Menu
10:21سيناريوهات تشكيل الحكومة الاسرائيلية والفلسطينيون
10:19نتنياهو يدعو "الكابينت" لاجتماع مفاجئ
10:18المقدسي سلطان بشير يهدم منزله بيده
10:17الاحتلال يعتقل أسيرا محررا على حاجز "الكونتينر"
10:13بلوكات من "جفت الزيتون" بديل طبيعي للطاقة في غزة
10:09: الاحتلال يهدم منزل عائلة الشهيد علي خليفة في مخيم قلنديا
10:07شاهد: أسرع عملية طرد في تاريخ كرة القدم لحارس مرمى في تركيا
10:05للمرة الثانية.. هزيمة نادي البريج في بطولة الأندية العربية لكرة السلة
10:04لجان المقاومة تدين حجب محكمة الصلح في رام الله عشرات المواقع دون أي سند قانوني ونعتبر أن هذا القرار الأسود يتماهى مع محاربة المحتوى الفلسطيني وخدمة للاحتلال
10:01تقلص ثقب الأوزون الى أصغر حجم
09:59علماء يتمكنون من إنماء لحم صناعي شبيه الطبيعي
09:58بعد تعطيل الدراسة.. تجهيزات كبيرة في مصر لمواجهة الأمطار
09:56الأونروا توزع 37 الف وجبة غذائية على طلاب المدارس
09:54لليوم السابع.. استمرار الاحتجاجات في لبنان وشلل تام بمناحي الحياة
09:52من هي الدولة التي تحتل الصدارة في أعداد المليونيرات ؟
5c7a3d73fd39db2c9816a43d60b1e89d

سيناريوهات تشكيل الحكومة الاسرائيلية والفلسطينيون

ارض كنعان -بعد قيام نتنياهو بإعادة كتاب التكليف لرئيس الدولة 21-10 ، فمن المؤكد ان يكلف رئيس الدولة رئيس حزب كاحول لافان الجنرال السابق بيني غانتس بتشكيل الحكومة بدءا من الاربعاء او الخميس ولمدة 28 يوماً ، فما هي الاحتمالات المتوقعة ؟ وهل سينجح غانتس فيما لم ينجح به نتنياهو اي إقامة حكومة جديدة تمنع التوجه لانتخابات ثالثة ؟

السيناريو الاول – وهو الاقل احتمالا بأن ينجح غانتس في تخطي مخاوف نتنياهو وتشكيل حكومة وحدة وطنية واسعة او ضيقة ، وهذا احتمال يقترب من الصفر ، فتخلي احد الاطراف عن مبادئه الرئيسية غير متوقع لأسباب مصلحية انتخابية وأخلاقية ايضاً .

السيناريو الثاني -ان ينجح غانتس في إقامة حكومة أقلية من حزب ليبرمان والعمل والمعسكر الديموقراطي ، ومدعومة من قبل القائمة العربية ودون مشاركتها ، وهذا احتمال ضعيف جدا جدا .

السيناريو الثالث - وهو الاكثر احتمالا وترجيحا بان تنتهي مدة 28 يوم دون ان ينجح غانتس بتشكيل حكومة مما يعني انتقال مهمة تشكيل الحكومة الى الكنيست- البرلمان الاسرائيلي حيث يتم إعطاء مدة 21 يوم لأي عضو كنيست مهما كان حزبه لتشكيل حكومة ، إي أن ينجح في كسب موافقة 61 عضو كنيست ، وهذا ايضا احتمال نظري لا عملي ، وبالتالي فمن المرجح التوجه الى انتخابات ثالثة -وليس شرطا بعد انتهاء 21 يوما - في بداية شهر مارس ، وقد يكون في 17مارس 2020 .

ماذا يفعل الفلسطيني في هذه الحالة ؟ لا شك بان عدم استقرار الوضع السياسي في اسرائيل يؤثر سلبيا على اي عملية تحتاج الى تفاهمات او اتفاقات بين الفلسطيني والمحتل الاسرائيلي ، ولكن السؤال هو مدى هذا التأثير السلبي ؟ وهل يعطل بشكل كامل اي تقدم أم أنه يؤثر جزئياً ؟

الواضح ان الامر يتعلق ايضا بمدى قوة أوراق الضغط التي يملكها الفلسطيني والتي تتناسب عكسياً مع مدى التأثير السلبي لعدم الاستقرار في اسرائيل ، فكلما زادت قوة اوراق الفلسطيني تراجع هذا التأثير السلبي ، والعكس صحيح .

لا بد من الاشارة ان عدم استقرار الحكومة قد يخدم المسائل الفلسطينية التي ليست بحاجة الى تفاهمات .