Menu
13:22تعرف على حالة الطرق صباح اليوم
13:20البحرين تسمح للإعلام الإسرائيلي بتغطية مؤتمر المنامة
13:18بحرية الاحتلال تستهدف الصيادين شمال القطاع
13:17أهم ما جاء في الصحافة العبرية صباح اليوم الخميس
13:15الاحتلالُ يعتقل تسعة فلسطينيين في الضفة المحتلة
13:13أسعار صرف العملات في فلسطين
13:12حالة الطقس: ارتفاع طفيف على درجات الحرارة
10:38شركة هواتف أوكرانية تغضب الإسرائيليين: "مرحبًا بكم في فلسطين"
10:36شهيد من مخيم شعفاط متأثرا بجروحه
10:34اليوم أو غدا سيتم صرف 100$ من المنحة القطرية
10:33حماس: مؤتمر البحرين مؤامرة للتمهيد لتصفية القضية
10:30الشوا: لا نعرف كيف سندفع رواتب الموظفين الشهر المقبل
10:28مصلحة السجون تزيل أجهزة التشويش من سجن رامون
10:27صلاح: مرسي قدم نموذجاً فريدًا بنصرة فلسطين
10:22حماس: نطالب الدول العربية بالامتناع عن حضور ورشة البحرين
البحرين تسمح للإعلام الإسرائيلي بتغطية مؤتمر المنامة

البحرين تسمح للإعلام الإسرائيلي بتغطية مؤتمر المنامة

أرض كنعان

قال صحفي إسرائيلي، الأربعاء، إن البحرين منحت تصاريح لوسائل إعلام إسرائيلية لتغطية "مؤتمر المنامة"، الذي سيعقد يومي 25 و26 حزيران/ يونيو الجاري.

وقال الصحفي باراك رافيد، في تغريدة على صفحته بموقع "تويتر"، إن "مملكة البحرين سمحت للصحفيين من 6 وسائل إعلامية مختلفة بدخول البلاد الأسبوع المقبل؛ من أجل تغطية مؤتمر "من السلام إلى الازدهار" في المنامة، الذي سيطلق الجزء الاقتصادي من خطة السلام التي طرحتها إدارة الرئيس الأمريكي ترامب".

وأضاف في تغريدة ثانية، أن هذه خطوة لم يسبق لها مثيل من قبل البحرين، والتي ستسمح لأول مرة للصحفيين الإسرائيليين بتقديم تقارير من المملكة التي ليس لها علاقات دبلوماسية مع إسرائيل.

وأردف: "إن هذا إنجاز كبير لـ"فريق السلام" في البيت الأبيض بقيادة جاريد كوشنر الذي كان يعمل طوال السنوات الماضية لتطبيع العلاقات تدريجيا بين إسرائيل ودول الخليج.

بدوره، أعلن الممثل الخاص للرئيس الأمريكي دونالد ترامب لعملية السلام في الشرق الأوسط، جيسون  غرينبلات، ترحيبه بالخطوة البحرينية، وأعاد نشر تغريدة الصحفي الإسرائيلي معلقا: "هناك من يعملون لتحسين حياة الإسرائيليين والفلسطينيين وغيرهم في المنطقة، ومعرفة ما إذا كان يمكن تحقيق السلام".

وأضاف غرينبلات: "البحرين هي واحدة من هذه البلدان.. الولايات المتحدة تقدر جهود البحرين".

وترفض القيادة والفصائل الفلسطينية المؤتمر، وتقول إنها جزء من "صفقة القرن"، وهي خطة سلام أمريكية مرتقبة، يتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات مجحفة لصالح إسرائيل، خاصة بشأن وضع مدينة القدس وحق عودة اللاجئين.

وتهدف الخطة إلى توفير فرص اقتصادية ممكنة للفلسطينيين، لكن مستشار رئيس الولايات المتحدة الأمريكية وصهره جاريد كوشنر لمح إلى أنها لن تؤيد الدعوات الدولية لإقامة دولة فلسطينية.

وتعتزم واشنطن إطلاق خطة للسلام (صفقة القرن)، يتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين، بمساعدة دول عربية، على تقديم تنازلات مجحفة لصالح إسرائيل، خاصة بشأن وضع القدس وحق عودة اللاجئين.