Menu
12:11نادي الأسير: إدارة سجون الاحتلال ماضية في تنفيذ توصيات لجنة "أردان"
12:09الإعلان عن وظائف لمعلمين فلسطينيين للعمل في قطر والمالديف
12:07ترامب يشكل لجنة خرائط مشتركة لترسيم ضم مستوطنات الضفة
12:06غارات للاحتلال على موقع للمقاومة وسط القطاع
12:04الاحتلال يزعم إحباط محاولة تهريب أجهزة اتصال لسجن "مجيدو"
11:58جيش الاحتلال يكشف: حماس اخترقت هواتف مئات الجنود
11:54"الزراعة" بغزة تكشف أسباب انخفاض أسعار الدواجن
11:53الإعلام العبري يزعم إطلاق صاروخيين تجريبيين من غزة صباح اليوم
11:50بعد إغلاقه لشهور على إثر خلافات: فتح البرنامج الوطني لوزارة التنمية بين غزة ورام الله
11:49الصحة تبدأ بإجراءات الحجر الصحي للعائدين من الصين داخل معبر رفح
11:48كميات جديدة من الغاز لغزة اليوم
11:42تعرف على حالة المعابر في قطاع غزة صباح اليوم
11:39قوات الاحتلال تعتقل فتى في الخليل بزعم نيته طعن جنود
11:37حماس تفند مزاعم عريقات بتعطيل زيارة وفد المنظمة لغزة
11:35حالة الطقس: أجواء باردة وماطرة
thumb (6)

100 ألف طالب بالقدس سيحرمون من التعليم بالمنهاج الفلسطيني

ارض كنعان -قال وكيل وزارة التربية والتعليم في السلطة الفلسطينية، بصري صالح، إن 100 ألف طالب فلسطيني في القدس المحتلة، مهددون بالحرمان من التعليم، بسبب سياسات الاحتلال ومحاولات شطب المنهاج الفلسطيني.

ووردت تصريحات صالح خلال الاجتماع المشترك الـ29 بين مجلس الشؤون التربوية لأبناء فلسطين في دورته 81، والمسؤولين عن شؤون التربية والتعليم بوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى "أونروا" الذي عقد أمس الأحد، بمقر الجامعة العربية في القاهرة.

وأضاف وكيل الوزارة "هناك 100 ألف طالب وطالبة بمدينة القدس ومحيطها مهددون بعدم تلقي التعليم وفق هويتهم الفلسطينية، من خلال التأثير على المناهج ومحاولة تحريفها، ومحاولة زجهم والذهاب بهم نحو المنهاج الإسرائيلي"، مضيفا "القدس لا تزال تنتظر منا جهدا مضاعفاً من أجل الانتصار لقضيتنا".

ودعا جامعة الدول العربية إلى مخاطبة الصناديق والمؤسسات العربية، لتوفير الاحتياجات التعليمية العاجلة لها، وضرورة صد الهجوم الإسرائيلي المتواصل على القدس، خاصة على النظام التعليمي، وتحديدا ما يتعلق بالمناهج الفلسطينية.

وقال صالح: "الاحتلال ما يزال يستهدف المدارس والمعلمين باعتقال وقتل".

وأضاف: "هذا يحدث في كل صباح وفي كل مكان، وليس فقط في المناطق المسماة (ج)، وليس فقط في قطاع غزة وفي القدس، وإنما في جميع أماكن الشعب الفلسطيني من المدارس الحكومية، والخاصة؛ حيث إنه يشكل عقبة من عقبات معركة التحدي والصمود".

وطالب بتقديم جهود إضافية في هذه المرحلة، للحفاظ على وكالة "أونروا" وديمومتها التي تعني ديمومة قضية اللاجئين الفلسطينيين، مشيرًا إلى أن التنازل أو التراجع عن نصرتها يعني إسقاط قضية اللاجئين.