Menu
اعلان 1
14:00أبرز ما جاء في الصحف العبرية هذا اليوم
13:59الإعلام العبري: حماس تطلق صواريخ تجريبية جديدة باتجاه البحر
13:57الخارجية: وفاة فلسطينيين جراء كورونا في السعودية والإمارات
13:52حالة المعابر في قطاع غزة صباح اليوم
13:51حالة الطقس: انخفاض على درجات الحرارة
13:49أسعار صرف العملات مقابل الشيقل في فلسطين
21:16ألوية الناصر: المقاومة الفلسطينية بصحبة محور المقاومة أصبحت أشرس
21:14مفتي فلسطين يعلن الأحد يوم عيد الفطر السعيد
21:11أبو مجاهد :احياء يوم القدس العالمي يتجاوز حدود المذهبية والفئوية لمفهوم الأمة الواحدة
21:10إصابات بالاختناق بمسيرة كفر قدوم
21:09النخالة: لا يكفي السلطة إطلاق النار في الهواء
21:08الاحتلال يتسبب باحتراق 120 شجرة زيتون جنوب غرب جنين
21:06وزارة الأوقاف تشكر المواطنين التزامهم بالإجراءات الوقائية أثناء أداء صلاة الجمعة.
21:05"الصحة": تسجيل حالتي تعاف جديدتين من فيروس "كورونا" في الخليل
21:03القدومي: يوم القدس فرصة لاستعادة أولوية القضية للصدارة مجددا
الطيران الاسرائيلي

الطيران الإسرائيلي يستهدف مواقع عسكرية في منطقة البوكمال السورية

أرض كنعان

كشف مصدر أمني عراقي، اليوم الثلاثاء، أن طائرات مجهولة شنت ضربات على مواقع إيرانية في منطقة البوكمال السورية القريبة من الشريط الحدودي مع العراق.

وأوضح موقع "السومرية" العراقي، نقلًا عن المصدر الأمني، بأنه سمع دوي انفجارات عنيفة في منطقة البوكمال، مشيرًا إلى أن القوات الأمنية العراقية اتخذت إجراءات مشددة على طول الشريط الحدودي مع سوريا تحسبًا من أي طارئ.

وأضاف الموقع، أن الشريط الحدودي بين العراق وسوريا يشهد انتشارًا لكتائب حزب الله وحركة النجباء وفصيلي فاطميون وزينبيون.

يشار إلى أن فصائل عراقية مسلحة، تعرضت للقصف في التاسع من سبتمبر الجاري، داخل الحدود السورية، ما أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى.

ومن جانبها، أفادت صحيفة "هآرتس" العبرية، بأن غارة جوية استهدفت مواقع عسكرية بالقرب من الحدود بين العراق وسوريا مساء أمس، في منطقة البوكمال.

ووفقًا لوسائل الإعلام، أشارت الصحيفة، إلى أن القصف استهدف مراكز عسكرية تابعة "للمليشيات التي تدعمها إيران بالقرب من الحدود بين العرق وسوريا"، لافتة إلى أن الإعلام العراقي نسب الهجوم إلى إسرائيل.

وذكرت الصحيفة، أن "عمليات القصف التي حدثت في منطقة البوكمال السورية، جاءت بعد أسبوع على مقتل 21 شخصا في انفجار مستودع أسلحة يستخدمه الحشد الشعبي التابع لإيران، في محافظة الأنبار العراقية"، وأضافت "هآرتس" أن "وسائل الإعلام العربية لم تذكر من المسؤول عن ذلك، لكن الحادث مرتبط بالهجمات الأخيرة في البلاد، والتي نسب بعضها إلى إسرائيل".

وحسب ما أوردته صحيفة"هآرتس"، فقد "نسبت سلسلة من الضربات الأخيرة في العراق إلى إسرائيل، بعضها وقع بالقرب من الحدود السورية، وكانت تستهدف المليشيات الشيعية المرتبطة بإيران، وتهدف إلى إحباط محاولات تهريب الأسلحة إلى سوريا".

يذكر، أن رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، كان قد ألمح في وقت سابق من شهر أغسطس الماضي، إلى مسؤولية إسرائيل عن الضربات، وقال إن إيران ليس لديها حصانة في أي مكان وأن القوات الإسرائيلية "ستتصرف، وهي تعمل حاليا ضدهم".