Menu
12:33ازدياد حالات الاغتصاب والتحرش الجنسي بين جنود الاحتلال
12:31الزهار: مؤتمر البحرين عار تاريخي لا تمسحه مياه وأموال الخليج
12:26انطلاق أعمال الاجتماع الطارئ لوزراء المالية العرب بالقاهرة
11:58لجان المقاومة: ترعى صلح عشائري بين عائلتي زنون ويونس
11:51مستوطنون يجرفون أراضي جنوب بيت لحم
11:47الفصائل: المشاركة في مؤتمر المنامة "خنجر مسموم"
11:44تنويه بشأن صرف المنحة القطرية 100 دولار اليوم
11:41زيارة مرتقبة لوفد أمني مصري لقطاع غزة
11:40عيسى: القدس قلب الصراع لا يمكن المقايضة عليها
11:33مستوطنون يهاجمون المركبات المارة جنوب جنين
11:30الاحتلال يطلق النار على 3 فلسطينيين قرب حدود غزة
11:26حملة اعتقالات ومداهمات بمدن الضفة المحتلة
11:25أسعار صرف العملات في فلسطين
11:24حالة الطقس: استمرار الأجواء اللطيفة والمعتدلة
12:15آلية السفر عبر معبـر رفح ليوم الأحد
حزب العمل الإسلامي الأردني يستنكر مشاركة بلاده في مؤتمر البحرين

حزب العمل الإسلامي الأردني يستنكر مشاركة بلاده في مؤتمر البحرين

أرض كنعان

استنكر حزب جبهة العمل الإسلامي قرار الحكومة الأردنية المشاركة في مؤتمر البحرين التطبيعي، معتبرا أن هذه المشاركة تمثل شرعنة للمؤامرة على الأردن وفلسطين، وعدواناً على الثوابت الأردنية من القضية الفلسطينية والقدس والوصاية الهاشمية على المقدسات، واستفزازا للموقف الشعبي الرافض لمؤتمر البحرين وصفقة القرن.

وطالب الحزب في تصريح صادر عنه اليوم الحكومة بالتراجع عن قرار المشاركة في هذا المؤتمر والانحياز للموقف الشعبي الرافض لصفقة القرن وكل ما ينبثق عنها من خطوات، مشيرا إلى ما يمثله مؤتمر البحرين من كونه الشق الاقتصادي لتنفيذ صفقة القرن، والتي تشكل مؤامرة تهدف لتصفية القضية الفلسطينية وتهدد أمن الأردن واستقراره وهويته السياسية.

كما تساءل الحزب عن جدوى هذه المشاركة في الوقت الذي أعلنت فيه كل من السلطة الفلسطينية ولبنان والعراق وعدة دول عربية رفضها المشاركة فيه، مؤكدا أن تلاحم الموقف الرسمي مع الموقف الشعبي، وتمتين الجبهة الداخلية كفيل بمواجهة ما يتعرض له الأردن من ضغوط وإغراءات للتنازل والتفريط في موقفه ضد هذه الصفقة.

وأعلنت مصر والأردن أمس السبت بشكل رسمي مشاركتهما في مؤتمر البحرين الخاص بمناقشة الجانب الاقتصادي من "صفقة القرن" الأمريكية يوم الثلاثاء المقبل ويستمر ليومين.

وقالت وزارة الخارجية الأردنية في بيان صحفي إنّ المملكة ستوفد نائب وزير المالية لحضور مؤتمر المنامة الذي ترعاه الولايات المتحدة.

وأشارت الخارجية الأردنية إلى أن مشاركة المملكة جاءت لإرسال رسالة توضّح "موقف الأردن الراسخ والواضح بأنه لا طرح اقتصاديا يمكن أن يكون بديلا لحل سياسي ينهي الاحتلال ويلبي جميع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق"، بحسب البيان.

وكشف مستشار الرئيس الأمريكي وصهره جاريد كوشنر مساء أمس عن التفاصيل الاقتصادية لـ"صفقة القرن" التي سيناقشها خلال مؤتمر المنامة في البحرين في 25-26 يونيو/ حزيران الجاري.

وأشار إلى أن الدول المانحة والمستثمرين سيسهمون بنحو 50 مليار من بينها 28 مليار تذهب للأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية وغزة و7.5 مليار للأردن وتسعة مليارات لمصر وستة مليارات للبنان.