Menu
12:33ازدياد حالات الاغتصاب والتحرش الجنسي بين جنود الاحتلال
12:31الزهار: مؤتمر البحرين عار تاريخي لا تمسحه مياه وأموال الخليج
12:26انطلاق أعمال الاجتماع الطارئ لوزراء المالية العرب بالقاهرة
11:58لجان المقاومة: ترعى صلح عشائري بين عائلتي زنون ويونس
11:51مستوطنون يجرفون أراضي جنوب بيت لحم
11:47الفصائل: المشاركة في مؤتمر المنامة "خنجر مسموم"
11:44تنويه بشأن صرف المنحة القطرية 100 دولار اليوم
11:41زيارة مرتقبة لوفد أمني مصري لقطاع غزة
11:40عيسى: القدس قلب الصراع لا يمكن المقايضة عليها
11:33مستوطنون يهاجمون المركبات المارة جنوب جنين
11:30الاحتلال يطلق النار على 3 فلسطينيين قرب حدود غزة
11:26حملة اعتقالات ومداهمات بمدن الضفة المحتلة
11:25أسعار صرف العملات في فلسطين
11:24حالة الطقس: استمرار الأجواء اللطيفة والمعتدلة
12:15آلية السفر عبر معبـر رفح ليوم الأحد
الزهار مؤتمر البحرين عار تاريخي لا تمسحه مياه وأموال الخليج

الزهار: مؤتمر البحرين عار تاريخي لا تمسحه مياه وأموال الخليج

أرض كنعان

أكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس محمود الزهار، على أن مؤتمر البحرين تآمر على القضية الفلسطينية، موضحا أنه "حدث عار تاريخي، لا تمسحه مياه أو أموال الخليج.

جاء ذلك في كلمة للزهار خلال الندوة البرلمانية "مخاطر ورشة البحرين على القضية الفلسطينية"، اليوم الأحد، قائلًا:" إن الأمة العربية تعيش "المنامة" في ثبات عميق"، مضيفًا أنها "لم تتخل عن عقيدتها فقد إنما ذهبت إلى المنامة لعقيدة الأعداء".

وأضاف : "اليوم يتآمر بحر الخليج الراكد تحت آبار النفط على عروس البحر الابيض فلسطين والتي في باطنها سيتحقق وعد الآخرة"، 

كما وأكد، على أن مؤتمر البحرين، "رشوة اقتصادية زائلة لا بركة فيها ولا خير منها منسجما مع مخطط ترامب لتصفية القضية الفلسطينية".

وأشار الزهار، إلى أن جوهر "صفقة القرن"، يتمثل في حل المشكلة الاسرائييلية لصالحها تماما بحيث تسيطر على الارض الفلسطينية كلها وبالتالي تحريم وتجريم كل وسائل المقاومة.

وأوضح، أن صفقة القرن محاولة عملية لتطبيق وعد بلفور لتكون فلسطين كلها يهودية، وتطبيق عملي للسيادة اليهودية على المسجد الأقصى.

كما وذكر، أن مؤتمر المنامة يهدف إلى اختزال دور السلطة الفلسطينية في الجانب الامني لصالح الاحتلال ثم العمل على انهيار السلطة في الضفة أو نقلها تدريجيا إلى قطاع غزة تحت مسمى المصالحة. 

وختم الزهار حديثه قائلا إن "تحقيق السلام الاقتصادي لا يساوي شبرا واحدا من فلسطين".