Menu
12:20أبو عطايا: انسحاب جيش العدو من قطاع غزة تم بضربات وعمليات المقاومة​​​​​​​ .
12:17بالأسماء: آلية السفر عبر معبر رفح ليوم غد الأربعاء
12:15مليون عربي يتوجهون لصناديق الاقتراع بانتخابات الكنيست
12:10الدستورية الأردنية: اتفاقية الغاز مع "اسرائيل" نافذة لا تحتاج موافقة البرلمان
12:02المفتي يُحذر من محاولات سن قانون يسمح للمستوطنين بشراء أراض بالضفة
11:28عشرات المستوطنين المتطرفين يقتحمون باحات الأقصى
11:24الأشغال: عملية بحث تشمل 40 ألف أسرة فقيرة في غزة
11:20اشتية: سنذهب لغزة في حال وافقت حماس على تطبيق اتفاق القاهرة 2017
10:21الجنائية الدولية تنظر في دعوة عائلة من غزة ضد "بيني غانتس"
10:14إعلان هام من ديوان الموظفين للخريجين
10:116 اسرى يواصلون إضرابهم ومعركة السجون تتواصل وانضمام اعداد جديدة
10:04الاحتلال يطلق سراح د. وداد البرغوثي بشروط
10:03الحكومة الفلسطينية تعلن عن خطة لتعزيز صمود المواطنين في الأغوار
10:01الجامعة العربية تطالب بالضغط على "إسرائيل" للامتثال للشرعية الدولية
09:52زوارق الاحتلال تستهدف مراكب الصيادين وسط القطاع
اخلاء الاراضي

وزراء بالكابينيت: هذه الخطوة من أجل تعميق سيادتنا على الضفة

أرض كنعان

قال وزراء إسرائيليون في "الكابينيت"، إن تصريح البناء للفلسطينيين في المنطقة (ج) بالضفة المحتلة، تحرك من أجل تعميق السيادة على الضفة.

ونقلت صحيفة "هآرتس" العبرية عن مصادر مطلعة، قولها: "إن هذه الخطوة تهدف إلى طرد السلطة الفلسطينية ومنعها من المشاركة في التخطيط وتدبير الأمور في هذه المناطق، إلى جانب محاولة التعامل مع الانتقادات القانونية والدولية المتزايدة ضد إسرائيل.

وأضافت: "وافق مجلس الوزراء على خطط بناء 715 وحدة سكنية في القرى الفلسطينية في منطقة سي الليلة الماضية".

وتابعت: "مصادر على دراية بتفاصيل القرار ، أخبرت صحيفة هآرتس أن هذه الخطوة هي جزء من التغيير في السياسات المبدئية لدى الحكومة الإسرائيلية، المصممة على دفع السلطة الفلسطينية الى عدم المشاركة في تخطيط في هذه المناطق".

ونوهت إلى أن: "هذا، جنبا إلى جنب مع محاولة للتعامل مع تزايد الانتقادات القانونية والدولية لإسرائيل بخصوص تدمر المباني الفلسطينية في المنطقة وعدم سماحها بالنمو طبيعي للسكان هناك".

وقالت: "تمت الموافقة على الخطة عن طريق التصويت عبر الهاتف ، حيث صوت فيها جميع وزراء الكبينيت لصالحها، وليس من الواضح ما إذا كانت هذه وحدات فلسطينية جديدة أم فقط موافقة على الوحدات المخصصة حاليًا للهدم".

وأضافت: "إلى جانب ذلك ، ووفقًا لمصادر مطلعة على تفاصيل ما حدث ، فقد تمت الموافقة بالفعل على بناء 6000 وحدة سكنية للمستوطنين".

الوزير بتسلائيل سموتريتش قال الليلة الماضية أن هدف البناء الفلسطيني هو تعميق السيادة الإسرائيلية في أراضي سي. عبر منشور نشره الليلة الماضية على صفحته على فيسبوك.

وأضاف: "سموتريتش": "لقد جاء التحول في الحكومة الإسرائيلية أخيرًا لمعالجة سرطان الإرهاب الذي ينتشر في داخلنا، لأول مرة ، ستقرر دولة إسرائيل أن البناء سيتم في المنطقة (ج) ، ولكن فقط للعرب من السكان الأصليين في المنطقة".

وتابع: "هذا لا يعزز ولا ينتج دولة فلسطينية بحكم الأمر الواقع، والبناء سيتم في الأماكن التي لا تخدم المصالح الوطنية للعرب ولكن المصالح الإستراتيجية لدولة إسرائيل".

ووفق "هآرتس"، فإن المصادر تقدر أن مناقشة البناء الفلسطيني في المنطقة (ج) كانت نتيجة للضغوط الأمريكية.