Menu
11:2622 يومًا على إضراب الأسير جنازرة
11:24محكمة الاحتلال تمدد اعتقال طالبين جامعيين
11:21وزير خارجية الصين: خطة الضم تُخالف القانون الدولي
11:15هيئة الأسرى: تراجع الوضع الصحي للأسير فتحي النجار
11:07ماذا ستفعل بلدية غزة في الباعة الجائلين مستخدمي مكبرات الصوت ؟
11:05جيش الاحتلال يجري مناورة عسكرية بعسقلان اليوم الاثنين
11:00صحة الاحتلال تنشر آخر إحصائيات فيروس "كورونا"
10:57تصاعد التوتر في أمريكا: الاحتجاجات تشتد ونقل ترامب لمخبأ سري
10:55"واللا" العبري يكشف موعد ضم نتنياهو لغور الأردن والضفة
10:53حماس: السلوك العنصري الأميركي يكشف التوافق مع جرائم الاحتلال
10:50الاحتلال يقتحم المنطقة الأثرية في سبسطية
10:48إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في قلقيلية يرفع الحصيلة إلى 628
10:43البنك الدولي يحذر من انهيار الاقتصاد الفلسطيني
10:37قرار من تعليم غزة بشأن نشر اجابات امتحانات التوجيهي وعقوبة للمخالفين!
10:35المنطقة الصناعية في القدس تحت تهديد الاحتلال..و إخطار200 منشأة
c2D5K

لجنة الانتخابات تلتقي حماس والفصائل بغزة..فماذا ستطرح وما هي نقطة الخلاف المهددة؟

ارض كنعان -يعقد رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنّا ناصر اليوم الأحد ، لقاءات مع حركة حماس وكافة فصائل العمل الوطني في قطاع غزة لبحث الانتخابات التى دعا الرئيس عباس لإجراءاها خلال خطاب أمام مقر الأمم المتحدة .

لجنة الانتخابات المركزية اعلنت عن وصول وفدها إلى قطاع غزة بالأمس ، على أن تبدأ بعقد لقاءاتها في القطاع اليوم الاثنين

وقال هشام كحيل المدير التنفيذي للجنة الانتخابات ، أن اللجنة أعدّت برنامجاً للقاء وفد الانتخابات المركزية برئاسة رئيس اللجنة حنّا ناصر، مع قادة حركة "حماس" في قطاع غزة وكافة فصائل العمل الوطني ومؤسسات المجتمع المدني،  اليوم الإثنين.

وأكد كحيل، ، إلى أن اللجنة بانتظار صدور مرسوم رئاسي بتحديد موعد إجراء الانتخابات العامة في غزة بالتزامن مع الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة، من خلال البدء بالانتخابات التشريعية تليها بفارق زمني بسيط الانتخابات الرئاسية.

حسب ما علمت صحيفة «القدس العربي»، فإن لجنة الانتخابات ستطرح على قيادة حركة حماس، رؤية الرئيس محمود عباس لإنجاز العملية، والتي تقوم على إجراء انتخابات تشريعية في بادئ الأمر، على أن تتبعها بأشهر الانتخابات الرئاسية، على غرار ما جرى في آخر انتخابات فلسطينية، حيث أجريت الرئاسية في عام 2005، وتلتها التشريعية في عام 2006.
اللجنة ستناقش كما قالت خلال اجتماعها بقيادة الفصائل الفلسطينية في الضفة الغربية، إجراء الانتخابات وتقديم الضمانات لنزاهتها، وإتمامها كاملة، في محاولة منها لإقناع حماس بالموافقة، خاصة وأن الحركة لا تزال تصر على إجراء الانتخابات بشكل متزامن يشمل الرئاسية والتشريعية في آن واحد، كما جرت أول انتخابات في عام 1996.

خلاف قائم

وبالرغم من أن الحركة أعلنت في وقت سابق ترحيبها بلجنة الانتخابات، واستعدادها لإنجاحها، إلا أن استمرار الخلاف بينها وبين حركة فتح، حول طريقة الإجراء، من المحتمل أن يلقي بظلاله على مهمة اللجنة، وأن يحكم عليها بالفشل.

وكانت لجنة الانتخابات المجتمع الدولي بحشد كل الجهود لتشكيل بعثة رقابة طويلة الأمد لمراقبة عملية الاقتراع من أجل توفير بيئة مناسبة ليتمكن المواطن الفلسطيني من المشاركة بحرية تامة