Menu
13:09الزعنون: تحرك برلماني دولي لبناء موقف داعم للحقوق الفلسطينية
12:46غزة: إسرائيل تسمح بدخول الأسمنت للمرة الأولى منذ 2014 دون رقابة الأمم المتحدة
12:41قوات الاحتلال تطلق النار تجاه سيارة "صرف صحي" شرق خانيونس
12:40مقتل "مسنة" على يد ابنها في جنين
12:37جيش الاحتلال يرفع حالة التأهب في غزة والضفة
12:36وفاة طفل متأثراً بجراحه في حادث سير أمس في دير البلح
12:34ألف معتقل في "عوفر" يرجعون وجبة الإفطار
12:30الأمن الإسرائيلي يحذّر من انهيار اتفاق السلام مع الأردن
12:28تنويه صادر عن شركة توزيع الكهرباء للمواطنين بالمحافظة الوسطى
12:27تنويه مهم من وزارة الدّاخلية بغزة للمسافرين المتأخرين
11:07هنية يوجه رسالة لكل الزعماء والقادة العرب حول "صفقة القرن"
10:42شرطة الاحتلال تعتقل شاباً بتهمة حيازته سكين في القدس
10:36أبو مرزوق: أفضل ما تحتاجه قوى الاحتلال هو "حوار مع المحتلين" حتى يعترفوا بالأمر الواقع
10:34منصور: عباس سيشارك في جلسة لمجلس الأمن حول "صفقة ترامب"
08:30اعتقال فتيين بمواجهات بمخيم نور شمس بطولكرم
الخيانة.. شرط تشكيل حكومة إسرائيلية

الخيانة.. شرط تشكيل حكومة إسرائيلية

أرض كنعان/ 

رجّح "عميت سغيال" محلل الشؤون الحزبية والسياسية في القناة 12 العبرية، أن يتم اللجوء لانتخابات ثالثة في أقل من عام، حين استعرض السيناريوهات المتاحة لتشكيل ائتلاف حكومي في "إسرائيل"، مؤكدًا أن ارتكاب أحد الاحزاب أو القيادات لـ "خيانة كبرى" هو ما يمكن أن يجعل من أحد السناريوهات، قابلًا للتحقق.

السيناريو الأوّل: بلورة ائتلاف حكومي علماني دعا لتشكيله أفيغدور ليبرمان، ومن أجل تحقيق هذا السيناريو يجب على نتنياهو خيانة شركائه الدائمين من الأحزاب الدينية الحريدية، والمضيّ قُدمًا مع بيني غانتس زعيم "أزرق أبيض"، وأفيغدور ليبرمان رئيس حزب "إسرائيل بيتنا" في ائتلاف حكوميّ واحد.

السيناريو الثاني: حكومة وحدة بمشاركة الحريديم، تضم غانتس ونتنياهو واريه درعي زعيم حزب "شاس" ويعقوب ليستمان زعيم حزب "يهودوت هتوراة"، ويقول المحلل الإسرائيلي عميت سيغال إنّ من الصعب تحقق هذا السيناريو، كون أن من شروط حدوث ذلك أن يخون غانتس يائير لابيد الرجل الثاني في "أزرق أبيض"، الذي يرفض بدوره المشاركة في حكومة تضم الأحزاب الدينية ويشارك فيها نتنياهو الذي تلاحقه لائحة اتهام جنائية.

السيناريو الثالث: نظريًا، بإمكان غانتس تشكيل حكومة وحدة مع "الليكود" دون نتنياهو، وفي هذه الحالة يتوجّب على حزب نتنياهو أن يخون زعيمه، لكنّ المزاج السائد في الليكود حاليًا، يشير إلى عدم وجود من يستعد لخيانة نتنياهو، مرحليًا على الأقل.

السيناريو الرابع: حكومة يمين يشارك فيها ليبرمان، رغم أنّه تعهّد خلال حملته الانتخابية بعدم المشاركة بحكومة تضم حريديم يرفضون تشريع قانون يفرض الخدمة العسكرية الإلزامية على الشبان الحريديم. ما يعني أنّ ليبرمان لفعل ذلك، يتوجّب عليه خيانة جمهور ناخبيه.

وردّت مذيعة النشرة الرئيسة في القناة 12 العبرية يونيت ليفي، الملقبة بـ "ذئبة الشاشة الإسرائيلية" على محلل الشؤون الحزبية والسياسية سيغال بالقول، إنه من أجل أن تتشكّل الحكومة يتوجّب على أحدهم أن يخون.. السياسيّون بإمكانهم عدم الإيفاء بالتزامتهم. فعقّب سيغال بالقول إن هذا قد يعني تفكيك "أزرق أبيض" أو استبدال زعيم حزب "الليكود" وهذا ما لم يحدث مطلقًا في السابق.