Menu
11:28اشتية يتضامن مع الصحافي معاذ عمارنة
11:23الأسبوع المقبل.. المستشار القانوني يعلن قراره في ملفات نتنياهو
11:21حماس: استهداف الاحتلال للمصور عمارنة تمرد على القوانين الدولية
11:1940 عاماً في السجون.. الاحتلال يعزل الأسير نائل البرغوثي
11:13محيسن: معنيون بعد الانتخابات بتشكيل حكومة تضم الكل الفلسطيني
11:09شاهد: طلعات جوية "غريبة" للطائرات الإسرائيلية بسماء قطاع غزة
11:06جرافات الاحتلال تجرف أراضي قرب تجمع جبل البابا شرق القدس
11:0114 من أهالي أسرى غزة يزرون أبنائهم في سجن "رامون"
10:58حماس تشدد إجراءاتها الأمنية على الحدود مع مصر
10:51أحد أبرز مرشحي الرئاسة الامريكية يطالب بمساعدة غزة على حساب "إسرائيل"
10:49الجيش الإسرائيلي يبدأ تدريباً أركانياً مفاجئاً بالشمال
10:45مستوطنون يقتحمون الأقصى وسط حراسةٍ أمنية مشددة
10:35حالة معابر قطاع غزة لليوم الاثنين 18/11/2019
10:28تعرف علي أسعار الخضروات في قطاع غزة اليوم الاثنين 18/11/2019
10:27زوارق الاحتلال تفتح النار على مراكب الصيادين ببحر شمال غزة
الرئيس الفلسطيني محمود عباس

الرئيس يرد على إعلان نتنياهو نيته بسط السيادة الإسرائيلية على أجزاء بالضفة

أرض كنعان

أكّد الرئيس محمود عباس، على أنّ جميع الاتفاقات الموقعة مع الجانب الإسرائيلي وما ترتب عليها من التزامات تكون قد انتهت، إذا نفذَ الجانب الإسرائيلي فرض السيادة على غور الأردن وشمال البحر الميت وأي جزء من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967.

جاء ذلك رداً على إعلان نتنياهو مساء اليوم الثلاثاء، أنّه سببسط السيادة الإسرائيلية على غور الأردن وشمال البحر الميت وعدد من المستوطنات حال فوزه بالانتخابات الإسرائيلية.

وقال الرئيس: "من حقنا الدفاع عن حقوقنا وتحقيق أهدافنا بالوسائل المتاحة كافة مهما كانت النتائج، حيث إنّ قرارات نتنياهو تتناقض مع قرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي".

وكان رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قد أعلنَ مساء اليوم الثلاثاء، أنه سببسط السيادة الإسرائيلية على أجزاء من الضفة الغربية المحتلة عقب انتخابات الكنيست المقررة بتاريخ 17 سبتمبر الجاري

وأضاف نتنياهو في مؤتمر صحفي مساء اليوم: "سأبسط السيادة الإسرائيلية على غور الأردن وشمال البحر الميت بعد الانتخابات"، مُردفاً: "لن يكون هناك انفصال من أي تجمع سكني إسرائيلي (مستوطنة) في عهدي".

وختم نتنياهو حديثه بالقول: "حانت الفرصة لبسط السيادة الإسرائيلية على غور الأردن ومناطق هامة أخرى بالتنسيق مع واشنطن"، داعياً الجمهور الإسرائيلي إلى منحه تفويض كامل للقيام بهذه المهمة.

علامات