Menu
11:05حماس : لا جديد في ملف المصالحة
11:04حسين الشيخ : "مقاومتنا مستمرة وحتما سننصر "
10:59كاتب إسرائيلي: هزيمتنا في معركة واحدة تعني دمار "إسرائيل"
10:56نشطاء ونخب البحرين ينتفضون ضد "ورشة كوشنر"
10:55الاحتلال يفرج عن 3 صيادين اعتقلهم أمس من بحر القطاع
10:52نائب أردني: حصلت على اتفاقية الغاز مع إسرائيل وسأخرجها للعلن
10:51تعرف على حالة الطرق صباح اليوم الأربعاء
10:49حملة اعتقالات ومداهمات بمدن الضفة المحتلة
10:48الاحتلال يصيب صيادا ويعتقل آخر في بحر رفح
10:43مشعل: صفقة القرن مشبوهة ومسمومة
10:22أهم عناوين الصحف العبرية اليوم الأربعاء
10:20أسعار صرف العملات في فلسطين
10:19حالة الطقس: ارتفاع على درجات الحرارة
18:57هنية: مؤتمر البحرين سياسي بغطاء اقتصادي هدفه تصفية القضية
16:44"النقد" وصندوق التشغيل يتفقان على تعزيز العمل المشترك
حماس لا جديد في ملف المصالحة

حماس : لا جديد في ملف المصالحة

أرض كنعان

نفى عضو المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق، التصريحات التي صدرت عن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد، حول وجود تطورات إيجابية في ملف المصالحة الفلسطينية.

وأوضح أبو مرزوق، في تصريح صحفي مساء أمس الثلاثاء، أنه لا يوجد أي انفراجة، مضيفًا أن الأحمد تحدث معه حول شيء من هذا، مؤكدًا على أن تصريحاته كانت رسالة سياسية إلى أمريكا وإسرائيل.

وأضاف، أن تصريحات الأحمد كانت رسالة سياسية إلى ما قبل مؤتمر البحرين، بأن الشعب الفلسطيني موحد وهناك انفراجة سياسية، كون واشنطن لا تريد أن يكون هناك وحدة وطنية فلسطينية، بالإضافة إلى إسرائيل التي تريد عمل مؤتمر البحرين، بأننا مقبلين على وحدة وهذا ما يرفضون، مؤكدًا على أن ما يجري على أرض الواقع لا يدل على ذلك.

كما وأكد أبو مرزوق، على جاهزية حركة حماس لأي لقاء يجمعها بحركة فتح، أو مفاوضات فيما يتعلق بالمصالحة، مشددًا على ضرورة تنفيذ اتفاقات المصالحة كافة واجراء انتخابات فلسطينية شاملة وليس تشريعية فقط.

وقال : "مستعدون لكل خطوة تجمع الشعب الفلسطيني وتواجه أي صفقة أو خطة أو برنامج تواجه مستقبل شعبنا وقضيته الوطنية، نحن في ظرف استثنائي وهو أسهل من الظروف التي سبقت لأن هناك وحدة في الموقف الفلسطيني تجاه الخطة الأمريكية".

كما وأشار، إلى أن وحدة الموقف الفلسطيني ستفشل الخطة الأميركية، مؤكدًا على  أنه على الفلسطينيين ان يتوحدوا ويتكاتفوا لمواجهة صفقة القرن، واعتماد خطط بديلة لدعم صمود الشعب.

وفيما يتعلق بالدور الأمريكي، ذكر أبو مرزوق، أنها تريد بقاء الاضطراب في الإقليم لابتزاز الدول العربية وحماية إسرائيل، موضحًا أن الخطة الأمريكية تستهدف اللاجئين الفلسطينيين وهناك تسهيلات لسفرهم إلى أوروبا.

كما ونوه، إلى أن جزءًا من الدول الأوروبية والعربية لم يحضر ورشة البحرين، وهذا ما يؤكد على أن الفلسطينيين ان الفلسطينيين ليسوا وحدهم، موجها الشكر إلى كل من لم يحضر "هذه الورشة التي تحاول رشوة الفلسطينيين لبيع قضيتهم".