Menu
13:33بعثات الاتحاد الأوروبي: سياسة هدم المنازل وتهجير وطرد السكان تقوض حل الدولتين
13:31نادي الأسير ينشر تفاصيل جديدة عن ظروف استشهاد الأسير نصار طقاطقة
13:27الاحتلال يعتقل عضو ادارة نادي "الثُّوري" في بلدة سلوان
13:25اكتشاف موقع أثري خلال حفريات إسرائيلية بالقدس
14:43خدمات البريج يجدد تعاقده مع نجم الأهلي
11:39المقاومة تسقط طائرة "كواد كابتر" لجيش الاحتلال شرق القطاع
11:37مصادر مصرية تكشف موقف واشنطن من "المصالحة الفلسطينية"
11:35أبو مرزوق: علاقتنا بإيران في أحسن صورها ولا علاقة لنا مع سوريا
11:33لهذا ترفض "إسرائيل" السماح لعمال غزة بالعمل بالداخل المحتل
11:30الاحتلال يعتقل 8 مواطنين من الضفة
11:13تعرف على موعد دخول المنحة القطرية لقطاع غزة
11:11بيان صادر عن شركة توزيع كهرباء غزة
11:07بالصور: استشهاد طفل بعد دهسه من قبل مستوطن غرب الخليل
11:04أسعار صرف العملات في فلسطين
11:02حالة الطقس: حارا ويطرأ ارتفاع على درجات الحرارة
نادي الأسير ينشر تفاصيل جديدة عن ظروف استشهاد الأسير نصار طقاطقة

نادي الأسير ينشر تفاصيل جديدة عن ظروف استشهاد الأسير نصار طقاطقة

أرض كنعان

نشر نادي الأسير الفلسطيني اليوم الأربعاء، معلومات جديدة عن ظروف استشهاد الأسير نصار ماجد طقاطقة (31 عاماً) والتي تُؤكد أنه اُستشهد نتيجة للتعذيب.

وبحسب المعلومات التي توفرت حتى الساعة، أن الأسير طقاطقة اُعتقل في تاريخ 19 حزيران/ يونيو 2019، بعد اقتحام قوات خاصة لمنزله في بلدة بيت فجار، وتم نقله إلى مركز تحقيق "المسكوبية" وبعدها إلى مركز تحقيق "الجلمة"، وبحسب الأسرى بدأت تظهر عليه ملامح تدهور في حالته الصحية بسبب التحقيق.

 وفي تاريخ 9 تموز/ يوليو، تم إدخاله إلى "معبار" معتقل "مجدو" وتم نقله إلى إحدى الزنازين في معتقل "مجدو"، واعتدى عليه السجانون بالضرب المبرّح وقاموا بتقييده "بالبرش" أي السرير.

ويوم الخميس الماضي 11 تموز/ يوليو رفضت الإدارة نقله إلى الأقسام العامة بذريعة أنه معاقب، وفي يوم الأحد الماضي تم نقله إلى "معبار" معتقل "مجدو" على حمّالة، ووضعه في غرفه تحت رقابة خاصة بسبب وضعه الصحي، وجرى نقله لاحقاً إلى المستشفى في "الرملة" حتى تم الإعلان عن استشهاده يوم أمس.

وبهذا يؤكد نادي الأسير مجدداً أن الأسير طقاطقة تعرض للتعذيب في معتقل "مجدو" قبل استشهاده، وهناك معلومات أولية تُشير إلى احتمالية أنه أصيب بكسور في أطرافه نتيجة للتعذيب.

وتعقيباً على ذلك قال رئيس نادي الأسير قدورة فارس: "إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تستخدم التعذيب الممنهج بحق الأسرى سواء التعذيب النفسي والجسدي، وهناك المئات من الشهادات لأسرى عن عمليات التعذيب على مدار عقود من الزمن، وكل ذلك يُنفذ دون أدنى اعتبار على ما نصت عليه القوانين والأعراف الدولية، باعتبار أن التعذيب محرم، وسبق الأسير طقاطقة قبل عام من الآن، الأسير عزيز عويسات من القدس، والذي اُستشهد أيضاً  نتيجة للتعذيب على يد السّجانين، وما تزال سلطات الاحتلال تحتجز جثمانه، في إمعان واضح في الجريمة." 

وطالب نادي الأسير الجهات الحقوقية الدولية بالوقوف عند مسؤولياتها والتحقيق بشكل جدي في ظروف استشهاد الأسير نصار طقاطقة والعشرات من الأسرى، معتبراً أن مرور هذه الجريمة، هو السماح للاحتلال بتنفيذ المزيد من الجرائم.