Menu
13:09الزعنون: تحرك برلماني دولي لبناء موقف داعم للحقوق الفلسطينية
12:46غزة: إسرائيل تسمح بدخول الأسمنت للمرة الأولى منذ 2014 دون رقابة الأمم المتحدة
12:41قوات الاحتلال تطلق النار تجاه سيارة "صرف صحي" شرق خانيونس
12:40مقتل "مسنة" على يد ابنها في جنين
12:37جيش الاحتلال يرفع حالة التأهب في غزة والضفة
12:36وفاة طفل متأثراً بجراحه في حادث سير أمس في دير البلح
12:34ألف معتقل في "عوفر" يرجعون وجبة الإفطار
12:30الأمن الإسرائيلي يحذّر من انهيار اتفاق السلام مع الأردن
12:28تنويه صادر عن شركة توزيع الكهرباء للمواطنين بالمحافظة الوسطى
12:27تنويه مهم من وزارة الدّاخلية بغزة للمسافرين المتأخرين
11:07هنية يوجه رسالة لكل الزعماء والقادة العرب حول "صفقة القرن"
10:42شرطة الاحتلال تعتقل شاباً بتهمة حيازته سكين في القدس
10:36أبو مرزوق: أفضل ما تحتاجه قوى الاحتلال هو "حوار مع المحتلين" حتى يعترفوا بالأمر الواقع
10:34منصور: عباس سيشارك في جلسة لمجلس الأمن حول "صفقة ترامب"
08:30اعتقال فتيين بمواجهات بمخيم نور شمس بطولكرم
مستوطنو غلاف غزة ينهارون نفسيًا بسبب صواريخ المقاومة

مستوطنو "غلاف غزة" ينهارون نفسيًا بسبب صواريخ المقاومة

أرض كنعان

حذر مختصون بالصحة العقلية في "إسرائيل"، من انهيار الحالة النفسية لسكان مستوطنات غلاف غزة إثر تواصل إطلاق الصواريخ والوضع الأمني المتردي.

وبحسب صحيفة "يسرائيل هيوم"، فإن المختصون وجهوا رسالة عاجلة لرئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزراء المالية والصحة وغيرهم، من أجل تقديم الدعم اللازم لهم لمواجهة هذا الخطر الذي يحدق بسكان المستوطنات، وتوفير كل احتياجات مراكز الدعم النفسي والصحة العقلية من أجل تحسين خدماتها.

ووفقًا للصحيفة، فإن الرسالة حذرت من انهيار تام في أوساط المستوطنين بشكل عام وليس فقط الأطفال، داعين نتنياهو لإنقاذ الوضع قبل فوات الأوان.

وأشارت الرسالة إلى أن السكان في الغلاف وخاصةً الجيل الذي عاش في العشرين سنة الماضية بتلك المنطقة، يعاني من ضغط نفسي رهيب وكبير، وأن النمو والتطور والتعلم تحت هذا الضغط يعتبر مهمة صعبة ومعقدة للغاية، ولذلك هناك العديد من الاضطرابات النفسية التي تواجه السكان منها اضطراب ما بعد الصدمة، والقلق، والاكتئاب، ومشاكل السلوك، وصعوبات زوجية وغيرها.

وبحسب المختصين، فإن المستوطنين يدفعون ثمن الشدائد التي يواجهونها وبات هناك تراجعًا في الإنتاجية وزيادة في البطالة واستهلاك الخدمات الصحية، وباتت حياتهم صعبة. مطالبين بضرورة تقوية وتوسيع نظام الخدمات النفسية العامة.

وأشاروا إلى أن المنطقة ما بين عسقلان وروحوفت وبئر السبع لا يوجد أي مراكز للصحة العقلية والنفسية. منبهين إلى خطورة عدم الاهتمام بذلك في ظل احتياج السكان لاستجابة نفسية طويلة الأجل تسمح لهم بتقبل الوضع الأمني.