Menu
16:30عوامل ساهمت في الظهور القوي لبيت حانون في دوري الممتازة
13:11نجاح زراعة فاكهة "التنين" في غزة
13:00قرار حكومي بتخفيض أسعار خدمات النفاذ على "بالتل"
12:57"العودة" يطالب مجلس حقوق الإنسان بالضغط لإعادة إعمار مخيم اليرموك
12:55مستوطنون يُواصلون اقتحامهم للأقصى
12:52هكذا رد "غانتس" على دعوة "نتنياهو "لحكومة وحدة
12:32الاحتلال يقتحم قرية بردلة بالأغوار
10:23مشعشع: اجتماع الدول المانحة للأونروا سيعقد في موعده رغم "التشويش"
10:18"حماس" تنعى القيادي جهاد سويلم
10:07البنك الدولي: أزمة السيولة تخلق تحديات ضخمة للاقتصاد الفلسطيني
10:00مقتل 20 شخص وإصابة 90 إثر انفجار ضخم جنوب افغانستان
09:57الاحتلال يخطر بوقف البناء بمدرسة في الخليل
09:55الاحتلال يزعم ضبط مخرطة على حاجز ترقوميا
09:53تجديد "الإداري" بحق الأسير إبراهيم شلهوب للمرة الثانية
09:51"إعلام الأسرى" يُحمِّل الاحتلال المسؤولية عن حياة الأسير الجدع
العالول اجتماع اللجنة المركزية بالأمس ناقش عدة قضايا مهمة منها المصالحة

العالول: اجتماع اللجنة المركزية بالأمس ناقش عدة قضايا مهمة منها المصالحة

أرض كنعان

أكد نائب رئيس حركة فتح محمود العالول إن اجتماع اللجنة المركزية لحركة فتح الذي عقد بالأمس برئاسة الرئيس محمود عباس ناقش العديد من الملفات والتطورات المتعلقة بالقضية الفلسطينية وقضايا سياسية حول التحديات التي تواجه شعبنا خاصة ورشة البحرين التي دعت لها الولايات المتحدة وما تسمى صفقة القرن.

وأوضح العالول في تصريحات اذاعية انه تم خلال الاجتماع الذي عقد امس استعراض كافة التحركات المتعلقة بهذه القضايا والموقف الفلسطيني الصلب الرافض لكل ما يحاك ضد القضية الفلسطينية والذي بدأ يؤتي أكله، مشيرا الى التصريحات الاخيرة حول عدم إمكانية تطبيق ما تسمى صفقة القرن أو أنها في طريقها للانتهاء.

قال نائب رئيس حركة فتح فيما يتعلق بالمصالحة الفلسطينية "إن هناك تواصلا مع الأشقاء المصريين وحديث من قبلهم بدأ يعيد الأمل مرة أخرى وتم الاتفاق معهم أنه في حال تمكنوا من تذليل العقبات، وتقوم حماس بتنفيذ اتفاق 2017 فإن القيادة لن تتخلى عن هذا الملف الذي له علاقة بوحدة شعبنا .

واعتبر العالول ورشة البحرين بالواهية التي لا يوجد فيها أي شيء على الاطلاق، كما أن معظم من سيحضرها سيحضر تحت الضغط وعلى مستوى الموظفين كما أنها شكل من أشكال الاستعراض الأمريكي الذي فشل سلفا لغياب الطرف الاهم وهو الجانب الفلسطيني

كما وصف العالول ما تسمى صفقة العصر بحركة نصب واحتيال من قبل الإدارة الأمريكية التي نزعت كل ما هو جوهري من القضية الفلسطينية مشددا على أن العلاقة مع الولايات المتحدة انتهت ولم يعد بالإمكان لأن يكون هناك أي ثقة بأن هذه الإدارة ستقدم أي شيئ ايجابي لشعبنا جراء انحيازها الواضح ورعايتها للاحتلال الاسرائيلي .