Menu
13:45بالفيديو: الاحتلال يحرر مخالفات ويستولي على بضائع في القدس
13:31نقابة المحامين وبلدية غزة تُوقعان مذكرة تفاهم لحل الخلافات بينهما
13:29التنمية: 382 مليون شيكل لإعانة وتمكين الأسر الفقيرة بعام 2019
13:25محكمة عوفر تصدر حكما بسجن طالب من جامعة بيرزيت
13:23الخارجية تُحذر من تصدير أزمات ترمب ونتنياهو للجانب الفلسطيني
13:18حماس: منح اللاجئين الفلسطينيين في لبنان حقوقهم عامل قوة لمواجهة "صفقة القرن"
13:16بالأسماء.. آلية السفر عبر معبر رفح ليوم الخميس 2020/2/13
13:12مسؤول: 727 دبلوماسيا وصلوا قطاع غزة العام الماضي
13:07مطالبات يهودية بتنفيذ صفقة ترامب بشأن صلاة اليهود بالمسجد الأقصى
13:03وقفة احتجاجية وسط رام الله لرفع الحد الأدنى للأجور
12:42مسؤولون إسرائيليون يواصلون هجومهم على الرئيس عباس
12:38الاحتلال يخطر بالاستيلاء على عشرات الدونمات الزراعية غرب بيت لحم
12:35الاحمد عن خطاب الرئيس : "تحدث باسم الشعب وقواه الوطنية وفصائله كافة "
12:33خطة إسرائيلية لتوسيع شبكة الكهرباء بالضفة الغربية
12:11الجهاد: عباس سيبقى يدور في متاهة ليس لها مخرج
29bb5c5a85688afa77298c11194929cb

مرشحة للرئاسة الأمريكية: قطع المساعدات عن إسرائيل مطروح إذا لم توقف الاستيطان

ارض كنعان -قالت المرشحة للرئاسة الأمريكية، إليزابيث وارن، وعضو مجلس الشيوخ الأمريكي عن الحزب الديمقراطي، إنها "تدعم حل الدولتين"، وإذا لم تعمل إسرائيل من أجله، "كل شيء مطروح على الطاولة".

وأشارت إليزابيث وارين، المرشحة للرئاسة الأمريكية، إلى أنها منفتحة لفكرة جعل المساعدات الأمريكية للكيان الإسرائيلي مشروطة بوقف أنشطتها الاستيطانية.

وأشارت السيناتورة وارين إنها "منفتحة" في قضية جعل المساعدات للكيان الإسرائيلي مشروطة بوقف بناء المستوطنات في الضفة الغربية.

وردت وارين، التي تتصدر قائمة المرشحين الديمقراطيين للرئاسة عندما سُئلت عن موقفها من الاستيطان والمساعدات: "في الوقت الحالي، يقول نتنياهو إنه سيعمل على زيادة المستوطنات، ولكن هذا لا يدفعنا في اتجاه حل الدولتين". وأكدت وارين أن السياسة الرسمية للولايات المتحدة هي دعم حل الدولتين، واضافت "إذا كانت إسرائيل تتحرك في الاتجاه المعاكس، فكل شيء مطروح على الطاولة"

وتعتبر إليزابيث وارين ثاني ديموقراطية في هذا السباق تعرب عن موافقتها على قطع المساعدات عن الكيان الإسرائيلي، بعد أن قال بيتي بتيج، في استطلاعات الرأي، في يونيو / حزيران إنه "قد يقطع المساعدات العسكرية عن الضم الكامل للضفة الغربية".

وفي الفترة التي سبقت التصويت في انتخابات الكنيست 22 التي أجريت في 17 سبتمبر/أيلول المنصرم، تعهد رئيس وزراء الكيان الحالي بنيامين نتنياهو بضم مساحات شاسعة من الأراضي في الضفة الغربية إذا تم انتخابه، مرددًا بيانًا مماثلاً صدر قبل انتخابات الربيع.

وتراجعت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن انتقاد المستوطنات ، كما وقّع ترامب، في مارس/اذار المنصرم على أمر تنفيذي يعترف بمرتفعات الجولان السورية بأنها تابعة للكيان بعد أن تم بناء بعض المستوطنات في المنطقة المحتلة على اسمه.

وانتقد بعض المرشحين الديمقراطيين، بما فيهم وارين والسيناتور بيرني ساندرز بناء المستوطنات وكذلك معاملة حكومة الاحتلال للمتظاهرين الفلسطينيين.

وكان ساندرز قد كتب في تغريدة على "تويتر" إنه "حق لجميع الناس الاحتجاج من أجل مستقبل أفضل". وأضاف: "في الوقت نفسه، لا يزال الوضع في غزة يمثل كارثة إنسانية، يتعين على الولايات المتحدة أن تلعب دوراً أكثر ايجابية في إنهاء الحصار المفروض على غزة ومساعدة الفلسطينيين".