Menu
10:41شاهد.. إمام مسجد عراقي يدرب شباب السليمانية على الكونغ فو
10:39طبيب وثلاثة أدلة دامغة توضح إصابة صلاح ومدة غيابه
10:36تونس.. "النهضة" و"قلب تونس" يتصدران نتائج الانتخابات البرلمانية
10:33مجتهد: مداهمة أمنية ومنع سفر لمنع تحرك داخل قبيلة حارس الملك سلمان
10:31"كلنا ولادك".. حملة تضامن غير مسبوقة في فلسطين مع الشيخ حسن يوسف
10:27عباس: مصرون على إجراء الانتخابات بالضفة وغزة والقدس
10:26الاحتلال يدرس سحب إقامة من مؤسس "BDS"عمر البرغوثي
10:23الأردن تستدعي سفير الاحتلال الإسرائيلي وتسلمه مذكرة احتجاج
10:21استطلاع إسرائيلي: 70% من الإسرائيليين يتخوفون من حرب مفاجئة على غرار حرب الـ 73
10:18اكتشاف حيوان قد يحصن الانسان من الإشعاع!
10:15روسيا بصدد توسيع مراقبة القطب الشمالي من الفضاء
10:13جهاز الموساد السري والـ"خدمات" التي تقدمها النساء لإغراء الأهداف؟
10:11عيب جديد يضرب ملايين أجهزة "آيفون".. و"أبل" تصلحه مجانا
10:10العملات اليوم الاثنين
10:08الطقس: اجواء غائمة
693bb10861ac859cb79a39e7aa8d631a

شاهد.. إمام مسجد عراقي يدرب شباب السليمانية على الكونغ فو

ارض كنعان -يقوم إمام مسجد عراقي بتدريب الشباب والأطفال على رياضة الكونغ فو القتالية في مدينة السليمانية (شمالي العراق)، من منطلق إيمانه بأن الدين والرياضة جزآن لا ينفصلان عن أسلوب الحياة الصحي.

ومنذ عام 2000، يؤم هالو محمد رشيد (39 عامًا) الناس في الصلاة بمسجد في السليمانية، ويسرع بعدها لتدريب الشباب على ممارسة الرياضة القتالية التي يجيد فنونها بشكل مذهل.

وبالنسبة إليه، لا تتناقض الوظيفة التي يشغلها مع الرياضة، ويقول الإمام إن الدين والرياضة مهمان للغاية للصحة البدنية والعقلية.

وأوضح رشيد أن "الدين لا يتعارض مع أي رياضة؛ فالدين يأمر بها. قال النبي محمد صلى الله عليه وسلم: "المؤمن القوي أحب إلى الله من المؤمن الضعيف".

ويضيف "النبي صلى الله عليه وسلم كان يقاتل (الكفار)... نحن "نقوم الآن بهذه التمارين" حتى يكون جسدنا صحيًّا ويكون عقلنا صحيًّا، الذي يمارس هذه الرياضة يشعر بالراحة النفسية والجسدية، والدين يأمر براحة الجسد وراحة العقل".

وتابع الإمام "هذه الرياضة تحتاج إلى التزام تام بالتمارين وبمواقيتها، والدين يحثنا على هذا الالتزام. النبي صلى الله عليه وسلم يقول إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه. والإتقان لا يأتي إلا بالالتزام التام بالمواعيد والتدريبات".

وافتتح رشيد مركزا عام 2006 لاستقبال الشباب الذين يرغبون في تقوية أجسامهم، ودرب ما يقرب من مئة شخص في مركزه منذ ذلك الحين.

ومن بين أولئك الذين دربهم ديلشاد كمال (32 عاما)، الذي يقول إنه فاز بعدة جوائز بفضل التدريبات التي علمها له رشيد