Menu
11:35أبو مرزوق: علاقتنا بإيران في أحسن صورها ولا علاقة لنا مع سوريا
11:33لهذا ترفض "إسرائيل" السماح لعمال غزة بالعمل بالداخل المحتل
11:30الاحتلال يعتقل 8 مواطنين من الضفة
11:13تعرف على موعد دخول المنحة القطرية لقطاع غزة
11:11بيان صادر عن شركة توزيع كهرباء غزة
11:07بالصور: استشهاد طفل بعد دهسه من قبل مستوطن غرب الخليل
11:04أسعار صرف العملات في فلسطين
11:02حالة الطقس: حارا ويطرأ ارتفاع على درجات الحرارة
20:52الأولمبية تفتتح بطولة كرة السلة للفتيات
20:49كرنفال الفاخورة الرياضي الثالث: اختتام بطولة السباحة المركزية
12:44هيئة دولية توجه نداءً عاجلاً لمعالجة أزمة تلوث المياه الجوفية بغزة
12:42وفاة والد الأسير صلاح حسين
12:38الاحتلال يهدم أساسات بناية بالسواحرة شرق بالقدس
12:36انفجار كبير يهز مصنع عسكري "إسرائيلي" خلال تجربة قرب تل أبيب
12:32"إسرائيل" تسمح للشاحنات دخول الضفة على نظام " من الباب للباب"
عمال فلسطينين

لهذا ترفض "إسرائيل" السماح لعمال غزة بالعمل بالداخل المحتل

أرض كنعان

قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، إن خطوة إدخال آلاف العمال من غزة للعمل في "إسرائيل" لا تزال عالقة لدى الجهات "الأمنية في "إسرائيل".

ووفق الصحيفة العبرية، التي نشرت تقريرا حول الموضوع ورصدته وكالة "أرض كنعان"، فإن المجلس الوزاري المصغر "الكابينت" ما زال يرفض السماح بتنفيذها.

وقالت الصحيفة: "يرجع ذلك جزئيًا إلى اعتراض الشاباك على ضمان عدم استغلال العمال لأغراض إرهابية، يتم تفسير اعتراض الشاباك على دخول العمال من خلال الادعاء بأن إسرائيل لا تسيطر على قطاع غزة، بعكس قدرة الجيش الإسرائيلي بالدخول لاعتقال أي شخص يشتبه في أنه إرهابي في الضفة الغربية".

وأكدت الصحيفة أن "الشاباك" قدم للمستوى السياسي العديد من الحالات "بما في ذلك مؤخرًا والتي تستغل فيها حماس مرور مرضى غزة المتوجهين للعلاج في إسرائيل أو شرق القدس للعبور إلى الضفة الغربية بغرض نقل المعلومات والأموال لتنفيذ هجمات ودعم العناصر المسلحة".

وأضافت الصحيفة: "يتمثل مصدر القلق لدى جهاز الأمن العام الشاباك في أن العمال الذين سيدخلون الكيبوتسات والقرى في غلاف غزة سيجمعون معلومات عن دوريات الجيش الإسرائيلي، وعن مواعيد دخول الطلاب إلى المؤسسات التعليمية وما إلى ذلك."

وتابعت: "كما أن حماس تسيطر على الجانب الفلسطيني من المعابر في غزة على عكس موظفي السلطة الفلسطينية الذين يقومون بذلك في مدن الضفة الغربية، لذلك سيكون هناك صعوبة في تشخيص العمال من الناحية الأمنية بشكل أكبر".