Menu
12:32تصريح صادر عن المكتب الاعلامي للجان المقاومة فى فلسطين
12:16هنية يهاتف رئيس وزراء المغرب لبحث مخاطر "صفقة القرن"
12:09"أونروا" بحاجة لـ 149 مليون دولار لتغطية خدماتها في الأردن
11:15الشيخ عزام يؤكد ضرورة نبذ كافة الخلافات للتصدي لصفقة القرن
11:08الاقتصاد تبدأ بتنفيذ قرار الحكومة بمنع ادخال البضائع الاسرائيلية
10:59لجان المقاومة : اللقاء الذي عقده البرهان مع نتنياهو خيانة عظمى وطعنة في ظهر شعبنا وأمتنا وتساوق واضح مع صفقة القرن
10:57الاحتلال يزعم الاستيلاء على مركب تابع للمقاومة أثناء تهريب سلاح من سيناء
10:12العالول: القيادة حريصة على الذهاب لغزة رغم المعيقات
10:10الاحتلال يزعم إحباطه تهريب مصابيح عسكرية
10:07"كوشنر" يطرح صفقة القرن على مجلس الأمن الخميس
10:04أبرز ما جاء في الصحف العبرية هذا اليوم
10:01حماس تستهجن تأجيل وفد "م.ت.ف" زيارته المرتقبة إلى غزة
09:53حماس تستنكر لقاء "البرهان" مع "نتنياهو" في أوغندا
09:44بؤر مواجهات تتوسع لتحرك المياه الراكدة بالضفة
09:43إصابتان برصاص الاحتلال خلال مواجهات جنوب أريحا
الاميره هيا

الأميرة هيا تطلب "الحماية من الزواج القسري" فمن المقصود؟

أرض كنعان

شهدت أولى جلسات النزاع القضائي بين الأميرة الهاشمية هيا بنت الحسين وزوجها الشيخ محمد بن راشد حاكم دبي التي عقدت الثلاثاء، تطوراً لافتاً خاصة أن القضية لم تتعلق بالطلاق فقط بل حضانة الجليلة وزايد، وذلك بحسب الطلبات التي قدمتها الأميرة للمحكمة.

وأظهرت وثائق قضائية أنها طلبت من المحكمة إصدار أمرين ”بعدم التعرض“ و“بالحماية من الزواج القسري»، إضافة لطلب آخر بحضانة أبنائها، وذلك بحسب رويترز.

وطلب عدم التعرض واضح في ظل التقارير حول خوف الأميرة على حياتها، وطلب حضانة الجليلة وزايد أيضاً مفهوم وواضح في هذه الحالة، وهو أصلاً لب النزاع القضائي بينهما، بحسب بيان مشترك عن محاميهما أوضحا فيه أن النزاع لا يشمل الطلاق ولا الأموال، لكنه يتعلق بحضانة الأبناء ورفاهيتهما.

لكن الغريب من طلبات الأميرة الهاشمية هو “من المطلوب حمايته من الزواج القسري؟”

تساءلت الصحف البريطانية عن من يمكن أن يكون المقصود من «طلب الحماية من الزواج القسري» الذي تقدمت به الأميرة هيا للمحكمة العليا في بريطانيا، لكن الأمر واضح ولا يحتاج الكثير من التخمين حيث أن الشيخة الجليلة ابنة هيا ومحمد بن راشد ستتم عامها الثاني عشر ديسمبر/كانون الأول المقبل.

ولا يوجد لديهما ابنة أخرى قد تتعرض للزواج القسري، كما أنه ليس من حق هيا قانونياً أن تطلب الحماية من الزواج القسري لإحدى بنات زوجها من زوجاته الخمس الأخريات.

وتتولى فيونا شاكيلتون قيادة الفريق القانوني للأميرة هيا، وشاكيلتون هي التي كانت تمثل الأمير تشارلز في قضية طلاقه من الأميرة الراحلة دايانا، وهو ما يضفي بعداً إعلامياً على القضية ويعيد تشارلز للأضواء بقوة، وهذا تحديداً ما حدث اليوم مع انطلاق جلسات القضية التي يتولاها رئيس المحكمة العليا في بريطانيا.

أما الشيخ محمد بن راشد فتمثله محامية أخرى لا تقل شهرة عن محامية زوجته وهي الليدي هيلين وارد التي مثلت المخرج جاي ريتشي في طلاقه من المغنية الشهيرة مادونا، مما يضفي بعداً إعلامياً آخر للقضية التي لا تنقصها من الأساس أسباب الشهرة والإثارة.

وقالت صحيفة “ذا تلغراف” البريطانية، إن الأميرة شوهدت للمرة الأولى منذ خروجها من دبي الشهر الماضي، في أول جلسة استماع لها في المحكمة في قضية حضانة أولادها.

وكانت الأميرة هيا (45 عاماً) غادرت دبي برفقة طفليها جليلة (11 عاماً) وابنها زايد (7 أعوام) واستقرت منذ عدة أشهر في العاصمة البريطانية لندن، بعد خلافات كان من بينها قسوة الشيخ في تعامله مع بناته (حاولت اثنتان منهن الفرار) وقرار أميري من زوجها بإغلاق مؤسسة خيرية تحمل اسمها ووقف موازنتها.