Menu
01:30هنية يكشف عن الموعد الجديد للموسم القادم واستكمال دوري السلة
01:26قوات الاحتلال تغلق كافة مداخل محافظة بيت لحم
01:05الأسير سامي جنازرة يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الرابع عشر
01:02إدارة سجون الاحتلال تنقل الأسير سامي جنازرة مجددا إلى عزل النقب
00:56غزة: انتحار سجين في مركز إصلاح الوسطى
00:52أندونيسيا ترفض بشدة مخطط الضم الإسرائيلي
00:47الرئيس يعزي الملك عبد الثاني وآل أبو جابر بوفاة وزير الخارجية الأسبق
00:46الاحتلال يمنع الصلاة في الحرم الإبراهيمي
00:41النيران تلتهم 850 شجرة زيتون وحرجية في جنين
00:35نتنياهو : "اسرائيل " ستضم 30 %من الضفة الغربية
00:31مقتل فتاة فلسطينية بعد تعرضها للضرب المبرح من قبل والدها
00:17البرغوثي يحذر من موجة ثانية من فيروس كورونا
00:26نتنياهو: فلسطينيو الغور وأريحا لن يحصلوا على الجنسية
00:23"إسرائيل" تدعي منع هجومًا للجهاد الإسلامي وآخر لحزب الله
00:21الاحتلال يعتقل اربعة شبان ويستولي على مركبتهم شمال نابلس
سحب مهد المسيح من قائمة التراث العالمي المعرض للخطر

سحب "مهد المسيح" من قائمة التراث العالمي المعرض للخطر

أرض كنعان

قررت منظمة التربية والثقافة والعلوم (يونسكو) التابعة للأمم المتحدة، سحب موقع كنيسة المهد بمدينة بيت لحم، جنوبي الضفة الغربية المحتلة، من قائمة التراث العالمي المعرض للخطر، وتثبيتها في القائمة العادية، بناءً على طلب فلسطين.

وأوضح متحدث وزارة السياحة الفلسطينية جريس قمصية أن لجنة التراث العالمي في اليونسكو اتخذت القرار، الثلاثاء، خلال اجتماع في عاصمة أذربيجان، باكو.

وأوضح "قمصية" أن موقع الكنيسة سُجّل عام 2012 كتراث إنساني عالمي معرض للخطر، جراء افتقاره للصيانة والترميم، حيث كان معرضًا لخطر الانهيار.

وأضاف: "جرت عمليات ترميم وصيانة بدعم من السلطة الفلسطينية، ومنح خارجية، ما أتاح إخراج الكنيسة من قائمة التراث المعرض للخطر".

بدورها، أشادت لجنة التراث العالمي، في بيان، بجودة أعمال ترميم الكنيسة، سيما في السقف والأبواب والواجهات الخارجية، ولوحات الفسيفساء الجدارية، كما رحبت بالتراجع عن حفر نفق أسفل البناء.

يشار أن "إسرائيل" تنفذ أعمال حفر في مدن فلسطينية مُحتلة، أسفل مواقع دينية وتراثية إنسانية، سيما المسجد الأقصى بمدينة القدس، ما تسبب بتداعي أساسات العديد من المباني وتعرضها لخطر الانهيار.

ويوجد موقع كنيسة المهد على بعد نحو 10 كيلومترات جنوب القدس، ويُعتقد أنه شهد ولادة السيد المسيح.

وبنيت الكنيسة عام 339 للميلاد، وأُعيد تشييدها في القرن السادس بعد حريق شب فيها.

ويشمل الموقع أيضا كنائس وأديرة يونانية ولاتينية وأرثوذوكسية وفرنسيسكانية وأرمنية، إضافة إلى عدد من الأجراس والحدائق.