Menu
اعلان 1
21:16ألوية الناصر: المقاومة الفلسطينية بصحبة محور المقاومة أصبحت أشرس
21:14مفتي فلسطين يعلن الأحد يوم عيد الفطر السعيد
21:11أبو مجاهد :احياء يوم القدس العالمي يتجاوز حدود المذهبية والفئوية لمفهوم الأمة الواحدة
21:10إصابات بالاختناق بمسيرة كفر قدوم
21:09النخالة: لا يكفي السلطة إطلاق النار في الهواء
21:08الاحتلال يتسبب باحتراق 120 شجرة زيتون جنوب غرب جنين
21:06وزارة الأوقاف تشكر المواطنين التزامهم بالإجراءات الوقائية أثناء أداء صلاة الجمعة.
21:05"الصحة": تسجيل حالتي تعاف جديدتين من فيروس "كورونا" في الخليل
21:03القدومي: يوم القدس فرصة لاستعادة أولوية القضية للصدارة مجددا
21:02"الإعلام الحكومي" بغزة: صلاة الجمعة تمت بشكل منظّم
21:00عباس والسيسي يتبادلان التهاني بالعيد
20:59بيوم القدس..خامنئي يدعو للتصدي لمحاولات تغييب القضية
20:58"ا.حيدر الحوت" الهرولة نحو التطبيع مع الكيان الصهيوني شرعنة لعدوانه واحتلاله لأرضنا و جزء من صفقة القرن وتصفية القضية الفلسطينية
20:54" أبو مجاهد" في يوم القدس العالمي شعبنا الفلسطيني ومقاومته سيفشل كل المؤامرت التي تحاك ضد قضيتنا وعلى راسها صفقة القرن
20:43"حماس": يوم القدس يمثل تجسيد عملي لمركزية قضية فلسطين في الوعي
السلطة تفرج عن فلسطيني شارك بورشة البحرين

السلطة تفرج عن فلسطيني شارك بورشة البحرين

أرض كنعان

كشفت صحيفة إسرائيلية، عن استجابة السلطة الفلسطينية لطلب أمريكي بإطلاق سراح تاجر فلسطيني شارك في ورشة البحرين الذي عقد الأسبوع الماضي وسط مقاطعة رسمية فلسطينية.

وبحسب ما أورده موقع صحيفة "معاريف" العبرية، فإن الإفراج عن أبو ميالة تم بعد خطاب أرسلته السفارة الأمريكية، وحمل صيغة التهديد.

وأعلنت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الليلة الماضية، أن السلطة أطلقت سراح تاجر من مدينة الخليل كانت اعتقلته بعد مشاركته في ورشة البحرين، بحسب ما أوردته صحيفة "هآرتس" العبرية.

وعبر مبعوث الولايات المتحدة إلى منطقة الشرق الأوسط جيسون غرينبلات، في حسابه على "تويتر" عن سعادته بالخطوة الفلسطينية، وقال: "يسعدنا أن السلطة الفلسطينية أطلقت سراح الفلسطيني الذي قُبض عليه بعد مشاركته في ورشة السلام من أجل الازدهار".

وأضاف غرينبلات: "نتوقع مواصلة المحادثات مع كل من شارك في ورشة العمل ومع أي شخص يريد مستقبلا أفضل للفلسطينيين"، بحسب زعمه.

واعتقل جهاز المخابرات الفلسطينية في نهاية الأسبوع، التاجر صلاح أبو ميالة، فور عودته من المنامة بعد مشاركته في ورشة البحرين.

وأكدت مصادر في المخابرات الفلسطينية لـ"هآرتس"، أنه تم اعتقال أبو ميالة، منوها أنه "يتم اتخاذ قرار بشأن مثل هذا الاعتقال في رام الله، وليس في الخليل".

وذكرت الصحيفة، أن "المخابرات الفلسطينية حاصرت منزل تاجر آخر شارك في الورشة، وهو أشرف غانم، من أجل اعتقاله، لكنه تمكن من الفرار".

ونوه مسؤول بارز في حركة "فتح"، لصحيفة "هآرتس"، نهاية الأسبوع الماضي، أن "اعتقال المشاركين في ورشة البحرين يحظى بدعم من قبل الشعب الفلسطيني".

وأوضح المسؤول، أن "أبو ميالة وغانم ليسا من كبار رجال الأعمال وإنما من التجار المتوسطين"، لافتا إلى أن "مشاركتهم في الورشة، التي قاطعتها السلطة الفلسطينية، تعتبر في نظر الشعب الفلسطيني تحديا".

وذكر مصدر في قوات الأمن الفلسطينية لـ"هآرتس"، أن "إدارة ترامب أصرت على دعوة تجار وتعريفهم كرجال أعمال حتى يتمكنوا من القول إن الفلسطينيين حضروا الورشة".

وفي الشأن ذاته، أوضح المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، أن "الإدارة الأمريكية لم تستوعب بعد فشل ورشة العمل في البحرين".

وأكد أن "الفشل الحارق، على الرغم من سياسات العقاب والتهديدات التي يتبعها ترامب، يمثل رسالة مهمة إلى الإدارة الأمريكية؛ بأن سياسة الإملاء لن تحقق إنجازات"، مؤكدا أن "ترامب يعتمد على فريق ينحاز بشكل مطلق لصالح إسرائيل".