Menu
12:20أبو عطايا: انسحاب جيش العدو من قطاع غزة تم بضربات وعمليات المقاومة​​​​​​​ .
12:17بالأسماء: آلية السفر عبر معبر رفح ليوم غد الأربعاء
12:15مليون عربي يتوجهون لصناديق الاقتراع بانتخابات الكنيست
12:10الدستورية الأردنية: اتفاقية الغاز مع "اسرائيل" نافذة لا تحتاج موافقة البرلمان
12:02المفتي يُحذر من محاولات سن قانون يسمح للمستوطنين بشراء أراض بالضفة
11:28عشرات المستوطنين المتطرفين يقتحمون باحات الأقصى
11:24الأشغال: عملية بحث تشمل 40 ألف أسرة فقيرة في غزة
11:20اشتية: سنذهب لغزة في حال وافقت حماس على تطبيق اتفاق القاهرة 2017
10:21الجنائية الدولية تنظر في دعوة عائلة من غزة ضد "بيني غانتس"
10:14إعلان هام من ديوان الموظفين للخريجين
10:116 اسرى يواصلون إضرابهم ومعركة السجون تتواصل وانضمام اعداد جديدة
10:04الاحتلال يطلق سراح د. وداد البرغوثي بشروط
10:03الحكومة الفلسطينية تعلن عن خطة لتعزيز صمود المواطنين في الأغوار
10:01الجامعة العربية تطالب بالضغط على "إسرائيل" للامتثال للشرعية الدولية
09:52زوارق الاحتلال تستهدف مراكب الصيادين وسط القطاع
الزهار مؤتمر البحرين عار تاريخي لا تمسحه مياه وأموال الخليج

الزهار: مؤتمر البحرين عار تاريخي لا تمسحه مياه وأموال الخليج

أرض كنعان

أكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس محمود الزهار، على أن مؤتمر البحرين تآمر على القضية الفلسطينية، موضحا أنه "حدث عار تاريخي، لا تمسحه مياه أو أموال الخليج.

جاء ذلك في كلمة للزهار خلال الندوة البرلمانية "مخاطر ورشة البحرين على القضية الفلسطينية"، اليوم الأحد، قائلًا:" إن الأمة العربية تعيش "المنامة" في ثبات عميق"، مضيفًا أنها "لم تتخل عن عقيدتها فقد إنما ذهبت إلى المنامة لعقيدة الأعداء".

وأضاف : "اليوم يتآمر بحر الخليج الراكد تحت آبار النفط على عروس البحر الابيض فلسطين والتي في باطنها سيتحقق وعد الآخرة"، 

كما وأكد، على أن مؤتمر البحرين، "رشوة اقتصادية زائلة لا بركة فيها ولا خير منها منسجما مع مخطط ترامب لتصفية القضية الفلسطينية".

وأشار الزهار، إلى أن جوهر "صفقة القرن"، يتمثل في حل المشكلة الاسرائييلية لصالحها تماما بحيث تسيطر على الارض الفلسطينية كلها وبالتالي تحريم وتجريم كل وسائل المقاومة.

وأوضح، أن صفقة القرن محاولة عملية لتطبيق وعد بلفور لتكون فلسطين كلها يهودية، وتطبيق عملي للسيادة اليهودية على المسجد الأقصى.

كما وذكر، أن مؤتمر المنامة يهدف إلى اختزال دور السلطة الفلسطينية في الجانب الامني لصالح الاحتلال ثم العمل على انهيار السلطة في الضفة أو نقلها تدريجيا إلى قطاع غزة تحت مسمى المصالحة. 

وختم الزهار حديثه قائلا إن "تحقيق السلام الاقتصادي لا يساوي شبرا واحدا من فلسطين".