Menu
01:30هنية يكشف عن الموعد الجديد للموسم القادم واستكمال دوري السلة
01:26قوات الاحتلال تغلق كافة مداخل محافظة بيت لحم
01:05الأسير سامي جنازرة يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الرابع عشر
01:02إدارة سجون الاحتلال تنقل الأسير سامي جنازرة مجددا إلى عزل النقب
00:56غزة: انتحار سجين في مركز إصلاح الوسطى
00:52أندونيسيا ترفض بشدة مخطط الضم الإسرائيلي
00:47الرئيس يعزي الملك عبد الثاني وآل أبو جابر بوفاة وزير الخارجية الأسبق
00:46الاحتلال يمنع الصلاة في الحرم الإبراهيمي
00:41النيران تلتهم 850 شجرة زيتون وحرجية في جنين
00:35نتنياهو : "اسرائيل " ستضم 30 %من الضفة الغربية
00:31مقتل فتاة فلسطينية بعد تعرضها للضرب المبرح من قبل والدها
00:17البرغوثي يحذر من موجة ثانية من فيروس كورونا
00:26نتنياهو: فلسطينيو الغور وأريحا لن يحصلوا على الجنسية
00:23"إسرائيل" تدعي منع هجومًا للجهاد الإسلامي وآخر لحزب الله
00:21الاحتلال يعتقل اربعة شبان ويستولي على مركبتهم شمال نابلس
وفاة عالم نووي مصري في ظروف غاضمة

وفاة عالم نووي مصري في ظروف غاضمة أثناء حضوره مؤتمر علمي بالمغرب

أرض كنعان

كشفت وسائل إعلام مغربية أنّ العالم النووي المصري، أبو بكر عبد المنعم رمضان، تُوفي في ظروف غامضة بالمغرب، موضحةً أنّ النيابة العامة المغربية أمرت بتشريح جثته لمعرفة أسباب وفاته.

ونقل موقع "عرب 48" عن وسائل الإعلام المغربية، أنّ رئيس الشبكة القومية للمرصد الإشعاعي بهيئة الرقابة النووية والإشعاعية في مصر، أبو بكر رمضان، شعرَ بمغص حاد، يوم الأربعاء الماضي، بعدما شرب كوباً من العصير أثناء إقامته في فندق بمنطقة أكدال في مراكش، حيث تم نقله إلى مصحة خاصة وفارق الحياة بعد ذلك.

وأوضح أنّ النيابة العامة في مراكش، أمرت يوم أمس الجمعة، بتشريح الجثة لتحديد أسباب الوفاة، ولمعرفة وجود شبهة جريمة في الحادثة من عدمه.

وأبو بكر رمضان، في العقد السادس من عمره، وقد وصل مراكش للمشاركة في مؤتمر علمي حول الطاقة، فيما بيّنت مواقع مغربية أنّه كان مكلفاً منذ عام 2015 إلى جانب خبراء آخرين، بدراسة الآثار المحتملة للمفاعلات النووية في بوشهر في إيران، وأيضاً في ديمونا بإسرائيل.

ووفق التقارير الأولية فإنّه تم الإعلان عن وفاة رمضان دون كشف هويته، وذلك بعد تناوله مشروب فواكه، حيث أجرى اتصالاً بزميل له بإبلاغه بتعذر الحضور إلى المؤتمر بسبب أوجاع حادة في منطقة البطن يشعر بها.

فيما أشارت مصادر مُطّلعة إلى أنّه عُثر بعد هذا الاتصال على العالم متوفياً داخل غرفته، حيث جرى نقله إلى مصلحة التشريح التي أخضعت الجثة للتشريح للوقوف على أسباب الوفاة.

وفي السياق ذاته، قال موقع "زنقة 20": إنّ "العالم المتوفى يُدعى أبو بكر عبد المنعم رمضان، ويشغل منصب رئيس الشبكة القومية لمرصد الإشعاعي - بيئة الرقابة النووية والإشعاعية في مصر".

ولفت إلى أنّ رمضان سبق وشارك في اجتماعات رسمية مع وزراء البيئة العرب سنة 2014، كما أنّه تم تكليفه إلى جانب خبراء آخرين بدراسة الآثار المحتملة للمفاعلات النووية بوشهر في إيران، وفي ديمونا بإسرائيل.

يُذكر أنّ هذه الواقعة الغامضة تُعيد إلى الأذهان عملية اغتيال العالم النووي المصري المختص بهندسة المفاعلات النووية يحيى المشد، في العام 1980، عن طريق تحطيم الجمجمة والتي نُسبت للموساد الإسرائيلي آنذاك.