Menu
12:05د. حمدونة : التجاوزات بحق الأسرى في السجون الاسرائيلية تستدعى حماية دولية
11:36احتجاج في جامعة كندية على استضافة جنود إسرائيليين
11:32فتح: سنتصدى لكل المؤامرات ولن نستسلم للأمر الواقع
11:29خارجية الأردن: عزم "إسرائيل" ضم الغور قتل للسلام
11:27الاحتلال يقتحم "عين قينيا" ويجرف أشجار المزارعين
10:48لوكسمبورج تدعو للاعتراف بدولة فلسطين ردًا على إعلان بومبيو
10:44اليونسكو يتخذ قرارات جديدا بشأن مدينة القدس
10:41يدخل اضرابه اليوم الـ 59..جلسة للأسير مصعب الهندي اليوم
10:38مجهولون يخربون النصب التذكاري الألماني بجنين
10:35موعد امتحانات نهاية الفصل الدراسي الأول
10:33الاحتلال يعتقل محافظ القدس عدنان غيث
10:26وزير الأشغال يبحث مع الأونروا المشاريع التي تشرف عليها
10:05اشتية: سنفعّل قانون التعاطي مع بضائع المستوطنات بأقصى عقوبة
09:59هولندا توقف دعمها المباشر الذي تقدمه للسلطة
09:57الصليب الأحمر يعلن برنامج زيارات أسرى محافظتي جنين وطوباس لشهر كانون الأول
الحريري تتحدث عن تفاهم لمعالجة قرار وزارة العمل اللبنانية بحق الفلسطينيين

الحريري تتحدث عن تفاهم لمعالجة قرار وزارة العمل اللبنانية بحق الفلسطينيين

أرض كنعان

قالت النائبة في كتلة المستقبل اللبنانية، بهية الحريري، مساء أمس الأربعاء، إنه "جرى التفاهم على آلية للمعالجة السريعة والإيجابية لقرار وزارة العمل فيما يتعلق بعمل الفلسطينيين في لبنان".

وأضافت الحريري خلال استقبالها وفدا من تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا والجور، أنه "نتيجة للمساعي التي قام بها رئيس الحكومة سعد الحريري، وتجاوب وزير العمل كميل أبو سليمان، تم التفاهم على آلية لمعالجة هذا الموضوع، مع الأخذ بعين الاعتبار خصوصية الإخوة الفلسطينيين، كما وردت في قانون العمل وتعديلاته، ومتابعة المراسيم التنظيمية للقانون 128 و129".

وأشارت الحريري إلى أن "الوزير أبو سيلمان يبدي كل تعاون، والأمور ذاهبة نحو ما يحفظ كرامة الوجود الفلسطيني في لبنان"، مشددة على أن "حق العودة هو حق مقدس للشعب الفلسطيني، وطالما أن اللبنانيين والفلسطينيين رافضون للتوطين، ولا توجد قوة في العالم تستطيع أن تفرض التوطين عليهم".

وأعربت عن اعتزازها بالنموذج المميز الذي قدمته وتقدمه صيدا في العيش الواحد والحياة المشتركة اللبنانية الفلسطينية، "الذي كان أساساً في بناء جسور التواصل والثقة بين الوجود الفلسطيني وبين الدولة اللبنانية في مواجهة كل الأخطار، وأثمرت إرساء أسس وأطر ثابتة وفاعلة للحوار اللبناني الفلسطيني".

ونوهت الحريري إلى دور تجمع المؤسسات الأهلية وهيئات المجتمع المدني اللبناني والفلسطيني في صيدا والجوار، "في تعزيز وتحصين هذه العلاقة والعمل التكاملي بينها على شتى الصعد".

وفي الموضوع ذاته، قال رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، إن "هناك عددا من القضايا التي تستدعي الحوار العاجل مع الإخوة اللبنانيين، لأننا نريد حل هذه القضايا بالحوار والمفاوضات، ونرفض التصعيد من أي جهة كانت".

وأضاف عباس في مستهل اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، الذي عقد الأربعاء بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، أنه سيتم إيفاد عضو اللجنة التنفيذية عزام الأحمد لمتابعة هذه القضايا مع الإخوة اللبنانيين، ونؤكد رفضنا لكل أشكال التصعيد؛ لأن الأهم حل المشاكل وليس تعقيدها.

وأوضح أننا "سنناقش الوضع القائم الآن في لبنان، الذي يأتي عقب الظروف التي مررنا بها هناك، والتي كانت ممتازة، كقضية صابر مراد وغيرها، التي انعكست إيجابا على علاقاتنا الأخوية مع الأشقاء في لبنان".