Menu
10:30الشوا: لا نعرف كيف سندفع رواتب الموظفين الشهر المقبل
10:28مصلحة السجون تزيل أجهزة التشويش من سجن رامون
10:27صلاح: مرسي قدم نموذجاً فريدًا بنصرة فلسطين
10:22حماس: نطالب الدول العربية بالامتناع عن حضور ورشة البحرين
10:21نادي الأسير يناشد بالتدخل العاجل لإنقاذ حياة أسير
10:19الاحتلال يهدم منزلا قيد الانشاء بأريحا
10:16عيسى: "إسرائيل" تتحدى الاتفاقيات الدولية
10:14حملة اعتقالات ومداهمات طالت 7 مواطنين في مدن الضفة
10:09أسعار صرف العملات في فلسطين
10:08حالة الطقس: انخفاض طفيف على درجات الحرارة
09:36الاحتلال يبعد 7 مقدسيين عن المسجد الأقصى
09:34موعد وتاريخ المقابلات للمتقدمين لوظيفة معلم بغزة
09:31يصل الخميس.. جولة جديدة للوفد الأمني المصري لبحث ثاني مراحل تهدئة غزة
09:29حماس تنعى مرسي وتشيد بمواقفه تجاه قضيتنا
09:25نيابة الاحتلال تطالب "العليا" تأجيل إخلاء الخان الأحمر
رئيس سلطة النقد الفلسطينية عزام الشوا

الشوا: لا نعرف كيف سندفع رواتب الموظفين الشهر المقبل

أرض كنعان

قال رئيس سلطة النقد الفلسطينية، عزام الشوا، إن الوضع المالي الفلسطيني على شفا الانهيار، وذلك بعد تعليق مساعدات أمريكية بمئات الملايين من الدولارات.

وأوضح الشوا، وفق وكالة (رويترز) للأنباء، أن الضغوط المالية المتصاعدة على السلطة الفلسطينية، دفعت ديون السلطة للارتفاع بشدة إلى ثلاثة مليارات دولار، وأفضت إلى انكماش حاد في اقتصادها، الذي يقدر حجمه بثلاثة عشر مليار دولار، وذلك للمرة الأولى خلال سنوات.

وأضاف: "نمر حالياً بنقطة حرجة، مشيراً إلى أن السلطة الفلسطينية، بقيادة الرئيس محمود عباس، تمارس حكماً ذاتياً محدوداً في الضفة الغربية المحتلة، وتحظى بدعم غربي.

وتابع: "ماذا بعد؟، لا نعرف كيف سندفع رواتب الموظفين الشهر المقبل؟ كيف سنمول التزاماتنا؟ كيف ستستمر الحياة اليومية دون سيولة في أيدي الناس؟ ولست أدري إلى أين نتجه، عدم التيقن يجعل من الصعب التخطيط للغد".

وأشار إلى أن أزمة السلطة الفلسطينية، تزداد تفاقماً من جراء عدم التزام الدول العربية بتعهداتها، حيث لا تقدم سوى 40 مليون دولار شهرياً، وهو رقم ضئيل للغاية مقارنة مع العجز المالي للسلطة، وتدفع السعودية نصف ذلك المبلغ، وفق الشوا.

وقال: إن السلطة اضطرت إلى زيادة الاقتراض من 14 بنكاً من أجل تجاوز الأزمة، متابعاً: "لولا ذلك الاقتراض لوقع انهيار مالي، لدي بواعث قلق للمرة الأولى بشأن الاستقرار المالي".

وأضاف: أن اقتصاد الضفة الغربية، الذي كان مزدهراً يوماً، والذي شهد نموا بنسبة 3.3% في المتوسط على مدى السنوات الأخيرة، تحول إلى الانكماش.

ولفت إلى أن التسريح المفاجئ لآلاف كانوا يعتمدون على المشاريع الممولة أمريكياً، أدى إلى مزيد من التدهور في الوضع المالي للحكومة، بسبب انخفاض حصيلة الضرائب، فضلاً عن تنامي حالات التخلف عن سداد القروض المصرفية للشركات المتعثرة، قائلاً: "أهم قوة في العالم تحاربنا".

وقال الشوا، الذي تلقى دعوة لحضور مؤتمر البحرين، إن من المتعذر رؤية كيف يمكن المضي قدماً في أي خطة دون شركاء فلسطينيين، متسائلاً: "هل من مصلحة أمريكا تحطيم الاقتصاد الفلسطيني؟".