Menu
13:09الزعنون: تحرك برلماني دولي لبناء موقف داعم للحقوق الفلسطينية
12:46غزة: إسرائيل تسمح بدخول الأسمنت للمرة الأولى منذ 2014 دون رقابة الأمم المتحدة
12:41قوات الاحتلال تطلق النار تجاه سيارة "صرف صحي" شرق خانيونس
12:40مقتل "مسنة" على يد ابنها في جنين
12:37جيش الاحتلال يرفع حالة التأهب في غزة والضفة
12:36وفاة طفل متأثراً بجراحه في حادث سير أمس في دير البلح
12:34ألف معتقل في "عوفر" يرجعون وجبة الإفطار
12:30الأمن الإسرائيلي يحذّر من انهيار اتفاق السلام مع الأردن
12:28تنويه صادر عن شركة توزيع الكهرباء للمواطنين بالمحافظة الوسطى
12:27تنويه مهم من وزارة الدّاخلية بغزة للمسافرين المتأخرين
11:07هنية يوجه رسالة لكل الزعماء والقادة العرب حول "صفقة القرن"
10:42شرطة الاحتلال تعتقل شاباً بتهمة حيازته سكين في القدس
10:36أبو مرزوق: أفضل ما تحتاجه قوى الاحتلال هو "حوار مع المحتلين" حتى يعترفوا بالأمر الواقع
10:34منصور: عباس سيشارك في جلسة لمجلس الأمن حول "صفقة ترامب"
08:30اعتقال فتيين بمواجهات بمخيم نور شمس بطولكرم
اعتقالات

الاحتلال يعتقل 14 مواطنا من مدن الضفة

أرض كنعان

اعتقلت قوّات الاحتلال الإسرائيلي 14 مواطنا من محافظات الضّفة الغربية، فجر اليوم الاربعاء.

وبحسب وسائل الاعلام الاسرائيلية فقد جرى اعتقال الشبان بحجة مشاركتهم في الانشطة الشعبية ضد الاحتلال في مناطق مختلفة من الضفة.

وأكدت ان جيش الاحتلال حول المعتقلين للتحقيق.

اختطفت قوات الاحتلال فجر اليوم الثلاثاء، 3 كوادر من حركة الجهاد الإسلامي وأسرى محررين من بلدة كفرة نعمة غرب مدينة رام الله.

وأفادت مصادر من حركة الجهاد الإسلامي، أن قوات الاحتلال اختطفت كل من الأسير المحرر علاء حسن أبو عادي26 عاما، والأسير المحرر عبدالله سليمان أبو عادي 26 عاما، وميسرة رضوان زراع 25 عاما.

وأوضحت المصادر، أن الأجهزة الأمنية الفلسطينية، ابلغت عائلات الشباب، بأنه قد وصلهم بلاغ باختفاء الشباب، ليتبين لاحقا أنهم معتقلين في مراكز توقيف الاحتلال حسب ما بلغهم الارتباط الفلسطيني عصر الثلاثاء.

وأشارت المصادر إلى أن الاحتلال اختطف الشباب دون علم عائلاتهم، ولم يبلغ بذلك، لافتة إلى أنه لا يوجد معلومات وافية حول كيف تمت عملية الاعتقال.

جدير بالذكر أن الأسير علاء أبو عاديـ تعرض لعدة اعتقالات سابقة وأمضى ما يقارب الـ5 سنوات في سجون الاحتلال. وكما أمضى الأسير عبد الله أبو عادي ثلاثة سنوات. غير أنهم تعرضوا لعدة اعتقالات متتالية لدى الأجهزة الأمنية الفلسطينية، على خلفية انتمائهم لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين.