Menu
12:41تونس : لن ندخر جهدا في الدفاع عن القضية الفلسطينية
12:36هيئة الأسرى: تحسن الوضع الصحي للأسير شادي موسى
12:25آلية السفر عبر معبر رفح ليوم الخميس
12:22الرئاسة : شعبنا قادر على افشال المؤامرات الاسرائيلية الامريكية
12:20الأزهر: إعلان بومبيو اعتداء سافر على حقوق الدولة الفلسطينية
12:18إصابة بانفجار جسم مشبوه بجرافة مدنية شرق غزة
12:14الاحتلال يهدم منزلين غرب رام الله
12:05وفاة صحفي فلسطيني من غزة في تركيا
12:04إعلام الأسرى: الاحتلال يواصل استهداف أهالي الأسرى
11:36أسيران يواصلان إضرابهما ضد الاعتقال الإداري
11:20الرئيس عباس: "صفقة القرن" ماتت وإعلان بومبيو "لا أساس له"
11:16رواتب النواب المقطوعة معلقة بين قرار عباس والقضاء
11:10يديعوت : تقدم في مباحثات التفاهمات مع غزة
11:08مجلس الأمن يبحث اعتراف واشنطن بـ"شرعية" المستوطنات
10:46توغل محدود لجرافات الاحتلال شرق رفح
انتهاء بوادر التصعيد بين حزب الله وإسرائيل

انتهاء بوادر التصعيد بين حزب الله و"إسرائيل"

أرض كنعان

انتهت بوادر التصعيد بين الجيش الإسرائيلي وحزب الله اللبناني، بعد إعلان قيادة المنطقة الشمالية في قوات الاحتلال العودة إلى روتين الحياة الطبيعي في كافة المناطق الحدودية مع لبنان، وفق قناة "كان" العبرية.

وقال رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو خلال مؤتمر صحفي، وفق القناة 13 العبرية، إنه ليس هناك أي إصابات في الاستهداف الذي نفذه حزب الله.

وأضاف نتنياهو :"لقد تعرضنا للهجوم بعدد من الصواريخ المضادة للدبابات من حزب الله ورددنا على ذلك بعشرات القذائف المدفعية، وأصدرت تعليمات بأن للجيش بأن يكون مستعدًا لكل الاحتمالات".

وتابع :"سنقرر الخطوات المستقبلية بشأن الوضع على الحدود اللبنانية، بناء على تطورات الموقف".

وأفادت قناة كان العبرية أنه صدرت تعليمات من قوات الاحتلال بالعودة إلى الروتين في جميع مناطق الشمال، باستثناء الأنشطة الزراعية بالقرب من السياج الحدودي.

كما أشارت القناة 13 العبرية إلى أن قوات الاحتلال أعاد فتح الطرقات التي أغلقت في الجليل الغربي بعد إطلاق حزب الله صواريخ مضادة صوب شمال إسرائيل.

وقال صحيفة "يديعوت أحرونوت" :"إن وسائل الإعلام التابعة لحزب الله أكدت أن الهجمات المتبادلة بين إسرائيل والحزب توقفت وأن الكرة الآن في الملعب الإسرائيلي".

فيما أفاد موقع 0404 العبري بأن "إسرائيل والجانب اللبناني يحاولان منع التصعيد في الشمال".

ولفت إلى أن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري ناشد الولايات المتحدة وفرنسا باتخاذ إجراءات لمنع التصعيد.

كما دعت قوات الأمم المتحدة "اليونيفيل" جميع الأطراف إلى ضبط النفس ووقف الهجمات والأعمال القتالية.

وتأتي العودة إلى الهدوء بعد ساعات من استهداف حزب الله مركبة عسكرية وموقع لقوات الاحتلال بقذائف موجهة في شمال فلسطين المحتلة، ادعى مقتل وإصابة من كانوا فيها، فيما رد الاحتلال بعشرات القذائف المدفعية على قرية مارون الرأس في الجنوب اللبناني.

وأعلن حزب الله كما نقلت وسائل الإعلام العبرية، أنه عند الساعة الرابعة وخمس عشرة دقيقة من بعد ظهر اليوم قامت مجموعة الشهيدين حسن زبيب وياسر ضاهر بتدمير آلية عسكرية عند طريق ثكنة افيفيم وقتل وجرح من فيها.

وأفاد الجيش اللبناني وفق القناة العبرية السابعة أن قوات الاحتلال أطلقت حوالي 40 قذيفة على قرية مارون الرأس، وهاجم الاحتلال مبنىً أطلق منه عناصر حزب الله صواريخ مضادة صوب الاحتلال.