Menu
12:00مسيرات في حيفا ويافا لاستشهاد "اياد ومصطفى يونس "
11:48كبير محللي فلسطين يحذر : مقبلون على أيام صعبة جداً
11:21قوة اسرائيلية تقتحم بلدة يعبد جنوب غرب جنين
11:18الجيش الإسرائيلي يستعد للحرب وسط مخاوف من نتائج "مخزية"
11:10في الذكرى الـ10 لهجوم سفينة مرمرة..حماس: جريمة متكاملة الأركان
11:05كورونا حول العالم: الإصابات تتجاوز الـ6 ملايين وتسارع وتيرة الشفاء
11:03إلتباس في قرار عباس
10:47بحر يهنئ رئيس مجلس البرلمان الإيراني الجديد بتوليه مهام منصبه
10:45حزب غانتس: ليس بمقدورنا منع نتنياهو من تطبيق خطة الضمّ
10:41تخلله إطلاق نار.. مقتل مواطنيْن وإصابة آخر بجروح خطيرة في شجار عائلي جنوب نابلس
10:39مسؤول الشاباك يتحدث عن عياش والسيد وأبو الهنود والكرمي
10:35تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا بالضفّة
10:31مستوطنون يقتحمون الأقصى والاحتلال يعتقل شابين وفتاة من باحاته
10:23بعد شهرين على إغلاقه.. لحظة فتح الأقصى أبوابه وأداء أول صلاة فجر به
10:22أبرز ما جاء في الصحف العبرية هذا اليوم
محمد البريم "أبو مجاهد"

أبو مجاهد: صفقة وفاء الأحرار محطة مهمة في تاريخ شعبنا

أكدت لجان المقاومة في فلسطين، أن صفقة وفاء الأحرار محطة مهمة في تاريخ الشعب الفلسطيني.

وقال الناطق الرسمي باسم لجان المقاومة محمد البريم، في ذكرى صفقة وفاء الأحرار، إن المقاومة الفلسطينية سجلت ابداعاً أمنياً وعسكرياً، مؤكداً أنها أنجزت انتصاراً كبيراً على الاحتلال الصهيوني.

ولفت البريم إلى أن صفقة وفاء الأحرار، كسرت كل خطوطه الحمراء ووحدت الوطن بإطلاق سراح 1027 أسيرا وأسيرة من كل الاراضي الفلسطينية المحتلة.

ويوافق الـ 18 من أكتوبر/ تشرين أول لعام 2019، الذكرى الثامنة لصفقة "وفاء الأحرار"، التي تعد واحدة من أضخم عملية لتبادل الأسرى بين المقاومة الفلسطينية، والاحتلال الإسرائيلي، التي تجري على مدار تاريخ الصراع.

وأفرج الاحتلال بموجب الصفقة عن 1027 أسيرا فلسطينيا تم إطلاق سراحهم على دفعتين، مقابل الإفراج عن الجندي الأسير جلعاد شاليط الذي أُسر خمس سنوات في قطاع غزة.

واستطاعت المقاومة إخفاء الجندي شاليط حيًّا على مدار تلك السنوات ليرغم الاحتلال على عقد صفقة لتبادل الأسرى مقابل استعادته.

وأُنجزت المرحلة الأولى من صفقة "وفاء الأحرار" في الثامن عشر من أكتوبر بالإفراج عن 450 أسيراً، إضافة إلى جميع الأسيرات وعددهن 27 أسيرة، بينهن 5 أسيرات محكوم عليهن بالسجن المؤبد، مقابل إطلاق المقاومة سراح الجندي الإسرائيلي شاليط.

ومن بين العدد الإجمالي للمفرج عنهم في المرحلة الأولى 315 أسيراً من المحكومين بالمؤبد حُكموا بالسجن ما مجموعه 92 ألف سنة، حكموا بها إثر عمليات بطولية نتج عنها مقتل 1120 جندياً ومستوطناً.

وبدأت تفاصيل الحكاية عندما أغار مجاهدو وألوية الناصر صلاح الدين وجيش الإسلام كتائب القسام، على موقع "كرم أبو سالم" العسكري شرق رفح، فجر الأحد 25 من يونيو/ حزيران 2006م، موقعين جنود الاحتلال بين قتيل وجريح، فيما انسحبوا وفي يدهم "شاليط"، بعد ارتقاء شهيدين في صفوفهم هم محمد فروانة وحامد الرنتيسي.

ونفَّذت العملية بمهارة وتقنيّة عسكريّة عالية المستوى تخطيطًا وأداءً في أقلّ من 15 دقيقة في الموقع العسكري الإسرائيلي شرق رفح.