Menu
11:21سلطات الاحتلال تستخدم مختلف الحيل وأساليب الاحتيال للسيطرة على اراضي الفلسطينيين
11:18حنا: قتل امرأة فلسطينية على حاجز قلنديا يؤكد ضرورة تحقيق العدالة بفلسطين
11:12ارتفاع عدد "سفراء الحرية" لـ 80 طفلًا
10:58التفكجي: الضائقة السكنية بالقدس تسببت بمشاكل اجتماعية خطيرة
10:54الصفدي يُطالب المجتمع الدولي بوقف انتهاكات الاحتلال بفلسطين
10:45منها حماس والجهاد.. إيران تُهدد السعودية بخمس فصائل عسكرية
10:43أبو مرزوق يُعلق على السياسية الأمريكية تجاه السعودية وإيران
10:27وفاة مواطن بظروف غامضة وسط القطاع.. والشرطة: نحقق بشبهة جنائية
10:15448 مستوطنًا اقتحموا باحات الأقصى الأسبوع الماضي
10:13الامم المتحدة تحذر من انهيار الوضع الإنساني في قطاع غزة
10:10توقعات ببدء استقبال الحالات المرضية في المستشفى "الامريكي" بغزة نهاية الشهر
10:02الغول: لا يُوجد في القيادة الفلسطينية شخص يرفض عقد المجلس المركزي
10:00قيادي بالمنظمة يوجه طلباً للدول المانحة بشأن الالتزامات المالية للسلطة و(أونروا)
09:56اتصالات مكثفة لزيادة دعم "الاونروا" وتطمينات مبدئية للحصول على دعم مالي إضافي
09:52بيت لحم : حرق حافلتين دون معرفة الأسباب
هنية

هنية: مؤتمر البحرين سياسي بغطاء اقتصادي هدفه تصفية القضية

أرض كنعان

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، مساء اليوم الثلاثاء، أن "فلسطين ليست للبيع ولا للصفقات والمؤتمرات التي تبحث في تكريس الاحتلال على أرضنا".

وقال هنية: "نقف اليوم في لحظة تاريخية فاصلة فوق أرضنا، وفي كل أماكن تواجد الشعب الفلسطيني لنقول بكل وضوح وجلاء: فلسطين ليست للبيع ولا للصفقات والمؤتمرات"، مشددا على أن "شعبنا اليوم يقف في خندق واحد وفي مربع واحد في وجه هذه الصفقات".

جاء ذلك في كلمة له خلال المؤتمر الوطني الفلسطيني لمواجهة صفقة القرن ورفض مؤتمر البحرين بمدينة غزة ، تحت شعار "معا وسويا حتى التحرير والعودة".

وأضاف هنية : إن "شعبنا الفلسطيني يقف اليوم في مواجهة مؤتمر البحرين في انتفاضة متجددة وثورة سياسية واستشعارًا منهم بالتهديد الاستراتيجي الغير مسبوق الذي تتعرض له القضية الفلسطينية".

وأشار إلى أن "شعبنا لم يفوض أحداً كائناً من كان للتنازل والتفريط، والأرض لنا، و القدس لنا، والله بقوته معنا"، لافتا إلى أن مؤتمر البحرين سياسي بغطاء اقتصادي.

وأوضح أن مؤتمر البحرين يهدف إلى إعطاء الضوء الأخضر للاحتلال الإسرائيلي ليبسط سيطرته على الضفة الغربية، ول فتح باب التطبيع بين الدول العربية والمحتل ودمجه في المنطقة، وتنصيب عدو من داخل الأمة كأنه العدو لشعبنا وأمتنا.

وذكر أن "صفقة القرن ومؤتمر البحرين ليسوا قدرًا على الشعب الفلسطيني"، موضحا أن "الشعب الذي أفشل كل المخططات وكل الصفقات قادر على أن يُفشل هذه الصفقة".