Menu
13:09الزعنون: تحرك برلماني دولي لبناء موقف داعم للحقوق الفلسطينية
12:46غزة: إسرائيل تسمح بدخول الأسمنت للمرة الأولى منذ 2014 دون رقابة الأمم المتحدة
12:41قوات الاحتلال تطلق النار تجاه سيارة "صرف صحي" شرق خانيونس
12:40مقتل "مسنة" على يد ابنها في جنين
12:37جيش الاحتلال يرفع حالة التأهب في غزة والضفة
12:36وفاة طفل متأثراً بجراحه في حادث سير أمس في دير البلح
12:34ألف معتقل في "عوفر" يرجعون وجبة الإفطار
12:30الأمن الإسرائيلي يحذّر من انهيار اتفاق السلام مع الأردن
12:28تنويه صادر عن شركة توزيع الكهرباء للمواطنين بالمحافظة الوسطى
12:27تنويه مهم من وزارة الدّاخلية بغزة للمسافرين المتأخرين
11:07هنية يوجه رسالة لكل الزعماء والقادة العرب حول "صفقة القرن"
10:42شرطة الاحتلال تعتقل شاباً بتهمة حيازته سكين في القدس
10:36أبو مرزوق: أفضل ما تحتاجه قوى الاحتلال هو "حوار مع المحتلين" حتى يعترفوا بالأمر الواقع
10:34منصور: عباس سيشارك في جلسة لمجلس الأمن حول "صفقة ترامب"
08:30اعتقال فتيين بمواجهات بمخيم نور شمس بطولكرم
وجهت رسالة للوسيط المصري..

الفصائل: سنصعد مسيرات العودة حتى تحقق أهدافها

أرض كنعان

أكدت فصائل المقاومة الفلسطينية في غزة، أن مسيرات العودة وكسر الحصار مستمرة ومتواصلة وستزداد اشتعالا وتوهجا حتى تحقق أهدافها كاملة، محذرة الاحتلال من استمرار جرائمه بحق المتظاهرين ومماطلته وعدم التزامه بما تم التوصل إليه.

ووجهت فصائل المقاومة في بيان صحفي، رسالة إلى الوسيط المصري، مطالبة إياه فيها بالضغط على الاحتلال لوقف جرائمه ضد المتظاهرين وتسريع إجراءات كسر الحصار.

وأضافت بأن "عمليات هدم المباني في وادي الحمص في صور باهر تأتي في إطار سياسة التطهير العرقي التي ينتهجها الاحتلال الصهيوني ضد أهلنا في القدس"، مشيرة إلى أنها "محاولة واضحة لتشريد أصحاب الأرض الأصليين ودليل جلي على عنصرية وفاشية الاحتلال الصهيوني وهذا يستدعي منا جميعا التصدي لها ومقاومتها بكل الوسائل الممكنة" .

وقالت إن "استدعاء الطفل محمد ربيع عليان  4 سنوات "يكشف عن وجه الاحتلال الصهيوني المجرم والهمجي بحق الأطفال الفلسطينيين ، وعدم مراعاة أي حقوق أو مواثيق تحمي طفولتهم من ظلم الاحتلال وقهره".

وأشارت إلى أن "قرار رئيس السلطة محمود عباس هو خطوة في الاتجاه الصحيح"، داعية إلى سرعة تطبيقها على أرض الواقع لاستعادة الوحدة وتحقيق الشراكة الوطنية ورفع الإجراءات الظالمة عن قطاع غزة ووقف التنسيق الأمني بشكل كامل وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين في سجون السلطة وتطبيق الاتفاقيات الموقعة في القاهرة وبيروت وعقد الإطار القيادي للأمناء العامون للفصائل .

وثمنت مواقف الأحزاب والقوى والشخصيات والجهات الرسمية اللبنانية الداعمين لحقوق شعبنا.

كما استنكرت الفصائل قرار وزير العمل اللبناني الجائر، مؤكدة على دعمها لمطالب اللاجئين الفلسطينيين في لبنان بالعيش بحياة كريمة إلى حين عودتهم إلى وطنهم فلسطين.