Menu
12:00مسيرات في حيفا ويافا لاستشهاد "اياد ومصطفى يونس "
11:48كبير محللي فلسطين يحذر : مقبلون على أيام صعبة جداً
11:21قوة اسرائيلية تقتحم بلدة يعبد جنوب غرب جنين
11:18الجيش الإسرائيلي يستعد للحرب وسط مخاوف من نتائج "مخزية"
11:10في الذكرى الـ10 لهجوم سفينة مرمرة..حماس: جريمة متكاملة الأركان
11:05كورونا حول العالم: الإصابات تتجاوز الـ6 ملايين وتسارع وتيرة الشفاء
11:03إلتباس في قرار عباس
10:47بحر يهنئ رئيس مجلس البرلمان الإيراني الجديد بتوليه مهام منصبه
10:45حزب غانتس: ليس بمقدورنا منع نتنياهو من تطبيق خطة الضمّ
10:41تخلله إطلاق نار.. مقتل مواطنيْن وإصابة آخر بجروح خطيرة في شجار عائلي جنوب نابلس
10:39مسؤول الشاباك يتحدث عن عياش والسيد وأبو الهنود والكرمي
10:35تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا بالضفّة
10:31مستوطنون يقتحمون الأقصى والاحتلال يعتقل شابين وفتاة من باحاته
10:23بعد شهرين على إغلاقه.. لحظة فتح الأقصى أبوابه وأداء أول صلاة فجر به
10:22أبرز ما جاء في الصحف العبرية هذا اليوم
منام راعي أغنام يتحول لبؤرة استيطانية في جنين

"منام راعي أغنام" يتحول لبؤرة استيطانية في جنين

أرض كنعان

قبل عدة أشهر، أقام مستوطن بيتا متنقلا على تلة جبلية تتبع ل"خربة مسعود" القريبة من قرية صغيرة تسمى"ظهر العبد" جنوب مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة.

يقول رئيس مجلس قروي ظهر العبد طارق عمارنة لوكالة "أرض كنعان"، إن المكان تحول لنقطة تجمع لعشرات المستوطنين الذين أقاموا "بركسات" وأحضروا جرارات زراعية وخيولا، وسيطروا على المكان برمته.

وتزيد مساحة الأراضي المصادرة على عشرات الدونمات، بعضها يعود لمزارعين فلسطينيين ويملكون أوراقا خاصة بذلك، في حين أن الجزء المتبقي هي "مشاع" أي أراضي دولة.

وأوضح أن قوات الاحتلال تمنع المواطنين من الوصول لأراضيهم، حيث يتم تسيير الدوريات العسكرية على طول الخط الفاصل بين المناطق المصادرة وأماكن سكن المواطنين.

ولفت إلى أن معالم الخطوة الإسرائيلية برز جليا من خلال شق جرافات الاحتلال الطرق لتسهيل وصول المستوطنين للمكان، ووضع الكرافانات وتوصيل المياه والكهرباء، لتؤسس بذلك لبؤرة استيطانية جديدة على أراضي المواطنين.

ورغم خطورة الإجراء الإسرائيلي، إلا أن أحدا من الجهات المعنية لم يتواصل مع عمارنة، الذي يتجهز لتقديم شكوى قانونية للقضاء الإسرائيلي، مطالبا بضرورة متابعة الموضوع على كافة الصعد وتوفير الدعم المادي والمعنوي لسكان الخربة والقرى الصغيرة لتثبيتهم في أرضهم، خاصة في ظل معاناتهم اليومية من جيش الاحتلال ومستوطنيه.