Menu
09:34مسيرة حاشدة بعمّان رفضاً لـ"صفقة القرن" والمشاركة بورشة البحرين
09:32الهيئة الوطنية تدعو الجماهير للمشاركة في فعاليات 25و26 يونيو ضد مؤتمر البحرين
09:29وفاة الشاب المريض ناصر البحيصي بعد يوم من تخرجه في غزة
09:27الصحة: 79 إصابة جراء قمع الاحتلال للمشاركين في مسيرات العودة
09:27أهم ما جاء في الصحافة العبرية صباح اليوم السبت
09:23أسعار صرف العملات في فلسطين
09:21حالة الطقس: انخفاض على درجات الحرارة
13:39حماس تصدر تصريحا حول مسيرات العودة لهذا اليوم
13:25ماجد فرج: شعبنا وقيادته متمسكون بخيار السلام ومحاربة الإرهاب
13:23شركتان للطيران تحظران التحليق فوق مضيق هرمز
13:13الاحتلال يمنع المحامين من زيارة الأسير جعفر عز الدين
13:12جماهير قطاع غزة تتجهز لـ "جمعة الأرض مش للبيع"
12:09العمادي يغادر غزة بعد صرف مساعدات وجلسات مع الفصائل
13:07ميلادينوف يحذر من انهيار السلطة نتيجة الأزمة المالية
13:0548 مستوطناً وعشرات الطلاب اليهود يقتحمون الأقصى بحراسة شرطة الاحتلال
مسيرة حاشدة بعمّان رفضاً لـصفقة القرن والمشاركة بورشة البحرين

مسيرة حاشدة بعمّان رفضاً لـ"صفقة القرن" والمشاركة بورشة البحرين

أرض كنعان

شارك آلاف الأردنيين في المسيرة التي انطلقت بعد صلاة ظهر الجمعة من أمام المسجد الحسيني وسط العاصمة الأردنية عمّان، وذلك احتجاجاً وتأكيداً على الموقف الشعبي الأردني الرافض للخطة الأميركية لتصفية القضية الفلسطينية المعروفة بـ"صفقة القرن" وكلّ مخطط لتصفية القضية الفلسطينية.

وأكد المشاركون في المسيرة التي دعت إليها الحركة الإسلامية والفعاليات الشعبية رفضهم مشاركة الأردن في مؤتمر البحرين، مطالبين الحكومة بإعلان موقف واضح وصريح يتسق مع اللاءات الثلاث التي أطلقها الملك عبد الله الثاني بن الحسين ويقف خلفها الشعب الأردني.

وطالب المشاركون عبر هتافاتهم بالتصدي بمختلف الوسائل المتاحة لـ"صفقة القرن" المشبوهة، مشددين على ضرورة تكاتف الجهود الشعبية لتفويت الفرصة أمام تمرير الصفقة.

وأكدوا على ضرورة اتخاذ الحكومة مواقف صريحة وحازمة تجاه دولة الاحتلال، تتمثل بسحب السفير الأردني وطرد السفير الصهيوني من عمّان، وإلغاء اتفاقية وداي عربة واتفاقية الغاز، محذرين من مغبّة المشاركة في مؤتمر البحرين الذي سيكون ركيزة أولى للإعلان عن الصفقة.

وقال رئيس كتلة الإصلاح النيابية عبد الله العكايلة، إن فلسطين "ليست للبيع، وهي تستصرخ من جديد وتطلب من ينقذها".

وانتقد العكايلة تلميحات الحكومة برغبتها في المشاركة بورشة البحرين، مشدداً على ضرورة عدم المشاركة من أجل الوقوف مع الأشقاء في فلسطين، وهدد الحكومة بطلب حجب الثقة في حال المشاركة في ورشة البحرين.

كذلك انتقد رئيس كتلة الإصلاح منع الحكومة الأردنية السماح للحركة الإسلامية ومؤيديها بأداء صلاة الغائب على روح الرئيس المصري الراحل محمد مرسي أمام السفارة المصرية.

من جانبه، ترحّم نائب المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين عزام الهنيدي على الرئيس المصري المنتخب محمد مرسي، متهماً النظام المصري بالانقلاب على الشرعية والتسبب بوفاته.

وقال الهنيدي إن "صفقة القرن صفقة ذل وعار، ولا أحد يقبل بهذه الصفقة إلا خائن أو عميل"، معتبراً ورشة البحرين ورشة لـ"توزيع الحصص المالية للموافقة على تمرير صفقة القرن"، معتبراً أن بعض الأنظمة العربية "تخون الأمة وترتهن للإدارة الأميركية".

أما النائب سعود أبو محفوظ، فاعتبر أن "صفقة القرن بوابة الدخول الإسرائيلي إلى الدولة العربية"، مؤكداً على أن ورشة البحرين "تجاوز على ثوابت الأمة، وإساءة لمقدساتها".

وانتقد أبو محفوظ تغير لهجة الحكومة الأردنية تجاه ورشة البحرين، التي اعتبرها تراجعاً عن المواقف السابقة، والتي كانت تؤشر إلى عدم المشاركة في ورشة البحرين.

وأعلن المشاركون وقوفهم مع قضايا الأمة الأولى، وآخر ذلك وفاة الرئيس المصري المنتخب الدكتور محمد مرسي أثناء محاكمته، وقد هتفت الجموع للرئيس الراحل.

وكان وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني، أيمن الصفدي، قد صرّح مؤخراً بأن بلاده ما زالت تدرس المشاركة في ورشة البحرين الاقتصادية. ​