسطين ردًا على إعلان بومبيو
10:44اليونسكو يتخذ قرارات جديدا بشأن مدينة القدس
10:41يدخل اضرابه اليوم الـ 59..جلسة للأسير مصعب الهندي اليوم
10:38مجهولون يخربون النصب التذكاري الألماني بجنين
10:35موعد امتحانات نهاية الفصل الدراسي الأول
10:33الاحتلال يعتقل محافظ القدس عدنان غيث
10:26وزير الأشغال يبحث مع الأونروا المشاريع التي تشرف عليها
10:05اشتية: سنفعّل قانون التعاطي مع بضائع المستوطنات بأقصى عقوبة
09:59هولندا توقف دعمها المباشر الذي تقدمه للسلطة
09:57الصليب الأحمر يعلن برنامج زيارات أسرى محافظتي جنين وطوباس لشهر كانون الأول
جنازة مهيبة لشهداء مجزرة عائلة أبو ملحوس في دير البلح

جنازة مهيبة لشهداء مجزرة عائلة أبو ملحوس في دير البلح

أرض كنعان

شيعت جماهير كبيرة من أبناء شعبنا في مدينة دير البلح وسط قطاع غزة اليوم الخميس، شهداء مجزرة عائلة أبو ملحوس الثمانية الذين ارتقوا بعد  قصف طائرات الاحتلال "الإسرائيلي" منزلها بستة صواريخ وسوته بالأرض.

وكانت طائرات الاحتلال قد قصفت منزل أبو ملحوس، مما أدى لارتقاء 8 شهداء بينهم سيدتان و5 أطفال، في مجزرة هزت الشارع الفلسطيني بأكمله.

وشهداء المجزرة هم:

معاذ محمد سالم السواركة 7 اعوام

مهند رسمي سالم السواركة 12 عام

رسمي سالم عودة السواركة 45 عام

وسيم محمد سالم السواركة 13 عام

يسرى محمد عواد السواركة 39 عام

مريم سالم ناصر السواركة 45 عام

بالإضافة لطفلين آخرين تم انتشالهم فيما بعد.

وندد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ أحمد المدلل (أبو طارق) في كلمة له خلال تشييع جثامين الشهداء، بالجريمة البشعة التي نفذتها طائرات الاحتلال بحق عائلة أبو محلوس، وراح ضحيتها نساء وأطفال لا حول لهم ولا قوة.

وأشاد المدلل، بإرادة وثبات شعبنا وقوة مقاومته، مؤكداً أن الاحتلال تتراجع قوته أمام قوة المقاومين وإرادة شعبنا، وأن الشهيد على أرض فلسطين يشهد على إرادة شعبنا في دحر الاحتلال.

وشنت قوات الاحتلال الإسرائيلي عدواناً على قطاع غزة الصامد استمر ليومين بدأته في جريمة اغتيال قائد المنطقة الشمالية بهاء أبو العطا وزوجته، ومحاولة اغتيال عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي أكرم العجوري؛ ما أدى لاستشهاد نجله في قصف استهدف مبنى سكني في دمشق، الأمر الذي أدى لاستشهاد 34 شهيداً بينهم 9 أطفال و3 سيدات.