Menu
01:30هنية يكشف عن الموعد الجديد للموسم القادم واستكمال دوري السلة
01:26قوات الاحتلال تغلق كافة مداخل محافظة بيت لحم
01:05الأسير سامي جنازرة يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الرابع عشر
01:02إدارة سجون الاحتلال تنقل الأسير سامي جنازرة مجددا إلى عزل النقب
00:56غزة: انتحار سجين في مركز إصلاح الوسطى
00:52أندونيسيا ترفض بشدة مخطط الضم الإسرائيلي
00:47الرئيس يعزي الملك عبد الثاني وآل أبو جابر بوفاة وزير الخارجية الأسبق
00:46الاحتلال يمنع الصلاة في الحرم الإبراهيمي
00:41النيران تلتهم 850 شجرة زيتون وحرجية في جنين
00:35نتنياهو : "اسرائيل " ستضم 30 %من الضفة الغربية
00:31مقتل فتاة فلسطينية بعد تعرضها للضرب المبرح من قبل والدها
00:17البرغوثي يحذر من موجة ثانية من فيروس كورونا
00:26نتنياهو: فلسطينيو الغور وأريحا لن يحصلوا على الجنسية
00:23"إسرائيل" تدعي منع هجومًا للجهاد الإسلامي وآخر لحزب الله
00:21الاحتلال يعتقل اربعة شبان ويستولي على مركبتهم شمال نابلس
تيسير خالد

تيسير خالد: "إسرائيل" تتحمل مسؤولية استشهاد الأسير السايح

أرض كنعان

حمل عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تيسير خالد، يوم الاثنين، إدارة سجون الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير بسام السايح بسبب رفضها إطلاق سراحه ليتمكن من متابعة العلاج.

وأضاف خالد في بيان وصل وكالة "أرض كنعان" أن إدارة السجون رفضت جميع الدعوات لإطلاق سراح الأسير السايح المحتجز في سجونها منذ أكتوبر/ تشرين أول 2015، وهي تعرف أنه مصاب بمرض السرطان ويحتاج لعناية خاصة ولم تنقله إلى مستشفى "أساف هروفيه" إلا بعد أن تأكدت من أن المرض تمكن منه، الأمر الذي أدى الى استشهاده في المستشفى المذكور.

ودعا الصليب الأجمر الدولي وهيئات الأمم المتحدة المعنية والمنظمات والهيئات الحقوقية المعنية بحقوق الانسان الى إدانة سياسة حكام "تل أبيب" وإدارة السجون بسبب معاملتها غير الإنسانية للأسرى الفلسطينيين في معسكرات الاعتقال الجماعي.

وأوضح أن تلك السجون أقامتها "إسرائيل" خلافا للقانون الدولي خارج المناطق الخاضعة لاحتلالها، مطالبًا بالضغط على حكومة "إسرائيل" ودفعها إلى احترام القانون الدولي الإنساني والمعاهدات والاتفاقيات الدولية بشأن أسرى الحرب، بما في ذلك اتفاقية جنيف الثالثة لعام 1949.

وتدعو اتفاقية جنيف الثالثة في مادتيها الخامسة والـ14 إلى توفير الحماية والمعاملة الإنسانية لأسرى الحروب، خاصة في ضوء الانتهاكات الجسيمة لسلطة مصلحة السجون في دولة الاحتلال والمعاملة غير الانسانية للأسرى الفلسطينيين.

واستشهد 221 أسيرًا فلسطينيًا في سجون الاحتلال منهم 75 بسبب التعذيب في أقبية التحقيق ونحو 65 بسبب الإهمال الطبي وعدم تقديم العلاج اللازم لهم في الوقت المناسب للإنقاذ حياتهم.