Menu
01:30هنية يكشف عن الموعد الجديد للموسم القادم واستكمال دوري السلة
01:26قوات الاحتلال تغلق كافة مداخل محافظة بيت لحم
01:05الأسير سامي جنازرة يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الرابع عشر
01:02إدارة سجون الاحتلال تنقل الأسير سامي جنازرة مجددا إلى عزل النقب
00:56غزة: انتحار سجين في مركز إصلاح الوسطى
00:52أندونيسيا ترفض بشدة مخطط الضم الإسرائيلي
00:47الرئيس يعزي الملك عبد الثاني وآل أبو جابر بوفاة وزير الخارجية الأسبق
00:46الاحتلال يمنع الصلاة في الحرم الإبراهيمي
00:41النيران تلتهم 850 شجرة زيتون وحرجية في جنين
00:35نتنياهو : "اسرائيل " ستضم 30 %من الضفة الغربية
00:31مقتل فتاة فلسطينية بعد تعرضها للضرب المبرح من قبل والدها
00:17البرغوثي يحذر من موجة ثانية من فيروس كورونا
00:26نتنياهو: فلسطينيو الغور وأريحا لن يحصلوا على الجنسية
00:23"إسرائيل" تدعي منع هجومًا للجهاد الإسلامي وآخر لحزب الله
00:21الاحتلال يعتقل اربعة شبان ويستولي على مركبتهم شمال نابلس
غانتس غور الأردن والكتل الاستيطانية ستبقى تحت السيادة الإسرائيلية

غانتس: غور الأردن والكتل الاستيطانية ستبقى تحت السيادة الإسرائيلية

أرض كنعان

قال زعيم تحالف "أزرق أبيض" بيني غانتس، إنه يؤيد التوجه نحو السلام لكن يجب الحفاظ على أمن "إسرائيل" من خلال الإبقاء على غور الأردن والكتل الاستيطانية في الضفة الغربية تحت السيادة الإسرائيلية.

وأضاف خلال حديثه مع قناة عبرية "نحن مع التوجه للسلام، لكن هذا السلام يجب أن يأخذ بالحسبان الاحتياجات الأمنية الإسرائيلية لذلك قررنا الإبقاء على غور الأردن والكتل الاستيطانية". 

وأكد غانتس أننا "لن نعود لحدود عام 1967 وسنبقي على القدس موحدة، ولن نقوم بخطوة أحادية الجانب".

وكان غانتس قد تحدث المسألة الأمنية الاسرائيلية كمسالة مركزية، وقال "نحن لا نبحث عن السيطرة على أحد، وعلينا ان نجد السبل لنتفادى فيها السيطرة على أناس آخرين"، مشيرا إلى أن نتنياهو سبق أن قال ذلك في خطاب له.

وفيما يتعلق بتأثير الدين على السياسة داخل دولة الاحتلال، قال غانتس "هذه دولة ليبرالية وسنحافظ على طبيعتها الليبرالية"، على الرغم من أنه قال "إن إسرائيل هي الدولة القومية للشعب اليهودي"، والتي تمثل العلمانية واليهود الأرثوذكس على حد سواء.

ويذكر أن غانتس اقترح  في السابق انسحاب دولة الاحتلال جزئيا من الضفة الغربية، مع الإبقاء على التجمعات الاستيطانية مقابل إعطاء الفلسطينيين أراضي في صحراء النقب بين غزة وجنوب الضفة الغربية. ويقيم نحو 430 ألف مستوطن إسرائيلي في الضفّة الغربية إلى جانب 2,6 مليون فلسطيني، فيما يقيم حوالى 200 ألف يهودي في القدس الشرقية.