Menu
13:19الرجوب يهاجم حماس : "لها خطوط مفتوحة مع اسرائيل "
13:17خطاب الرئيس عباس في مجلس الأمن.. خطوة إلى الوراء
13:14الحية يكشف عن سبب زيارة وفد فتح الأخير لغزة
13:1120 اصابة بانفجار داخل حرم جامعة الخليل
13:09الاحتلال عذب الأسير "العربيد " بادوات لم يستخدمها منذ سنوات
13:04لافروف: "صفقة القرن" عامل يزعزع الاستقرار بالمنطقة
13:00لجنة التواصل بالجهاد تبحث مع الصليب أوضاع الأسرى
12:58الاحتلال يستهدف مراكب الصيادين والمزارعين في غزة
12:55مختص: الاحتلال يعمل لعودة الأوضاع بالسجون للمربع الأول
12:52الاحتلال يعتقل 12 مواطنا من مناطق متفرقة بالضفة
12:51صحيفة : مصر اوقفت قراراً إسرائيلياً باغتيال اثنين من قيادات حماس فمن هما؟
12:45الاحتلال يعتقل موظفين من لجنة الإعمار بالأقصى
12:42ضابط "شاباك" يُهدد فلسطينيًا لتوثيقه اعتداءات الاحتلال بالأقصى
12:37تقليصات بنظام "المياومة" بـ"أونروا" وتخفيض 10% من موازنة الأقاليم
12:35شرطة الاحتلال تخلي "غليك " من الأقصى بعد قيامه باداء صلوات تلمودية
الحكومة توجه طلباً للأمم المتحدة بشأن التغول الإسرائيلي بحق الأطفال

الحكومة الفلسطينية تعلن عن خطة لتعزيز صمود المواطنين في الأغوار

أرض كنعان

جددت الحكومة الفلسطينية، اليوم الإثنين، إدانتها لإعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي ضم منطقة الأغوار، مؤكدةً على التزامها بالعمل على تعزيز صمود المواطنين في الأغوار.

جاء ذلك على الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء والتي عقدت في في قرية فصايل بالأغوار، احتجاجا على إعلان نتنياهو وتأكيدًا "أن الأغوار جزء لا يتجزأ من الجغرافيا الفلسطينية".

وأكد رئيس الوزراء محمد اشتية على التزام حكومته "بالعمل من أجل تعزيز صمود أهلنا على أرضنا ومن أجل أن تكون منطقة الأغوار الفلسطينية، حديقة خضار وفواكه فلسطين كما كانت عليه في الماضي".

وقال اشتية: "وجودنا هنا اليوم جزء من الترتيبات المسبقة للحكومة، وسيكون لنا أيضا اجتماعات لمجلس الوزراء في محافظات أخرى، واليوم موجودون لنؤكد أن الفلسطيني ولد ليكون على هذه الأرض".

وقال، إن الحديث عن ضم الأغوار "كلام باطل، الفلسطيني هنا قبل المستوطن، والمستوطنون هنا غير شرعيين وغير قانونيين، والحديث عن ضم الأغوار باطل ومدان من كل الأطراف ومحاولة لكسب أصوات انتخابية".

وأضاف، أن "الحكومة تجتمع اليوم في الأغوار ليس من أجل أن تدين أو تستنكر، بل من أجل أن نتواجد بين أهلنا لتعزيز صمودهم، في قضايا متعلقة بتربية الثروة الحيوانية، وخزانات المياه وتأهيل البركة الرومانية التي ستغذي أكثر من 3500 دونم من عين فصايل".

وزاد بالقول، إن العناقيد الزراعية التي أعلن عنها في قلقيلية، وطولكرم، وجنين، وطوباس، ستمتد إلى الأغوار الفلسطينية كاملة، وأن الحكومة ستعمل مع شركائها الدوليين لتعزيز صمود المواطنين في الأغوار.

وشدد رئيس الوزراء، على قرار مقاضاة "إسرائيل" في المحاكم الدولية لاستغلالها الأراضي في الأغوار، موضحًا أن "إسرائيل تستثمر في الأغوار وزرعت أكثر من مليون شجرة نخيل منذ عام 1967 حتى يومنا هذا".