Menu
12:59اشتية: يجب أن نتمسك بخيار الانتخابات ليكون مدخلاً لإنهاء الانقسام
12:53"سفينة نوح" أكبر متحف عائم بالعالم ترسو في بريطانيا
12:52رجل ينجو بأعجوبة من بين فكي تمساح
12:50إحم نفسك من أي هجوم نووي مقابل 395 ألف دولار
12:48ليست "فوتوشوب".. الكاميرات ترصد غزالا بثلاثة قرون
12:45رونالدو "ينصر مدربه" في أزمته مع يوفنتوس
12:44تعرف عليهم .. 5 لاعبين يرحلون عن الصداقة
12:42حماس": سنقدم رسالة خطية حول الانتخابات.. هذا مضمونها
12:40بعد عام بلا وظيفة.. مورينيو يحدد "المحطة المقبلة"
12:40وصول وفود طبية وشخصيات عبر "إيرز"
12:38برهوم: الأسير البرغوثي أيقونة المقاومة وتحريره عهد علينا
12:32كرينبول يكشف تفاصيل استقالته من (أونروا) ويُوجه اتهامات لأمريكا وإسرائيل
12:30الرئيس الفلسطيني يهاتف المصور الصحفي عمارنة .. ماذا قال له؟
12:28بالأسماء: آلية السفر عبر معبر رفح ليوم غدٍ الثلاثاء
12:27بدء محاكمة المتهمين في القضية الفتاة التي هزت الرأي العام الفلسطيني
e9b4171d1265f45670f8ad9f6cc205aa

"الشاباك" يبرر جريمته: الأسير سامر عربيد شكّل "قنبلة موقوتة"

ارض كنعان -في سياق محاولة التغطية على جريمة جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك)، زعم مسؤول أمني إسرائيلي، اليوم الأحد، أن اعتقال سامر عربيد، أمس "منع بشكل مؤكد عمليات كبيرة أخرى". وإثر نقل العربيد إلى المستشفى في حالة حرجة، أمس، اعترف الشاباك بأنه مارس التعذيب الشديد ضده.

ارض كنعان -ونقل موقع "يديعوت أحرونوت" الإلكتروني عن المسؤول الأمني قوله إن العربيد خضع لـ"تحقيق اضطراري"، يُسمح فيه بممارسة التعذيب بزعم أن العربيد شكّل "قنبلة موقوتة"، وأن التعذيب استخدم من أجل منع عملية خلال أمد قريب. 

وألمح رئيس الشاباك الأسبق، يعقوب بيري، إلى إمكانية أن محققي الشاباك تجاوزوا الحدود أثناء التحقيق مع العربيد، وقال للإذاعة العامة الإسرائيلية، صباح اليوم، إنه "آمل أن هذا لم يكن خللا (في التحقيق) وأنه نابع من حالة صحية. فلم نسمع منذ سنوات طويلة عن تعقيدات نتيجة تحقيق".

وينسب الشاباك للعربيد قيادته لخلية تابعة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وتنفيذ الخلية عملية "عين بوبين" في منطقة قرية دير إبزيع وأدت إلى مقتل مستوطنة، الشهر الماضي.

وكان الشاباك اعتقل العربي، بعد العملية، وأفرج عنه لعدم وجود أدلة على ضلوعه في هذه الشبهات. وبعد فترة قصيرة، اعتقل الشاباك العربيد ثانية ووجه إليه الشبهات نفسها.

وفيما يرقد العربيد بحالة حرجة في مستشفى "هداسا" في القدس، زعم الشاباك في بيان تناقلته وسائل الإعلام الإسرائيلية، أنه خلال التحقيق مع العربيد "قال المحقق معه إنه يشعر بوعكة صحية. وتم نقله إلى فحوص طبية في المستشفى. والتحقيق في البنية التحتية الإرهابية ما زال جاريا وليس بالإمكان نشر تفاصيل أخرى".

وخلال الليلة الماضية، اعتقلت قوات الاحتلال ناشطين في الجبهة الشعبية في أنحاء متفرقة في الضفة الغربية، وذلك استمرارا لاعتقال العربيد وناشطين اثنين آخرين في الجبهة الشعبية. وحتى الآن، لا يوجد دليل لدى الشاباك بضلوع الناشطين المعتقلين بالشبهات المنسوبة لهم.

وأوضح محامي من مؤسسة الضمير الحقوقية، أن العربيد نُقِل إلى المستشفى "وهو فاقد للوعي ويعاني من عدة كسور في أنحاء جسده".