google39ae0e62e4a5bc94.html google39ae0e62e4a5bc94.html

Menu
12:18الأحرار تثمن جهود الطواقم العاملة لحماية غزة من "كورونا"
12:16خطوات احتجاجية لأسرى بـ "عوفر" بعد رفض الاحتلال أخذ عينات منهم
12:14رعب إسرائيلي من استغلال طهران الانشغال العالمي بفيروس كورونا للتقدم سرا في مشروعها النووي
12:11"الشعبية": سياسة التمييز بين غزة والضفة يضرب صمود شعبنا
12:07عائلة الأسير المريض ياسر الرجوب تطالب بإطلاق سراحه
12:05جمعية حقوقية: 2019 شهد العدد الأكبر من هدم المنازل بالقدس
12:03الاحتلال يحتجز راعي أغنام وماشيته بالقدس
12:00لجان المقاومة: تحمل العدو المسئولية الكاملة والمباشرة عن حياة اسيراتنا واسرانا في سجونه الفاشية
11:42حجر رئيس الموساد الإسرائيلي بعد مخالطته وزير الصحة المصاب بفيروس كورونا
11:39وزارة التربية والتعليم تحدد الملغي والمطلوب في امتحانات الثانوية العامة (التوجيهي) في فلسطين
11:33حصار الكورونا في قطاع غزة
11:32جوليا بطرس توجه صفعة مدوية لأفخاي ادرعي.. تعرف على السبب
11:30كاتبة إسرائيلية تحرض: دعم قطر لغزة يقوي مواقف حماس
11:28الاحتلال يبتزُّ غزة.. مساعدات طبية مقابل الجنود الأسرى
11:26نتنياهو يعود للحجر الصحي المنزلي بعد مخالطته وزير الصحة الإسرائيلي المصاب بكورونا
حزب الله ينشر قواته على الحدود مع إسرائيل

حزب الله ينشر قواته على الحدود مع "إسرائيل"

أرض كنعان

ذكرت صحيفة "ديلي بيست"، اليوم السبت، أن حزب الله اللبناني نشر قواته على طول الحدود الشمالية من جهة لبنان ومرتفعات الجولان مع "إسرائيل"، استعدادًا لحرب محتملة بعد التوتر بين واشنطن وطهران.

وبحسب الصحيفة، فإن الحزب بدأ نشر قواته في الأيام الأخيرة وأنه يستعد فعليًا لأي أوامر تشير لإمكانية إطلاق الطلقة الأولى تجاه "إسرائيل".

ونقلت عن قائد ميداني في الحزب قوله، إن هناك 800 مقاتل على الحدود مع "إسرائيل"، وأنهم جاهزون للطلقة الأولى، مشيرًا إلى أنهم مستعدون لخوض حرب كبيرة وقد تكون مدمرة سواء لـ"إسرائيل" أو لبنان.

وأضاف أن العقوبات على حزب الله وإيران تجعل من الحزب يفكر في مهاجمة "إسرائيل"، رغم معرفة قيادة الحزب أن الحرب ستكون مغايرة للحروب السابقة والتي ستكون مدمرة للغاية.

وتابع "نعلم أن حربًا جديدة ستؤدي إلى دمار كبير لـ"إسرائيل" ولبنان، لكن العقوبات التي تشل الاقتصادي الإيراني وتتسبب في خفض تمويل الحزب ودعمه ماليًا، قد تجعل هذا السيناريو "كابوسًا حقيقيًا".

وبحسب القائد الميداني الملقب باسم "سمير"، فإن حزب الله قادر على فتح جبهة أخرى من الجولان ولديه إمكانيات كبيرة منها طائرات بدون طيار وأسلحة مضادة للطائرات وللبوارج البحرية، مشيرًا إلى أنه الآن لا توجد أي خطوط حمراء من قبل النظام السوري لفتح أي جبهة من الجولان ضد "إسرائيل" كما كان سابقًا.

وتشير الصحيفة بحسب مقاتلين من الحزب تحدثوا لهم، فإن رواتبهم خفضت للنصف، ولكن لا زال الحزب يحافظ على قوة عسكرية كبيرة جدًا، وأن الحزب في حال قصفت إيران، فإنه فورًا سيرد بقصف "إسرائيل".