Menu
اعلان 1
14:00أبرز ما جاء في الصحف العبرية هذا اليوم
13:59الإعلام العبري: حماس تطلق صواريخ تجريبية جديدة باتجاه البحر
13:57الخارجية: وفاة فلسطينيين جراء كورونا في السعودية والإمارات
13:52حالة المعابر في قطاع غزة صباح اليوم
13:51حالة الطقس: انخفاض على درجات الحرارة
13:49أسعار صرف العملات مقابل الشيقل في فلسطين
21:16ألوية الناصر: المقاومة الفلسطينية بصحبة محور المقاومة أصبحت أشرس
21:14مفتي فلسطين يعلن الأحد يوم عيد الفطر السعيد
21:11أبو مجاهد :احياء يوم القدس العالمي يتجاوز حدود المذهبية والفئوية لمفهوم الأمة الواحدة
21:10إصابات بالاختناق بمسيرة كفر قدوم
21:09النخالة: لا يكفي السلطة إطلاق النار في الهواء
21:08الاحتلال يتسبب باحتراق 120 شجرة زيتون جنوب غرب جنين
21:06وزارة الأوقاف تشكر المواطنين التزامهم بالإجراءات الوقائية أثناء أداء صلاة الجمعة.
21:05"الصحة": تسجيل حالتي تعاف جديدتين من فيروس "كورونا" في الخليل
21:03القدومي: يوم القدس فرصة لاستعادة أولوية القضية للصدارة مجددا
عضو المجلس المركزي الفلسطيني، عمر الغول

الغول: لا يُوجد في القيادة الفلسطينية شخص يرفض عقد المجلس المركزي

أرض كنعان

نفى عضو المجلس المركزي الفلسطيني، عمر الغول، أن يكون هنالك أشخاص في القيادة الفلسطينية، يُعارضون عقد المجلس المركزي الفلسطيني، أو أن تكون "اللجنة المكلفة بتنفيذ قرار وقف العمل بكافة الاتفاقيات مع إسرائيل"، هي البديل للمجلس المركزي.

وأكد الغول ، أنه لا يمكن لأي لجنة أن تُعوض عقد المركزي، على اعتبار أنه أعلى هيئة في ظل عد انعقاد المجلس الوطني، ولا يمكن أن يتم استبداله بأي هيئة أخرى.

وأوضح أن تسارع الأحداث، وما تمُر به القضية الفلسطينية من مخاطر، دعا القيادة الفلسطينية لأن تؤجل عقد المجلس المركزي، مبينًا في الوقت ذاته، أن هنالك ضرورة ليتم عقد المركزي، ولا بد للجنة التنفيذية، ورئاسة المجلس الوطني، وأعضاء المركزي، أن يدعو لعقد المركزي في أسرع وقت.

وفي سياق آخر، دعا الغول، الفصائل الفلسطينية، بأن تُعلن على الملأ بأن حركة حماس هي من تُعطل المصالحة، وترفض تنفيذ الاتفاقيات الموقعة، موضحًا أنه لا يوجد مشكلة عند القيادة الفلسطينية، أو الراعي المصري، وإنما المشكلة لدى حماس التي ترفض المصالحة، وتسليم قطاع غزة للحكومة الفلسطينية.

وأضاف، أما بخصوص طرح فصائل منظمة التحرير، لأوراق جديدة للمصالحة، ويعتبر عجزًا واضحًا منهم، وعليهم أن يرفعوا صوتهم، ويُعلنوا أن حماس هي المتسبب بالانقسام، وهي التي ترفض المصالحة، متابعًا: "حماس وجدت لتُقسم الشعب الفلسطيني".

وأشار الغول، إلى أن المال الذي تدفعه قطر هو لتغذية انقلاب حماس، ويدفع لاستمرار الانقسام أكثر، وعلى قطر أن تُعيد النظر في سياساتها، وأن تعود لرشدها، وعدم العبث بمصالح الشعب الفلسطيني.