Menu
12:20أبو عطايا: انسحاب جيش العدو من قطاع غزة تم بضربات وعمليات المقاومة​​​​​​​ .
12:17بالأسماء: آلية السفر عبر معبر رفح ليوم غد الأربعاء
12:15مليون عربي يتوجهون لصناديق الاقتراع بانتخابات الكنيست
12:10الدستورية الأردنية: اتفاقية الغاز مع "اسرائيل" نافذة لا تحتاج موافقة البرلمان
12:02المفتي يُحذر من محاولات سن قانون يسمح للمستوطنين بشراء أراض بالضفة
11:28عشرات المستوطنين المتطرفين يقتحمون باحات الأقصى
11:24الأشغال: عملية بحث تشمل 40 ألف أسرة فقيرة في غزة
11:20اشتية: سنذهب لغزة في حال وافقت حماس على تطبيق اتفاق القاهرة 2017
10:21الجنائية الدولية تنظر في دعوة عائلة من غزة ضد "بيني غانتس"
10:14إعلان هام من ديوان الموظفين للخريجين
10:116 اسرى يواصلون إضرابهم ومعركة السجون تتواصل وانضمام اعداد جديدة
10:04الاحتلال يطلق سراح د. وداد البرغوثي بشروط
10:03الحكومة الفلسطينية تعلن عن خطة لتعزيز صمود المواطنين في الأغوار
10:01الجامعة العربية تطالب بالضغط على "إسرائيل" للامتثال للشرعية الدولية
09:52زوارق الاحتلال تستهدف مراكب الصيادين وسط القطاع
الطيران الاسرائيلي

الطيران الإسرائيلي يستهدف مواقع عسكرية في منطقة البوكمال السورية

أرض كنعان

كشف مصدر أمني عراقي، اليوم الثلاثاء، أن طائرات مجهولة شنت ضربات على مواقع إيرانية في منطقة البوكمال السورية القريبة من الشريط الحدودي مع العراق.

وأوضح موقع "السومرية" العراقي، نقلًا عن المصدر الأمني، بأنه سمع دوي انفجارات عنيفة في منطقة البوكمال، مشيرًا إلى أن القوات الأمنية العراقية اتخذت إجراءات مشددة على طول الشريط الحدودي مع سوريا تحسبًا من أي طارئ.

وأضاف الموقع، أن الشريط الحدودي بين العراق وسوريا يشهد انتشارًا لكتائب حزب الله وحركة النجباء وفصيلي فاطميون وزينبيون.

يشار إلى أن فصائل عراقية مسلحة، تعرضت للقصف في التاسع من سبتمبر الجاري، داخل الحدود السورية، ما أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى.

ومن جانبها، أفادت صحيفة "هآرتس" العبرية، بأن غارة جوية استهدفت مواقع عسكرية بالقرب من الحدود بين العراق وسوريا مساء أمس، في منطقة البوكمال.

ووفقًا لوسائل الإعلام، أشارت الصحيفة، إلى أن القصف استهدف مراكز عسكرية تابعة "للمليشيات التي تدعمها إيران بالقرب من الحدود بين العرق وسوريا"، لافتة إلى أن الإعلام العراقي نسب الهجوم إلى إسرائيل.

وذكرت الصحيفة، أن "عمليات القصف التي حدثت في منطقة البوكمال السورية، جاءت بعد أسبوع على مقتل 21 شخصا في انفجار مستودع أسلحة يستخدمه الحشد الشعبي التابع لإيران، في محافظة الأنبار العراقية"، وأضافت "هآرتس" أن "وسائل الإعلام العربية لم تذكر من المسؤول عن ذلك، لكن الحادث مرتبط بالهجمات الأخيرة في البلاد، والتي نسب بعضها إلى إسرائيل".

وحسب ما أوردته صحيفة"هآرتس"، فقد "نسبت سلسلة من الضربات الأخيرة في العراق إلى إسرائيل، بعضها وقع بالقرب من الحدود السورية، وكانت تستهدف المليشيات الشيعية المرتبطة بإيران، وتهدف إلى إحباط محاولات تهريب الأسلحة إلى سوريا".

يذكر، أن رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، كان قد ألمح في وقت سابق من شهر أغسطس الماضي، إلى مسؤولية إسرائيل عن الضربات، وقال إن إيران ليس لديها حصانة في أي مكان وأن القوات الإسرائيلية "ستتصرف، وهي تعمل حاليا ضدهم".