Menu
12:59اشتية: يجب أن نتمسك بخيار الانتخابات ليكون مدخلاً لإنهاء الانقسام
12:53"سفينة نوح" أكبر متحف عائم بالعالم ترسو في بريطانيا
12:52رجل ينجو بأعجوبة من بين فكي تمساح
12:50إحم نفسك من أي هجوم نووي مقابل 395 ألف دولار
12:48ليست "فوتوشوب".. الكاميرات ترصد غزالا بثلاثة قرون
12:45رونالدو "ينصر مدربه" في أزمته مع يوفنتوس
12:44تعرف عليهم .. 5 لاعبين يرحلون عن الصداقة
12:42حماس": سنقدم رسالة خطية حول الانتخابات.. هذا مضمونها
12:40بعد عام بلا وظيفة.. مورينيو يحدد "المحطة المقبلة"
12:40وصول وفود طبية وشخصيات عبر "إيرز"
12:38برهوم: الأسير البرغوثي أيقونة المقاومة وتحريره عهد علينا
12:32كرينبول يكشف تفاصيل استقالته من (أونروا) ويُوجه اتهامات لأمريكا وإسرائيل
12:30الرئيس الفلسطيني يهاتف المصور الصحفي عمارنة .. ماذا قال له؟
12:28بالأسماء: آلية السفر عبر معبر رفح ليوم غدٍ الثلاثاء
12:27بدء محاكمة المتهمين في القضية الفتاة التي هزت الرأي العام الفلسطيني
محمد البريم "أبو مجاهد"

أبو مجاهد: صفقة وفاء الأحرار محطة مهمة في تاريخ شعبنا

أكدت لجان المقاومة في فلسطين، أن صفقة وفاء الأحرار محطة مهمة في تاريخ الشعب الفلسطيني.

وقال الناطق الرسمي باسم لجان المقاومة محمد البريم، في ذكرى صفقة وفاء الأحرار، إن المقاومة الفلسطينية سجلت ابداعاً أمنياً وعسكرياً، مؤكداً أنها أنجزت انتصاراً كبيراً على الاحتلال الصهيوني.

ولفت البريم إلى أن صفقة وفاء الأحرار، كسرت كل خطوطه الحمراء ووحدت الوطن بإطلاق سراح 1027 أسيرا وأسيرة من كل الاراضي الفلسطينية المحتلة.

ويوافق الـ 18 من أكتوبر/ تشرين أول لعام 2019، الذكرى الثامنة لصفقة "وفاء الأحرار"، التي تعد واحدة من أضخم عملية لتبادل الأسرى بين المقاومة الفلسطينية، والاحتلال الإسرائيلي، التي تجري على مدار تاريخ الصراع.

وأفرج الاحتلال بموجب الصفقة عن 1027 أسيرا فلسطينيا تم إطلاق سراحهم على دفعتين، مقابل الإفراج عن الجندي الأسير جلعاد شاليط الذي أُسر خمس سنوات في قطاع غزة.

واستطاعت المقاومة إخفاء الجندي شاليط حيًّا على مدار تلك السنوات ليرغم الاحتلال على عقد صفقة لتبادل الأسرى مقابل استعادته.

وأُنجزت المرحلة الأولى من صفقة "وفاء الأحرار" في الثامن عشر من أكتوبر بالإفراج عن 450 أسيراً، إضافة إلى جميع الأسيرات وعددهن 27 أسيرة، بينهن 5 أسيرات محكوم عليهن بالسجن المؤبد، مقابل إطلاق المقاومة سراح الجندي الإسرائيلي شاليط.

ومن بين العدد الإجمالي للمفرج عنهم في المرحلة الأولى 315 أسيراً من المحكومين بالمؤبد حُكموا بالسجن ما مجموعه 92 ألف سنة، حكموا بها إثر عمليات بطولية نتج عنها مقتل 1120 جندياً ومستوطناً.

وبدأت تفاصيل الحكاية عندما أغار مجاهدو وألوية الناصر صلاح الدين وجيش الإسلام كتائب القسام، على موقع "كرم أبو سالم" العسكري شرق رفح، فجر الأحد 25 من يونيو/ حزيران 2006م، موقعين جنود الاحتلال بين قتيل وجريح، فيما انسحبوا وفي يدهم "شاليط"، بعد ارتقاء شهيدين في صفوفهم هم محمد فروانة وحامد الرنتيسي.

ونفَّذت العملية بمهارة وتقنيّة عسكريّة عالية المستوى تخطيطًا وأداءً في أقلّ من 15 دقيقة في الموقع العسكري الإسرائيلي شرق رفح.