Menu
12:15آلية السفر عبر معبـر رفح ليوم الأحد
12:12الاحتلال يطلق النار على قوارب الصيادين في بحر بيت لاهيا
12:09وفاة فتى غرقًا في بحر خانيونس
12:07الحكم على فتى من جنين بالسجن عام ونصف
11:59سبب الانفجارات التي تسمع شرق قطاع غزة
11:56"ورشة البحرين" تدفع الشارع العربيّ للتفاعل مع القضية الفلسطينية
09:58واشنطن تحذر مواطنيها المتواجدين في مناطق السلطة الفلسطينية
09:46الفتياني يعلن عن الملفات التي سيبحثها اجتماع اللجنة المركزية مساء اليوم
09:45"المجد" الأمني يكشف عن شكل المواجهة المقبلة بين فصائل المقاومة والاحتلال
09:43حركة "فتح" تعلن عن فعاليات ضد صفقة القرن ومؤتمر المنامة في والوطن والشتات
09:38أسيران يدخلان أعوامًا جديدة في سجون الاحتلال
09:34مسيرة حاشدة بعمّان رفضاً لـ"صفقة القرن" والمشاركة بورشة البحرين
09:32الهيئة الوطنية تدعو الجماهير للمشاركة في فعاليات 25و26 يونيو ضد مؤتمر البحرين
09:29وفاة الشاب المريض ناصر البحيصي بعد يوم من تخرجه في غزة
09:27الصحة: 79 إصابة جراء قمع الاحتلال للمشاركين في مسيرات العودة
المجد الأمني يكشف عن شكل المواجهة المقبلة بين فصائل المقاومة والاحتلال

"المجد" الأمني يكشف عن شكل المواجهة المقبلة بين فصائل المقاومة والاحتلال

أرض كنعان

كشف تقرير لموقع "المجد" الأمني عن شكل المواجهة المقبلة بين فصائل المقاومة الفلسطينية وجيش الاحتلال الإسرائيلي، وذلك في ضوء القدرات الأخيرة التي أظهرها المقاومة خلال جولات التصعيد المتكررة.

وبحسب "المجد" فتتنوع استعدادات المقاومة وفق تنوع الميدان الذي ستضرب الاحتلال من خلاله، "فهناك قوة بحرية لها مقدراتها، وأمامنا قوة صاروخية شهدنا آثارها، ولدينا قدرات عسكرية في البر والجو".

ولفت إلى أنّ الإعلام الإسرائيلي يتحدث بين الفينة والأخرى عن تطور قدرات المقاومة، لكنه لا يستطيع تقديرها، وهذا من أهم منجزات المقاومة أنها تحتفظ بالمفاجآت لحين المواجهة.

وأضاف: "إذا كانت المقاومة قد أوصلت صواريخها لكل المدن داخل فلسطين المحتلة قبل 5 سنوات، فإن قدرتها الصاروخية ستركّز على القدرة التدميرية للصواريخ، وهذا ما شهدناه في مدينتي عسقلان وأسدود خلال جولة التصعيد الميداني في بداية مايو/ آيار 2019.

وتابع الموقع الأمني: "إذا كانت المقاومة قد نجحت في تسيير طائرات بدون طيّار في عام 2014، وكانت ذات مهام استطلاعية، فإنها الآن قد طوّرت هذا السلاح ليصبح سلاحاً جوياً هجومياً، ورأينا كيف تم استخدام هذه الطائرة في جولة التصعيد المذكورة".

وأردف: "إذا كانت المقاومة قد بدأت معركة 2014 بعملية إنزال بحري في موقع (زيكيم) فإنها تعد العدة لتصل إلى ما أبعد من هذا الموقع، مع حرصها على عدم ترك البحر للاحتلال يتفرّد فيها كيفما شاء".

وبيّن "المجد" أنّه "إذا كانت المقاومة قد اخترقت منظومات المراقبة الصهيونية وسيطرت على فيديوهات لعملياتها داخل المستوطنات المحاذية خلال معركة 2014، فإنها قد دخلت في طور جديد من الحرب الإلكترونية مع العدو، وقد تنجح في تجنيد عملاء لها بين صفوف جيش العدو"، وفق تقديره.

ونوّه إلى أنّه إذا كان العدو قد تجرّأ على التوغل في غزة خلال 2014، فإن المقاومة وعبر تطوير منظومات الرصد لديها لن تسمح له بالتوغل حتى ولو لأمتار معدودة، وعملية (حد السيف) خير دليل، ناهيك عن (الكورنيت) وسلاح القنص، والذي من خلالهما يمكن للمقاومة شل حركة الأفراد والآليات على حدود قطاع غزة.

وختم الموقع الأمني تقريره بالقول: إنّ "ما تقدم جزء من توقعات حول ما توصلت إليه المقاومة من تطور، وبكل تأكيد عودتنا المقاومة على طمأنة جمهورها وإيلام عدوها، فلننتظر".

علامات