Menu
10:49الشيخ يُعلق على نتائج الانتخابات "الإسرائيلية"
10:46زيارة رسمية للرئيس إلى النرويج يوم غدٍ الخميس
10:29إطلاق حملة تضامن مع الأسيرة إسراء جعايبص ببيروت
10:28محلل "إسرائيلي": قرر غينيس او نتنياهو الحرب لن يتم دون إبلاغ "ايمن عودة"
10:26زراعة غزة تعلن عن موعد قطف الزيتون وتشغيل المعاصر
10:23140 أسيرًا يواصلون إضرابهم المفتوح لليوم الـ9
10:15بالفيديو: استشهاد فتاة برصاص الاحتلال بزعم تنفيذها عملية طعن على حاجز قلنديا
10:12الاتحاد الأوروبي يدعو "إسرائيل" لوقف جميع أنشطتها الاستيطانية
10:10الاحتلال يعيد فتح معابر قطاع غزة
10:06وزير القدس يُندد بإقامة بؤرة استيطانية على جبل المنطار
10:00بالصور: وفاة 4 مواطنين في حادث سيرٍ شرق الخليل
09:58الاحتلال يعتقل 3 مواطنين بالضفة
09:52أسعار صرف العملات في فلسطين
09:49حالة الطقس: ارتفاع طفيف على درجات الحرارة
12:20أبو عطايا: انسحاب جيش العدو من قطاع غزة تم بضربات وعمليات المقاومة​​​​​​​ .
وقفة بغزة.JPG

وقفة بغزة للتحذير من مخاطر تصفية "أونروا"

أرض كنعان

نظّمت اللجنة المشتركة للاجئين في غزة وقفة إسنادية لاجتماع اللجنة الاستشارية لوكالة "أونروا" الذي سيعقد غدًا الاثنين في عمان؛ للتحذير من المخاطر التي تعتري قضية اللاجئين وتصفية المؤسسة الدولية.

واحتشد ممثلون عن الفصائل واللجنة المشتركة للاجئين التي تضم هيئات من المجتمع المحلي وكافة الجهات المهتمة باللاجئين، حاملين لافتات تدعم حقوق اللاجئين وتحذر من محاولات تصفية "أونروا".  

وقال القيادي في الجبهة الديمقراطية محمود خلف في كلمة ممثلة عن اللجنة: "نحن نقف اليوم على أعتاب مرحلة خطيرة تستهدف تصفية أونروا الشاهد الأبرز على قضية اللجوء والتهجير للشعب الفلسطيني على مدار 70 سنة".

وبيّن خلف أنه في الوقت الذي يعجز فيه المجتمع الدولي عن تطبيق القرار 194 الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1948 الذي يقضي بحق عودة اللاجئين؛ تسعى الإدارة الأمريكية والإسرائيلية إلى تصفية أونروا من خلال صفقة القرن.

وتابع حديثه "نحن على أعتاب طرح تصويت على تجديد التفويض أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر القادم، فالوظيفة التي أنشأت من أجلها الوكالة لا زالت قامة؛ وهي إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين حتى عودتهم إلى ديارهم التي هجروا منها".

وبدأت الأونروا عام 2018 بعجز إجمالي في الموازنة بلغ 146 مليون دولار، وتفاقم الوضع بشكل كبير جراء سحب التمويل من أكبر جهة مانحة لها "الولايات المتحدة الأمريكية"، الأمر الذي وضع الوكالة في أزمة مالية غير مسبوقة وهدد بالخطر عملياتها في كافة الأقاليم.

وبسبب إطلاق حملة التبرع العالمية "ا#الكرامة_لا_تقدر_بثمن"، استطاعت الأونروا حشد تبرعات إضافية وتمكنت من تقليص العجز من 446 مليون دولار في بداية العام إلى 64 مليون دولار في أواخر أيلول 2018.