Menu
09:30المالكي: مستعدون للتفاوض مع رئيس الحكومة القادم
09:27ترامب : الحرب هي الخيار النهائي مع إيران
09:24أهم ما ورد بالإعلام العبري صباح الخميس 19-9-2019
09:21بالأسماء: حملة اعتقالات ومداهمات طالت 23 شاباً من مدن الضفة
09:19الطقس: جو شديد الحرارة والتحذير من التعرض لأشعة الشمس
09:17أسعار صرف العملات في فلسطين
20:54مالية غزة تعلن آلية صرف رواتب موظفيها غدًا الخميس
20:38بالأسماء: آلية السفر عبر معبر رفح ليوم غد الخميس
20:29أبو مرزوق يعقب على الأسلاك الشائكة حول مخيم المية ومية
20:13أبو مرزوق يعلّق على الخطابات الإسرائيلية خلال الانتخابات
20:10مناورة عسكرية للمقاومة في محافظة غزة
20:07لجان المقاومة : اعدام الشهيدة على حاجز قلنديا جريمة صهيونية تجاوزت كافة الاخلاق والمعايير الانسانية وتدلل على مدى همجية
10:49الشيخ يُعلق على نتائج الانتخابات "الإسرائيلية"
10:46زيارة رسمية للرئيس إلى النرويج يوم غدٍ الخميس
10:29إطلاق حملة تضامن مع الأسيرة إسراء جعايبص ببيروت
الخيانة.. شرط تشكيل حكومة إسرائيلية

الخيانة.. شرط تشكيل حكومة إسرائيلية

أرض كنعان/ 

رجّح "عميت سغيال" محلل الشؤون الحزبية والسياسية في القناة 12 العبرية، أن يتم اللجوء لانتخابات ثالثة في أقل من عام، حين استعرض السيناريوهات المتاحة لتشكيل ائتلاف حكومي في "إسرائيل"، مؤكدًا أن ارتكاب أحد الاحزاب أو القيادات لـ "خيانة كبرى" هو ما يمكن أن يجعل من أحد السناريوهات، قابلًا للتحقق.

السيناريو الأوّل: بلورة ائتلاف حكومي علماني دعا لتشكيله أفيغدور ليبرمان، ومن أجل تحقيق هذا السيناريو يجب على نتنياهو خيانة شركائه الدائمين من الأحزاب الدينية الحريدية، والمضيّ قُدمًا مع بيني غانتس زعيم "أزرق أبيض"، وأفيغدور ليبرمان رئيس حزب "إسرائيل بيتنا" في ائتلاف حكوميّ واحد.

السيناريو الثاني: حكومة وحدة بمشاركة الحريديم، تضم غانتس ونتنياهو واريه درعي زعيم حزب "شاس" ويعقوب ليستمان زعيم حزب "يهودوت هتوراة"، ويقول المحلل الإسرائيلي عميت سيغال إنّ من الصعب تحقق هذا السيناريو، كون أن من شروط حدوث ذلك أن يخون غانتس يائير لابيد الرجل الثاني في "أزرق أبيض"، الذي يرفض بدوره المشاركة في حكومة تضم الأحزاب الدينية ويشارك فيها نتنياهو الذي تلاحقه لائحة اتهام جنائية.

السيناريو الثالث: نظريًا، بإمكان غانتس تشكيل حكومة وحدة مع "الليكود" دون نتنياهو، وفي هذه الحالة يتوجّب على حزب نتنياهو أن يخون زعيمه، لكنّ المزاج السائد في الليكود حاليًا، يشير إلى عدم وجود من يستعد لخيانة نتنياهو، مرحليًا على الأقل.

السيناريو الرابع: حكومة يمين يشارك فيها ليبرمان، رغم أنّه تعهّد خلال حملته الانتخابية بعدم المشاركة بحكومة تضم حريديم يرفضون تشريع قانون يفرض الخدمة العسكرية الإلزامية على الشبان الحريديم. ما يعني أنّ ليبرمان لفعل ذلك، يتوجّب عليه خيانة جمهور ناخبيه.

وردّت مذيعة النشرة الرئيسة في القناة 12 العبرية يونيت ليفي، الملقبة بـ "ذئبة الشاشة الإسرائيلية" على محلل الشؤون الحزبية والسياسية سيغال بالقول، إنه من أجل أن تتشكّل الحكومة يتوجّب على أحدهم أن يخون.. السياسيّون بإمكانهم عدم الإيفاء بالتزامتهم. فعقّب سيغال بالقول إن هذا قد يعني تفكيك "أزرق أبيض" أو استبدال زعيم حزب "الليكود" وهذا ما لم يحدث مطلقًا في السابق.