Menu
09:25نيابة الاحتلال تطالب "العليا" تأجيل إخلاء الخان الأحمر
09:17الولايات المتحدة تحسم ضم الضفة الغربية الى اسرائيل
09:15فصائل المقاومة الفلسطينية تعقب على وفاة الرئيس المصري مرسي
09:12الخارجية الأردنية: إذا طرحت ورشة المنامة شيئا إيجابيا سنتعامل معه
09:09المصادقة على إطلاق أسماء حاخامات على 5 شوارع في سلوان
09:07الاحتلال يشن حملة مداهمات واعتقالات طالت 9 مواطنين بالضفة
09:06أهم ما جاء في الصحافة العبرية صباح اليوم الثلاثاء
09:02الارتباط الفلسطيني يبلغ لجان العمل الزراعي بفتح البحر اليوم أمام الصيادين
09:01أسعار صرف العملات في فلسطين
08:59حالة الطقس: انخفاض على درجات الحرارة
19:43مركز حقوقي يحذر من تبعات نقص الأدوية بغزة
19:39حماس: تصريحات أركان فريق ترمب تتطلب تفعيل المقاومة الشاملة
19:34بالأسماء: آلية السفر عبر معبر رفح لغدٍ الثلاثاء
19:33وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي
19:30لجان المقاومة: إقامة مستوطنة بإسم (ترامب) في الجولان السوري المحتل بلطجة صهيوأمريكية وإنتهاك فاضح للقوانين والقرارات الدولية
الخان الاحمر

نيابة الاحتلال تطالب "العليا" تأجيل إخلاء الخان الأحمر

أرض كنعان

قدمت النيابة العامة الإسرائيلية يوم الإثنين، طلبا للمحكمة العليا لتأجيل إخلاء وهدم قرية الخان الأحمر إلى حين تشكيل حكومة جديدة بعد انتخابات الكنيست التي ستجرى في أيلول المقبل.

ويرجع ذلك أساسًا حسب صحيفة هارتس استجابة لطلب من الإدارة الأمريكية. وأوضح مكتب المدعي العام للدولة، الذي استجاب للطلب " أن إخلاء القرية قد تأجل بسبب الانتخابات السابقة والحالية.

ووفقًا للمصدر يريد الأمريكيون منع هدم قرية الخان الاحمر في الوقت الحالي حتى يتم طرح صفقة القرن" تجنبا لخلق حالة من التوتر مع قيادة السلطة الفلسطينية.

ويأتي هذا الطلب على الرغم أن أحزاب اليمن دعت خلال حملتها الانتخابية للكنيست الـ21 إلى هدم قرية الخان الأحمر، علما أن العليا الإسرائيلية ردت في أيلول 2018، التماسا ضد هدم القرية، إذ نظرت المحاكم الإسرائيلية خلال تسع سنوات في العديد من الدعاوى والالتماسات التي قدمها أهالي القرية وجهات استيطانية.

وطالبت أحزاب اليمين في حينه نتنياهو بعدم إرجاء الهدم والإخلاء للقرية، بموجب القرار الذي صدر عن المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية (الكابينيت)، في تشرين الأول 2018.

وجاء طلب التأجيل ردا على الالتماس الذي قدمته الجمعية الاستيطانية "ريغافيم" وطالبت من خلاله تنفيذ قرار الإخلاء والهدم لقرية الخان الأحمر، وأوضحت الجمعية أنه هناك كامل الحق للمستوى السياسي الحالي باتخاذ القرار بشأن إخلاء وهدم القرية.

وأمهلت العليا الاسرائيلية الجمعية الاستيطانية 7 أيام للرد على طلب النيابة العامة الاسرائيلية، حيث قالت الجمعية إن هذه المرة السادسة خلال العقد الأخير التي تتدخل "العليا" فيما وصفته بـ"إخفاقات الدولة"، وذلك بكل ما يتعلق بعدم تطبيق قوانين التنظيم والبناء بشأن قرية الخان الأحمر.

وكانت سلطات الاحتلال قد أمهلت أهالي الخان الأحمر حتى الأول من تشرين الأول 2018 لهدم منازلهم ذاتيا، وإلا ستقوم قوات الاحتلال بذلك تنفيذا لقرار المحكمة العليا الإسرائيلية من شهر آب 2018، بعد رد الالتماس بزعم أن التجمع السكني أقيم دون تراخيص وفوق ما تسمى "أراضي دولة".-48