Menu
14:14الرئيس يكشف عن الملفات التي سيُناقشها اجتماع التنفيذية اليوم برام الله
14:10أسيران من جنين يدخلان أعوام جديدة في الأسر
14:08الاحتلال يتخذ قرارًا جديدًا بشأن منازل المستوطنين في غلاف غزة
14:05"النواب الأمريكي" يُصادق على قرار يُدين تصريحات عنصرية لترامب
13:45بالأسماء: حملة اعتقالات ومداهمات في مدن الضفة
13:44أسعار صرف العملات في فلسطين
13:42حالة الطقس: ارتفاع على درجات الحرارة
13:39اشتية يستعد الذهاب إلى قطاع غزة.. بشرط
13:37القدرة: أزمة دوائية تشهدها المستشفيات في قطاع غزة
13:33بعثات الاتحاد الأوروبي: سياسة هدم المنازل وتهجير وطرد السكان تقوض حل الدولتين
13:31نادي الأسير ينشر تفاصيل جديدة عن ظروف استشهاد الأسير نصار طقاطقة
13:27الاحتلال يعتقل عضو ادارة نادي "الثُّوري" في بلدة سلوان
13:25اكتشاف موقع أثري خلال حفريات إسرائيلية بالقدس
14:43خدمات البريج يجدد تعاقده مع نجم الأهلي
11:39المقاومة تسقط طائرة "كواد كابتر" لجيش الاحتلال شرق القطاع
الرئيس يكشف عن الملفات التي سيُناقشها اجتماع التنفيذية اليوم برام الله

الرئيس يكشف عن الملفات التي سيُناقشها اجتماع التنفيذية اليوم برام الله

أرض كنعان

كشف الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الأربعاء، عن الملفات التي ستناقشها اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير في اجتمعها المنعقد بمقر الرئاسة في رام الله.

وقال الرئيس عباس في مستهل الاجتماع: "اليوم الوضع القائم الآن في لبنان، والذي يأتي عقب الظروف التي مررنا بها هناك، والتي كانت ممتازة كقضية صابر مراد وغيرها التي انعكست ايجاباً على علاقاتنا الاخوية مع الأشقاء في لبنان".

وأضاف: إن "هناك عددًا من القضايا التي تستدعي الحوار العاجل مع الأخوة اللبنانيين، لأننا نريد حل هذه القضايا بالحوار والمفاوضات، ونرفض التصعيد من أي جهة كانت".

وتابع الرئيس عباس: "لذلك سيتم ايفاد عضو اللجنة التنفيذية عزام الأحمد لمتابعة هذه القضايا مع الإخوة اللبنانيين، ونؤكد رفضنا لكل أشكال التصعيد مع الأشقاء اللبنانيين، لأن الأهم حل المشاكل وليس تعقيدها بيننا وبينهم".

وأردف: "كذلك سيكون على جدول أعمالنا هذا اليوم عدد من القضايا الهامة التي مرت بنا خلال الفترة الماضية، كـ(صفقة القرن)، وورشة المنامة، والانتخابات الإسرائيلية، والتي لا نتدخل فيها بالطبع، ولكن على الاقل نطل عليها باعتبارها تجري عند جيراننا".

وأشار الرئيس عباس إلى أن اللجنة التنفيذية سنناقش أيضاً ملف المصالحة، وما جرى في القدس، ثم الأموال الفلسطينية لدى "إسرائيل"، وكذلك الزيارات الهامة التي قام بها رئيس الوزراء لكل من الأردن والعراق.