Menu
13:45بالفيديو: الاحتلال يحرر مخالفات ويستولي على بضائع في القدس
13:31نقابة المحامين وبلدية غزة تُوقعان مذكرة تفاهم لحل الخلافات بينهما
13:29التنمية: 382 مليون شيكل لإعانة وتمكين الأسر الفقيرة بعام 2019
13:25محكمة عوفر تصدر حكما بسجن طالب من جامعة بيرزيت
13:23الخارجية تُحذر من تصدير أزمات ترمب ونتنياهو للجانب الفلسطيني
13:18حماس: منح اللاجئين الفلسطينيين في لبنان حقوقهم عامل قوة لمواجهة "صفقة القرن"
13:16بالأسماء.. آلية السفر عبر معبر رفح ليوم الخميس 2020/2/13
13:12مسؤول: 727 دبلوماسيا وصلوا قطاع غزة العام الماضي
13:07مطالبات يهودية بتنفيذ صفقة ترامب بشأن صلاة اليهود بالمسجد الأقصى
13:03وقفة احتجاجية وسط رام الله لرفع الحد الأدنى للأجور
12:42مسؤولون إسرائيليون يواصلون هجومهم على الرئيس عباس
12:38الاحتلال يخطر بالاستيلاء على عشرات الدونمات الزراعية غرب بيت لحم
12:35الاحمد عن خطاب الرئيس : "تحدث باسم الشعب وقواه الوطنية وفصائله كافة "
12:33خطة إسرائيلية لتوسيع شبكة الكهرباء بالضفة الغربية
12:11الجهاد: عباس سيبقى يدور في متاهة ليس لها مخرج
thumb (4)

مفاوضات سد النهضة.. هل تنجح واشنطن بحل أزمة حلفائها؟

ارض كنعان -تتجه الأنظار اليوم الأربعاء إلى العاصمة الأميركية واشنطن التي تشهد اجتماعا مهما تستضيفه وزارة الخزانة بشأن أزمة سد النهضة، ومن المنتظر أن يترأس الاجتماع الوزاري -الذي يشارك فيه وزراء الخارجية في كل من السودان ومصر وإثيوبيا- وزير الخزانة ستيف منوشن.

وكان البيت الأبيض قد أرسل الشهر الماضي خطابا إلى العواصم الثلاث والبنك الدولي لحثها على إيجاد حل للصراع بشأن قضية مياه النيل وسد النهضة، وذلك عقب دعوة وجهها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى نظيره الأميركي دونالد ترامب بالتدخل لحلحلة أزمة سد النهضة.

وطلب ترامب من وزارة الخزانة وليس الخارجية الإشراف على التوسط بين الدول الثلاث واستضافة اجتماع وزاري في واشنطن، وذكر دبلوماسي سابق للجزيرة نت أن "وزارة الخزانة لا تملك ما تملكه وزارة الخارجية من معرفة بالأزمة وتفاصيلها وتاريخها".

كما انتقد البروفيسور في جامعة بوسطن روبرت لوفتيس هذا الاختيار، وقال "يعد تكليف وزارة الخزانة بالتعامل مع هذا الملف ضربة كبيرة لوزارة الخارجية، فهذه المفاوضات أكبر من حسابات المال، كان يجب منح وزارة الخارجية دورا أكبر، فهي تستطيع النظر لأزمة سد النهضة في صورة متكاملة سياسيا وتنمويا واقتصاديا، ولدى الخارجية خبرات أكبر بكثير من وزارة الخزانة".