Menu
15:40فلسطينيو بريطانيا: صفقة القرن مؤامرة يجب مجابهتها بالوحدة
15:35الإحصاء: البطالة بين الخريجين تتجاوز 50%
15:33منظمة التحرير تشيد بتصريحات المقرر الأممي بشأن انتهاكات "إسرائيل"
15:25بالأسماء: آلية السفر عبر معبر رفح غدا الاثنين
15:24مستوطنون يقتحمون الأقصى بحراسة مشددة
15:21الأوقاف تحدد تسعيرة الحج لهذا العام
15:19تفاصيل جديدة حول ملف المصالحة
15:18"التعليم": اجتماع خلال يومين لتحديد موعد إعلان نتائج التوجيهي
15:08شرطة المرور بغزة تفعل الرادارات على طول شارع الرشيد
15:07نقل الطفل اشتيوي إلى مشفى بالداخل المحتل
15:03بالصور: الاحتلال يقتحم مصلى الرحمة في الأقصى
15:02خبير إسرائيلي: المزيد من البضائع ستدخل لغزة
14:11غرينبلات: حل الدولتين والمستوطنات غير وارد بـ"صفقة القرن"
14:10عيسى: الانتهاكات الإسرائيلية اعتداء على التراث الثقافي والحضاري للإنسانية
13:58بدء مناورة عسكرية لجيش الاحتلال في أسدود
فلسطينيو بريطانيا صفقة القرن مؤامرة يجب مجابهتها بالوحدة

فلسطينيو بريطانيا: صفقة القرن مؤامرة يجب مجابهتها بالوحدة

أرض كنعان

أكد نائب رئيس المنتدى الفلسطيني في بريطانيا زاهر بيراوي رفض الفلسطينيين بمختلف مكوناتهم لما يسمى بـ"صفقة القرن"، مشددًا على أنها مؤامرة ستتحطم أمام صخرة صمود الشعب الفلسطيني.

وشدد بيراوي في كلمة المنتدى الفلسطيني في بريطانيا خلال افتتاح يوم فلسطين الـ14 بمدينة مانشستر شمال بريطانيا، على أن الصفقة اجتمع عليها صهاينة الاحتلال وصهاينة البيت الأبيض ومن يدعمهم من الأنظمة العربية، وأن الوحدة الوطنية متطلب إجباري للوصول للأهداف الوطنية واستعادة الحقوق.

وأشار إلى مبادرة المنتدى الفلسطيني التي أطلقها مؤخرًا والتي تدعو أبناء الجالية الفلسطينية لإعطاء نموذجًا للعمل الوحدوي في بريطانيا، وتوحيد كافة الطاقات لمواجهة التحديات الكبيرة التي تتعرض لها الجالية ويتعرض لها العمل للقضية الفلسطينية في بريطانيا والتي تتمثل بشكل أساسي في تحدي اللوبي الإسرائيلي ومحاولاته التضييق على العمل الفلسطيني ومحاربة الرواية الفلسطينية للصراع، واتهام المؤيدين للحق الفلسطيني بمعاداة السامية.

وبحسب بيراوي، حظي يوم فلسطين بمشاركة مئات الفلسطينيين ومناصري الحق الفلسطيني في مانشستر. وقدم خلال اليوم الفنان يحيى حوى لوحات تراثية من الغناء الوطني نالت استحسان الحضور، وقدمت فتيات المنتدى دبكات من التراث.

واستعرض وقاص شبير ممثل منظمة أولدهام للعدالة والسلام جهودهم لثني بريطانيا عن بيع السلاح للاحتلال الإسرائيلي، داعيًا للمشاركة بالاعتصامات التي تقام دعًما لذلك على أبواب مصانع الأسلحة بين حين وآخر.

أما جوليا سيمبكنس من اتحاد معلمي بريطانيا ذكرّت بكلمتها بمعاناة القطاع التعليمي الفلسطيني وما يقوم به اتحاد المعلمين في بريطانيا لتخفيف هذه المعاناة ببرامج الدعم في الضفة الغربية وبرامج رعاية الطلبة المتفوقين.

يذكر أن يوم فلسطين ينفذ بانتظام في مانشستر التي تعتبر ثاني أكبر مدينة من حيث أعداد الفلسطينيين فيها بعد لندن، ويتضمن على هامش الفعاليات بازارًا خيريًا ومأكولات تراثية ويرصد ريعه لصالح مشاريع إغاثية للشعب الفلسطيني.